أخبار عاجلة
#وظائف إدارية شاغرة باللجنة الأولمبية في #الرياض -
معتز مطر - مع معتز حلقة الثلاثاء 2016/12/6 - الجزء الاول -

الارتباك يسيطر على سوق مواد البناء وتباطؤ في مبيعات الحديد

الارتباك يسيطر على سوق مواد البناء وتباطؤ في مبيعات الحديد
الارتباك يسيطر على سوق مواد البناء وتباطؤ في مبيعات الحديد

سيطر الارتباك على سوق مواد البناء وخاصة حديد التسليح مع إعلان عدد من الشركات زيادة أسعار بيع الطن لتتجاوز 9250 جنيهًا للمستهلك، فيما حافظت شركة حديد عز «أكبر منتج» على أسعار البيع المنخفضة بسعر 7350 جنيها للطن، ليصل الفارق في أسعار البيع بين المصانع لأول مرة إلى ألفي جنيه.

وقال أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء بالغرف التجارية، إن حالة من الارتباك تسيطر على السوق شملت حديد التسليح والأسمنت وغيرها، مشيرًا إلى أن أسعار الأسمنت ارتفعت، اليوم الإثنين، 100 جنيه في الطن، ليسجل أقل سعر للبيع 800 جنيه للطن، وأقصى سعر950 جنيهًا، رغم أنه سلعة محلية، فيما رفعت مصانع الطوب أسعارها بشكل مبدئي 20 جنيهًا للألف طوبة، متوقعًا أن يتم إجراء زيادة جديدة قبل نهاية الشهر، بعد زيادة أسعار المازوت.

وأشار إلى أن هناك تباطؤا كبيرًا في المبيعات قائلا: «حالة من عدم اليقين تسيطر على التجار وعلى سوق التجزئة، بسبب التغيرات السعرية الحادة في أسعار الحديد خلال الشهر الماضي وبداية الشهر الحالي، متأثرة بتذبذبات أسعار الدولار، وتعديل الشركات أسعارها أكثر من مرة، ورغم أن شركات مثل الجارحي وبشاي رفعوا أسعار البيع السبت، إلا أن أسعار حديد عز مازالت محتفظة بأسعار القديمة، ويبدوا أن عز تراقب السوق حاليًا لتحديد موقفها، وتقوم حاليًا بتسليم طلبات الشهر الماضي، كما أنها خفضت الكميات المستلمة للوكلاء خلال الشهر الجديد، بالإضافة إلى أن مبيعات المستورد ضعيفة جدًا حيث بلغ سعره 8500 جنيه للطن».

وقال محمد حنفي، المدير التنفيذي لغرفة الصناعات المعدينة، إن فكرة وجود سعر بيع شهري يتم إخطار وزارة التموين به أصبح أمرًا مستحيلا، في ظل التغيرات السريعة في أسعار صرف الدولار، مشيرا إلى أن الأسعار تتغير بشكل سريع خلال أيام.

وأضاف أن السوق شبه متوقف، وحركة السحب معدومة سواء في المصانع التي حافظت على أسعارها أو التي رفعتها، متوقعًا أن تظل حركة الأسعار غير مستقرة لمدة لن تقل عن 10 أيام لحين استقرار أسعار الدولار في البنوك وعودة الضخ من البنك المركزي.

وقال أحد وكلاء مجموعة عز إن المخزونات في مصانع عز ضعيفة جدًا ولا يوجد أرصدة احتياطية، مشيرًا إلى أنه منذ تخفيض عز لأسعار الخميس الماضي، شهدت حالة تكالب كبيرة على الشراء، مؤكدًا أن أغلب إنتاج المصنع تم بيعه بالكامل.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إنقاذ الصحافة المصرية
التالى رباط عنق أسود من فضلك