أخبار عاجلة

دراسة: اختبار للبول يعطي أدلة حول صحة الجنين

دراسة: اختبار للبول يعطي أدلة حول صحة الجنين
دراسة: اختبار للبول يعطي أدلة حول صحة الجنين

توصلت دراسة طبية إلى تطوير اختبار بول جديد، اعتمادا على عينات بول صغيرة، لديه القدرة على تقييم مراحل نمو الجنين وتسجيل توصيات صحية فيما يتعلق بالجنين.

وتعد التشوهات في النمو الطبيعى للجنين وانخفاض وزنه عند الولادة من أهم عوامل الخطر للأمراض المزمنة في وقت لاحق من حياته، بما في ذلك مرض السكر النوع الثانى والبدانة.

وأوضح الباحثون أن المواد والعلامات الأيضية التي يتم تشخيصها في بول الأم تظهر الإشارات على وزن الطفل عند الولادة، فضلا عن إعطائه اقتراحات لتغيير نمط الحياة للمساعدة في الحفاظ على حجم الجنين.

وقالت الباحثة المشاركة في الدراسة ميراى توليدانو من «إمبريال كوليدج» في لندن، للمرة الأولى استخدمنا تقنية الرنين المغناطيسى الطيفى، لتحديد 10 علامات أيضية بلية في الثلث الثالث من الحمل مرتبطة بزيادة نمو الجنين وزيادة وزنه عند الولادة.. وقد شملت هذه العلامات الأيضية، هرمونات«الستيرويد» وكل مهمة للبناء البيولوجى تسمى «الأحماض الأمينية المفرعة السلسلة» BCAAs حيث تعد هذه الأحماض الأمينية بمثابة المواد الغذائية التي توفر الطاقة لنمو الجنين.

وتابعت الباحثة «توليدانو» أن التغييرات في هذه الأحماض الأمينية ونواتج أخرى التي تطرأ على بول الأم، يكشف النقاب عن 12% من التباني في وزن الطفل عند الولادة.. مشيرة إلى أن هذا الاكتشاف مستقل عن العوامل الأخرى المعروفة مثل وزن الأم والتدخين وتناول الكحوليات.

وفى هذه الدراسة، تم جمع عينات من البول ومعلومات عن نحو 800 سيدة حامل، تراوحت أعمارهن مابين 28 إلى 33 في أسبانيا.

وجد الباحثون حدوث زيادة بنسبة 50% في مستويات هرمون BCAAs حيث تعادل زيادته نسبة ما بين 1 إلى 2،4% من الوزن عند الولادة، وهو ما قد يسبب انخفاضا في وزن الطفل بنسبة تتراوح مابين 5 إلى 11 جراما.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك