Propellerads

«لوموند»: المصريون يطلبون توفير السلع كـ«خارطة للحياة»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

سلطت الصحف الفرنسية الضوء على أزمة ارتفاع الأسعار التى تمر بها مصر، خاصة الوقود والسكر والأدوية، فضلا عن بعض المواد الغذائية الأخرى.

قالت صحيفة «لوموند» الفرنسية إنها أرسلت فريقاً من الصحفيين إلى القاهرة لمعايشة الوضع الحالى ورصد معاناة المصريين، حيث أكد أن المستهلكين طالبوا بتوفير السلع التموينية التى اختفت من الأسواق أبرزها السكر، كما لو كانوا يطالبون بـ«خارطة للحياة».

وأشارت الصحيفة إلى أن حوالى 68 مليون مصرى من أصل ما يقرب من 92 مليوناً، أى ما يقرب من ثلاثة أرباع السكان، مدعومين من قبل الدولة- هم من تأثروا باختفاء بعض السلع من الهيئات التموينية ومحال «البقالة» التى تقع تحت إشراف وزارة التموين والداخلية لمنع تهريب وتخزين السلع التى تؤثر بشكل كبير على السكان. وأكدت الصحيفة أن مصر التى تنتج 2 مليون طن سكر سنويًا، ارتفع سعر الكيلو الواحد بها من 5 إلى 15 جنيهًا فى بعض الأحيان، لكنها تحتاج لاستيراد 3 ملايين طن أخرى لتلبية الطلب المحلى، ومع ذلك فإن البنك المركزى المصرى لم يعد لديه ما يكفى من العملة الأجنبية، خاصة الدولار، لتمويل واردات مكلفة للغاية، موضحة أن إجراءات التقشف بدأت من أجل الحصول على قرض صندوق النقد الدولى الذى تبلغ قيمته 12 مليار دولار. ولفتت الصحيفة إلى أن الأزمة تنذر بخطر خيبة الأمل فى المستقبل. بدورها، قالت صحيفة «جون أفريك»، الفرنسية، إن صندوق النقد الدولى وضع مصر تحت ضغط اقتصادى يهدد الاستقرار السياسى بعد تعويم الجنيه.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق