أخبار عاجلة
البورصة تتراجع لأول مرة منذ «التعويم» -

التصويت المبكر واستطلاعات الرأى يرجحان كفّة «هيلارى»

التصويت المبكر واستطلاعات الرأى يرجحان كفّة «هيلارى»
التصويت المبكر واستطلاعات الرأى يرجحان كفّة «هيلارى»

بينما تقترب المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية، هيلارى كلينتون، ومنافسها الجمهورى، دونالد ترامب، من ختام حملتهما الانتخابية، قبل الاقتراع النهائى، الثلاثاء المقبل، أظهرت استطلاعات الرأى ومؤشرات التصويت المبكر تقدم «كلينتون».

ويشكل حجم مشاركة الناخبين الأوائل الذى بلغ حتى، أمس الأول، 27 مليون ناخب، مؤشرًا للخبراء الذين يتابعون الولايات الأساسية التى يمكن أن تؤثر على نتيجة الانتخابات. وقال خبراء، إن عدد الناخبين المسجلين كديمقراطيين الذين اقترعوا فى بعض الولايات كان أكبر من عدد الجمهوريين، لكن مشاركة الشباب والسود الذين كانوا أساس فوز الرئيس، باراك أوباما فى 2008، لم تكن جيدة.

وأكد استطلاع لموقع «ريل كلير بوليتيكس» تراجع التأييد للمرشحين، إذ يدعم 44% من الناخبين كلينتون، مقابل 38% ترامب، وتأتى هيلارى فى الطليعة فى نيفادا وفيرجينيا وكولورادو.

وفى السياق ذاته، أظهر استطلاع للرأى أجرته «رويترز-إبسوس»، أمس الأول، تقدم هيلارى 6 نقاط بين الناخبين المحتملين.

وأوضح براندون روتينجهاوس، الخبير السياسى فى جامعة هيوستن، أن الفارق يتقلص بين الطرفين فى استطلاعات الرأى و«وجود منافسة يجذب الطرفين إلى صناديق الاقتراع».

وفى إطار استعدادات المرشحين لإعلان مكان إعلان الفوز بكرسى الرئاسة، وقع اختيار كلينتون وترامب على مدينة نيويورك لمتابعة سير الانتخابات وإعلان النتائج. ولن يقضى المرشحان يوم الانتخابات فى نيويورك فقط، بل سيكونان على بعد 3 كيلومترات من بعضهما البعض.

واختار ملياردير العقارات ترامب أن يمكث يوم الاقتراع مع أنصاره فى فندق قُرب برجه الشهير. وقالت حملة ترامب إنها «ليلة الفوز» الذى يأمل ترامب تحقيقه، سيتواجد ترامب فى فندق «هيلتون ميدتاون»، الذى يبعد 600 متر فقط عن برج ترامب، حيث يقيم المرشح الجمهورى مع زوجته. وأضافت الحملة أن المشاركة فى «الاحتفال» ستنحصر بمدعوين من أصدقاء ترامب وأنصاره.

فى المقابل، ستتواجد هيلارى فى مركز «جاكوب كى جافيتس للمؤتمرات»، المبنى الزجاجى المقام فى حى منهاتن، أشهر أحياء نيويورك. ولهذا المبنى الزجاجى الذى اختارته كلينتون دلالة ترتبط بشعاراتها الانتخابية، حينما قالت إنها عازمة على «تحطيم السقف الزجاجى» للسياسة الأمريكية، فى إشارة إلى أنها قد تصبح أول رئيسة فى تاريخ الولايات المتحدة. وقال ترامب، فى كلمة أمام تجمع انتخابى فى ولاية فلوريدا، إن الولايات المتحدة ستنزلق إلى أزمة دستورية لو فازت كلينتون. وتوقع أن تكون كلينتون، فى حال فوزها، رئيسة تلاحقها تحقيقات جنائية.

من جهة أخرى، قال مستشارا ترامب للشؤون الإسرائيلية، ديفيد فريدمان وجايسون جرينبلات، إن الأخير يعتزم، فى حال فوزه بالانتخابات، الاعتراف بمدينة القدس عاصمة أبدية لإسرائيل، وزيادة المساعدات العسكرية المخصصة لها. واعتبر مستشارا ترامب، فى بيان أمس، أن القدس هى العاصمة الأبدية وغير القابلة للتجزئة للشعب اليهودى، ووعدا بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وهو ما تؤجل الإدارات الأمريكية المتعاقبة تنفيذه خشية تداعياته، لاسيما على مستوى علاقات واشنطن مع عدد من عواصم الشرق الأوسط.

وفى إطار تصريحاته المساندة لكلينتون، وصف الرئيس الأمريكى، باراك أوباما، ترامب بأنه تهديد للولايات المتحدة والعالم. وأضاف فى تجمع انتخابى فى نورث كارولينا، أن التقدم الذى تحقق خلال سنوات حكمه سينهى ما لم تنتخب هيلارى. وأضاف أن ترامب سيقوّض الحقوق المدنية لجماعات الأقلية، ووصفه بأنه غير كفء ليكون قائدا عاما للقوات المسلحة الأمريكية وللبلاد، مطالبا بقطع الطريق أمام فوزه.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك