النمسا تستدعى القائم بالأعمال التركى بعد اعتقال زعيمى حزب كردى

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

سلطت صحف النمسا، الصادرة صباح اليوم السبت، الضوء على استدعاء وزير خارجية النمسا، سباستيان كورتس، للقائم بأعمال السفارة التركية لدى النمسا، بسبب اعتقال زعيمى حزب الشعوب الديمقراطى المعارض الموالى للأكراد، مصطفى دميرطاش وفيغان يوكسك، وعدد من البرلمانيين الذين يمثلون الحزب.

وأبرزت تصريحات صدرت عن قيادات جميع أحزاب النمسا الممثلة فى البرلمان، اعتبرت فيه أن إلقاء القبض على قيادات حزب الشعوب الديمقراطى يبعد تركيا عن أفق الانضمام إلى الاتحاد الأوروبى.

وأبرزت الصحف الانتقادات الحادة التى جاءت على لسان قيادات ومسئولين فى الاتحاد الأوروبى مثل رئيس البرلمان الأووربى وشخصيات سياسية بارزة فى النمسا بحق الحكومة التركية بعد اعتقال قيادات حزب الشعوب الديمقراطى المعارض، وأشارت إلى البيان المشترك، الذى صاغه السياسى النمساوى، يوهانيس هان، مفوض الاتحاد الأوروبى لشؤون التوسع والجوار، بالاشتراك مع مفوضة الاتحاد الأوروبى للشؤون الخارجية والأمنية، فيدريكا موجرينى، الذى انتقد بشدة إلقاء القبض على قيادات حزب الشعوب الديمقراطى المعارض.

وألقت ذات الصحف الضوء على مظاهرة تضامنية خرجت بشكل عفوى، مساء أمس، فى العاصمة فيينا، بمشاركة نحو 500 فرد، تجمعوا أمام مبنى برلمان النمسا ورفعوا لافتات احتوت على شعارات نددت بالحكومة التركية بعد اعتقال قيادات الحزب المعارض الموالى للأكراد، وسط حراسة من عناصر الشرطة خوفاً من تعرضهم للاعتداء من أعضاء الجالية التركية التى تعيش فى فيينا، التى تدهورت مؤخراً علاقتها الدبلوماسية مع أنقرة بسبب طلب النمسا وقف مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبى، وهو ما أدى إلى سحب السفير التركى من فيينا.

أ ش أ

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق