خبير أمني يطالب بإقامة قيادات الجيش في سيناء داخل المعسكرات والتنقل بالطائرات

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال العميد حسين حمودة مصطفى، الخبير الأمني، إن «مصر لديها 4 أنواع من التنظيمات في الموجة الخامسة من الإرهاب، التي نواجهها منذ ثورة يونيو، والتنظيمات الحالية يريدون تكوين ما يسموه بجيش مصر الحر».

وتابع «حمودة»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «بتوقيت مصر» على «التلفزيون العربي»، مساء السبت، أن مداخل أن «أكبر التنظيمات الآن هي أنصار بيت المقدس، وهم يعملون في حزام مصر على الحدود، والتنظيمات الأخرى تعمل في القاهرة والجيزة، ومنهم كتائب حلوان ولواء الثورة»، مضيفً أنه «لو لم يتم التعامل مع الإخوان باحترافية سيتم دعشنتهم بصورة أكبر».

وأضاف أن «الجماعات الإرهابية أصبحت تتطور من عملياتها وتعمل على اغتيال قيادات القوات المسلحة أمام منازلهم»، مشيرًا إلى أن «القوات المسلحة تقوم بدور الشرطة في سيناء، وانتقل الثأر من الشرطة إلى الجيش في سيناء، وبعد أن كان هناك استهدافًا للقوات الشرطية أصبح هناك استهداف لقيادات القوات المسلحة».

وتابع أن «أبناء القوات المسلحة في سيناء يجب أن يقيموا داخل المعسكرات وانتقالهم بالطائرات منعًا لاستهدافهم، ولا يجب أن يقيم أي ضابط في منطقة بها إرهاب، وللأسف الموضوع به قصور أمني، والإرهاب جاب من الأخر باستهدافه لقيادات القوات المسلحة».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق