أخبار عاجلة
مقتل رجل طعنًا في حرم جامعة جنوب كاليفورنيا -
«زي النهارده».. وفاة البيروني ٣ ديسمبر ١٠٤٨م -

اخبار السعودية اليوم - تنفيذية "التعاون الإسلامي" تدعو لاجتماع طارئ لبحث استهداف "الحوثي وصالح" لمكة

اخبار السعودية اليوم - تنفيذية "التعاون الإسلامي" تدعو لاجتماع طارئ لبحث استهداف "الحوثي وصالح" لمكة
اخبار السعودية اليوم - تنفيذية "التعاون الإسلامي" تدعو لاجتماع طارئ لبحث استهداف "الحوثي وصالح" لمكة

أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي على المستوى الوزاري أن من يدعم المليشيات الحوثية وصالح ويمدهم بالسلاح وتهريب الصواريخ البالستية والأسلحة إليهم، شريكا ثابتا في الاعتداء على مقدسات العالم الإسلامي وطرفا واضحا في زرع الفتنة الطائفية ، وداعما أساسيا للإرهاب، وأن التمادي في ذلك يؤدي إلى عدم الاستقرار والإخلال بأمن العالم الإسلامي بأسره واستهزاءً بمقدساته.

وطالبت اللجنة في بيانها الختامي للاجتماع الطارئ الذي عقدته امس بمقرها في جدة لمناقشة التطور الخطير الأخير المتمثل في إطلاق مليشيات الحوثي وصالح صاروخاً باليستياً باتجاه مكة المكرمة، من جميع الدول الأعضاء والمجتمع الدولي اتخاذ خطوات جادة وفعالة لمنع حدوث أو تكرار مثل هذه الاعتداءات مستقبلاً ، ومحاسبة كل من هرّب هذه الأسلحة ودرّب عليها واستمر في تقديم الدعم لهذه الجماعة الانقلابية.

وأدان البيان بأشد العبارات مليشيات الحوثي وصالح ومن يدعمها ويمدها بالسلاح والقذائف والصواريخ لاستهداف مكة المكرمة بوصفه اعتداء على حرمة الأماكن المقدسة في المملكة العربية السعودية واستفزازاً لمشاعر المسلمين حول العالم ودليلا على رفضهم الانصياع للمجتمع الدولي وقراراته .

وأكد المجتمعون على البيانات الصادرة عن الدول الأعضاء وغير الأعضاء والمنظمات الإقليمية والدولية التي أدانت واستنكرت بشدة هذا الاعتداء الذي يهدف الى زعزعة الامن والاستقرار في الأراضي المقدسة وإلى اجهاض جميع الجهود المبذولة لإنهاء النزاع في اليمن بالطرق السلمية.

كما أكد البيان دعم الدول الأعضاء للمملكة العربية السعودية في مواجهة الإرهاب ، وضد كل من يحاول المساس بها ، أو استهداف المقدسات الدينية فيها ، وتضامنها مع المملكة في كل ما تتخذه من خطوات وإجراءات للحفاظ على امنها واستقرارها ، مُطالباً في الوقت ذاته جميع الدول الاعضاء بوقفة جماعية ضد هذا الاعتداء الآثم ومن يقف وراءه ويدعم مرتكبيه بالسلاح بوصف المساس بأمن المملكة إنما هو مساس بأمن وتماسك العالم الإسلامي بأسره.

وأوصى المشاركون في الاجتماع بعقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية الدول الأعضاء في مكة المكرمة لبحث استهداف مليشيات الحوثي وصالح لمكة المكرمة خلال الأسبوعين القادمين ، في حين طلب الاجتماع من الأمين العام اتخاذ جميع التدابير لتنفيذ هذا القرار وابلاغه الى الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ، وإعداد تقرير بشأنه للاجتماع الوزاري القادم.

وكان الاجتماع قد بدأ بكلمة للأمين العام المساعد للشؤون السياسية في منظمة التعاون الإسلامي ، السفير عبد الله عالم.

بعد ذلك ألقى معالي وزير الدولة للشئون الخارجية د.نزار بن عبيد مدني كلمةً قدّم خلالها شكره وتقديره لحضور هذا الإجتماع الطارئ للجنة التنفيذية على المستوى الوزاري من أجل النظر في ما يجب إتخاذه من إجراءات حاسمة ورادعة تجاه العدوان الآثم.

وقال د.مدني : " المملكة لن تتهاون أو تفرط مثقال ذرة في هذه الأمانة المقدسة التي أؤتمنت عليها من رب العالمين ، وسوف تستمر في بذل الغالي والنفيس في سبيلها ومن أجلها.

عقب ذلك بدأت الجلسة المُغلقه لأعمال اجتماع اللجنة التنفيذية الطارئ التي دار فيها مناقشات ومداولات مستفيضة.

المصدر : جريدة الرياض www.alriyadh.com

جريدة الرياض

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اليوم.. استكمال إعادة محاكمة «بديع» و36 إخوان في «غرفة عمليات رابعة»
التالى رباط عنق أسود من فضلك