أخبار عاجلة
تفاصيل جلسة محاكمة «قاضي الحشيش» بالسويس -

«التوقيع على بياض»

«التوقيع على بياض»
«التوقيع على بياض»

ظاهرة شاذة وخطيرة انتشرت منذ سنوات على تعاقدات اللاعبين مع الأندية سواء للجدد أو التجديد للقدامى، فنسمع ونقرأ أن اللاعب الفلانى وقَّع عقده مع ناديه على بياض، وآخرها توقيع الحارس محمود جنش لتجديد عقده مع الزمالك، والذى برره بكلام غريب ودون مبرر بالجملة المتكررة والشهيرة: «سعيد بتجديد عقدى للزمالك، وهو بيتى، وهو مَن قدمنى للجماهير، فكيف أكون ناكرا للجميل، وإننى لم أطالب الإدارة بأى أمور مادية، ولم أضع أى شروط، وقمت بالتوقيع على بياض، وتركت التقدير وتحديد مدة التعاقد، ولم أتطرق لأى تفاصيل مالية، فحبى وانتمائى للقلعة البيضاء لا يُقدران بمال»، وهو أسلوب مرفوض وشاذ، بناء على عدة اعتبارات، منها على سبيل المثال: ماذا سيحدث لو وقع خلاف بين الحارس والنادى، خاصة فى المسائل المالية! أو إذا أضاف النادى شرطا جزائيا لم يُكتب فى العقد! أو تم تمديد مدة العقد دون علم اللاعب؟! والأدهى والأمَرّ أن رئيس الزمالك عاد لشن هجوم عنيف على الحكام والتحكيم، وآخره تهديده بالانسحاب من مسابقة الدورى الحالى، بعد مطالبته لجنة الحكام بعدم إسناد مباريات النادى لثلاثة من حكامها، لمواقفهم السابقة! محذرا مجلس الجبلاية من تدخلات حازم الهوارى، فى ظل عدائه المعروف لناديه، وهو ما يؤكد أننا مازلنا نتعامل فى سوق الاحتراف بأسلوب الهواة للأسف الشديد.

■ أرفض وبشدة التدخل أو التعليق الذى تردد من قِبَل اللاعبين المعتزلين وبعض الزملاء الصحفيين والمحللين ومقدمى البرامج الرياضية، وإبداء النصائح والتدخل فى الشؤون الفنية واختيارات كوبر، المدير الفنى، الأخيرة لضمهم إلى معسكر الإعداد استعدادا للقاء المهم مع غانا فى تصفيات التأهل لمونديال روسيا القادم، وبعضهم فتح ملف حسام غالى وأشعل النار بينه وبين أسامة نبيه، بعد استبعاده من المنتخب. يا عالم اتركوا كوبر وطاقمه، فكل هذه المهاترات ستؤثر حتما على الجميع، خاصة على الجهازين الفنى والإدارى واللاعبين، وهم فى أشد الحاجة للهدوء والتركيز.

■ حذرت من قبل كل وسائل الإعلام المختلفة من نشر أسماء وصور ومناصب السادة ضباط الشرطة والقضاة ووكلاء النيابة أو استضافتهم تليفزيونيا، وهو ما أدى للأسف الشديد إلى عمليات اغتيال لبعضهم من جانب الخلايا الإرهابية، ومنهم المستشار الشهيد هشام بركات، النائب العام السابق، وآخرها محاولة الاغتيال الفاشلة التى تعرض لها المستشار أحمد أبوالفتوح، قاضى محاكمة الرئيس المخلوع محمد مرسى، كما نبهت أيضا إلى ضرورة رفع السيارات المشبوهة- التى تتم تغطيتها وتركها منذ سنوات فى شوارع الأحياء، خاصة فى حى السفارات بالزمالك- فورا، لتجنب استغلالها من الخلايا التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، «اللهم قد بلغت اللهم فاشهد».

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قتلى وجرحى في قصف للمليشيا على تجمع سكاني بتعز