Propellerads

«زي النهارده».. إبراهام لينكولن رئيسا لأمريكا 6 نوفمبر 1860

المصرى اليوم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كان إبراهام لينكولن رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية من ١٨٦١ إلى ١٨٦٥وكان الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة الأمريكية وهو مولود في ١٢ فبراير ١٨٠٩ م في كنتاكى لأبوين فقيرين من المزارعين، ولم يحصل على تعليم رسمى إلا أنه تمكن من تكوين ثقافة عالية من جراء قراءاته الكثيفة.

وفى ١٨٣٧، بعد أن علّم نفسه مبادئ القانون الإنجليزى والأمريكى وافتتح مكتباً للمحاماة وأصبح محامياً ناجحاً على مستوى إيلينوى.وأثناءرئاسته قامت الحرب الأهلية الأمريكية بعد انفصال إحدى عشرة ولاية وإعلانها تكوين دولة مستقلة سمّيت الولايات الكونفيدرالية الأمريكية، فتمكن من إعادة الولايات المنفصلة للحكم المركزى بقوة السلاح.

كما كان صاحب قرارإلغاء الرق في أمريكا عام ١٨٦٣وقد مات مقتولاً في ١٨٦٥كان «لينكولن»، في أوائل حياته، عضواً في حزب الويك الذي كان الحزب الثانى في أمريكاقبل انقراضه على يد المجلس التشريعى الأمريكى (الكونجرس).

واشتهر «لينكولن» في هذه الفترة بمعارضته الشديدة للحرب الأمريكية المكسيكية التي نشبت في ذلك الوقت،وانضم إلى الحزب الجمهورى في ١٨٥٤ومع تعاظم الخلاف بين ولايات الشمال والجنوب واقتراب الانتخابات الرئاسية لعام ١٨٦٠ خاض الانتخابات الانتخابات الرئاسية مرشحاً للحزب الجمهورى و«زي النهارده» في ٦ نوفمبر١٨٦٠ فاز بالرئاسة فصار «لينكولن» بذلك أول رئيس للولايات المتحدة من الحزب الجمهوري.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

0 تعليق