أخبار عاجلة
وظائف شاغرة بجمعية تحفيظ القرآن في محايل عسير -

بدء الإجراءات الصعبة بـ«تعويم الجنيه»

بدء الإجراءات الصعبة بـ«تعويم الجنيه»
بدء الإجراءات الصعبة بـ«تعويم الجنيه»

فى خطوة انتظرها الاقتصاد المصرى طويلاً، قرر البنك المركزى، الخميس، تحرير صرف الجنيه مقابل العملات الأجنبية، لينهى شهوراً من الترقب والجدل، وقرر ترك تحديد السعر لآليات العرض والطلب، فى إطار مجموعة «إجراءات صعبة» لتصحيح سياسة تداول النقد الأجنبى والقضاء على السوق السوداء.

وأكد البنك فى بيان، أمس، أن قرار التعويم يتضمن إطلاق الحرية للبنوك فى تسعير النقد الأجنبى، من خلال آلية «إنتربنك»، ورفع سعرى عائد الإيداع والإقراض لليلة الواحدة بواقع 300 نقطة أساس، ليصل إلى 14.75%، و15.75% على التوالى. وسمح البنك للبنوك العاملة فى السوق المحلية بفتح فروعها حتى الساعة 9 مساء، وأيام العطلات الأسبوعية، لتنفيذ عمليات شراء وبيع العملة وصرف حوالات المصريين العاملين فى الخارج، مؤكداً أنه لا شروط للتنازل عن العملات الأجنبية ولا قيود على الإيداع والسحب، وأنه يضمن أموال المودعين.

ودعا جميع المتعاملين فى السوق إلى التعاون لإنجاح المنظومة بما فيها الصالح العام للاقتصاد المصرى بحيث يتم الالتزام التام بالتعامل فى النقد الأجنبى من خلال القنوات الرسمية وبالأسعار المعلنة، مع الأخذ فى الاعتبار أن الاتجار فى النقد الأجنبى خارج القنوات الشرعية أمر يجرمه القانون.

وفور إعلان قرارات المركزى، طرحت 3 بنوك حكومية شهادات ادخار جديدة بعائد مميز لجذب الودائع المحلية ومحاربة «الدولرة» (تحويل الودائع إلى دولار). وقال محمد الإتربى، رئيس بنك مصر، لـ«المصرى اليوم»، إن البنوك الثلاثة طرحت شهادات ادخار بعائد 16% مدتها 3 سنوات، يحسب العائد من يوم العمل التالى للشراء، ويصرف شهرياً، فيما أصدر بنك مصر شهادة «طلعت حرب» التى تعطى عائدا سنويا 20%، ومدة الشهادة سنة ونصف السنة، ويصرف العائد كل 3 أشهر.

وسادت حالة من الارتباك فى أسواق بيع وشراء الدولار فى البنوك وشركات الصرافة، واستقرت أسعار صرف الدولار فى البنوك عند 13.30 جنيه للشراء مقابل 13.50 جنيه للبيع، بزيادة 48% عن سعره الرسمى، أمس الأول، لكن البنوك امتنعت عن بيع الدولار إلا لدواعى السفر، حسبما رصدت «المصرى اليوم» خلال جولة على بنوك وسط القاهرة، فيما تراجعت طلبات بيع الدولار، رغم رفع القيود عن سحب العملات الأجنبية.

فى سياق متصل، ارتفعت مؤشرات البورصة، أمس، وربح رأس المال السوقى للأسهم المقيدة نحو 11.5 مليار جنيه، مغلقاً عند 428.7 مليار جنيه، بعد ارتفاعها بنسبة قياسية فى بداية التعاملات محققة مكاسب تجاوزت 23 مليار جنيه، لكنها تقلصت بسبب قرار البنك المركزى برفع الفائدة على مدخرات البنوك بنسبة 3%.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك