أخبار عاجلة
بعد بلبلة «الحجاب».. هذا ما قرره عمرو دياب! -

الصحافة الإيطالية: جماهير روما ستفقد الابتسامة أثناء سفر صلاح إلى الجابون

الصحافة الإيطالية: جماهير روما ستفقد الابتسامة أثناء سفر صلاح إلى الجابون
الصحافة الإيطالية: جماهير روما ستفقد الابتسامة أثناء سفر صلاح إلى الجابون

عانق جناح المنتخب الوطنى محمد صلاح المجد من أوسع أبوابه، بعدما قاد فريقه روما الإيطالى للفوز على بولونيا بثلاثية نظيفة فى المباراة التى جمعت بين الفريقين، مساء الأحد، ضمن الجولة الثانية عشرة، من بطولة الدورى الإيطالى «الكالتشيو».

وسجل محمد صلاح الأهداف الثلاثة للفريق بمهارة وثقة كبيرتين رافعاً رصيده إلى 8 أهداف فى المركز الثالث لجدول هدافى البطولة.

وسجل اللاعب الهدف الأول فى الدقيقة 13 من تمريرة سحرية، مررها له بيروتى وتابعها فى المرمى بتسديدة مباشرة تصطدم بقدم مدافع بولونيا، وتتهادى داخل المرمى واحتسبتها اللجنة القائمة على مسابقة «الكالتشيو» لصلاح، بينما سجل الهدف الثانى فى الدقيقة 63 من انفراد كامل بالمرمى، وأضاف الثالث بعدها بثمانى دقائق، بعد متابعة لتسديدة قوية من دجيكو، ارتدت من الحارس ليودعها صلاح فى الشباك الخالية.

وتغنت جماهير نادى روما بمحمد صلاح، خلال المباراة، وظلت تهتف باسمه، كما وقفت تحية له لحظة مغادرته الملعب، فى الدقيقة 84 حيث حل بديلاً له ستيفان شعراوى، وانتظرت الجماهير صلاح بالورود خارج بوابات الاستاد الأوليمبى «الأولمبيكو» فى العاصمة روما وحملت الزهور لإهدائها له، كما ظلت تنادى عليه، وتهتف له.

من جهته، أثنى لوتشيانو سباليتى، المدير الفنى لفريق روما الإيطالى، عقب المباراة بمحمد صلاح، مؤكداً أن طموحه فى الفوز بلقب الدورى الإيطالى قد ارتفع بعد ثلاثية بولونيا.

وقال سباليتى فى تصريحات للصحف الإيطالية:« كان بإمكاننا تسجيل المزيد من الأهداف، كنا سيئين فى الشوط الأول ثم ركزنا فى الثانى وشكلنا خطورة كبيرة على مرمى المنافس بفضل سرعة التحركات ومهارات اللاعبين والتألق الكبير لصلاح».

وحول غياب اللاعب عن روما خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية المقبلة، قال: «سأعتمد على العناصر الموجودة، خاصة ستيفين شعراوى وإيتوربى، ولا أرى أنه يوجد لاعب يمكن أن يعوضنا غياب صلاح، فلو تعاقدنا مع لاعب جديد، أعتقد لن يكون فى إمكانياته».

وأضاف سباليتى: «صلاح لاعب موهوب ورائع، وأتابعه منذ كان لاعباً فى فيورنتينا، ولكنه يجب أن يطور من مهارة الركض بالكرة وسرعة التصرف فى المساحات الضيقة، وإذا تغلب على هذه المشكلة، فسيكون لاعباً عظيماً».

وألقت الصحف العالمية فى مختلف الدول الأوروبية الضوء على إنجاز صلاح بعد الهاتريك الأول له فى الملاعب الأوروبية، وكتبت صحيفة «الجارديان» البريطانية أن صلاح أبقى روما فى المنافسة مع يوفنتوس المتصدر، بينما كتبت صحيفة «ديلى ميل»: «الملهم محمد صلاح يقود روما للفوز على بولونيا بأول هاتريك فى أوروبا».

بينما قالت «جولف ديجيتال نيوز» إن صلاح كان الأبرز، ودك شباك بولونيا، وسرق الأضواء من زميله إدين دجيكو هداف الدورى. أما موقع بيت 365 الرياضى، فكتب: صلاح الهاتريك أبقى روما فى صراع المنافسة على اللقب مع السيدة العجوز.

وفى إيطاليا كتبت صحيفة لاجازيتا ديلو سبورت: «رسالة تهديد إلى يوفنتوس فى ليلة صلاح»، وكتبت توتو سبورت: «روما يستعرض بثلاثية صلاح»، أما كورييرى ديلو سبورت، فقالت: «صلاح يطلق سهامه، ويصدم بولونيا»، وكان أجمل تعليق من صحيفة ميساجيرو: جماهير روما ستفقد الابتسامة أثناء سفر صلاح إلى الجابون، فى إشارة إلى مشاركة اللاعب مع منتخب مصر فى بطولة أفريقيا.

وفى فرنسا، وجهت صحيفة ليكيب الانتقادات لأفضل مدرب فى العالم البرتغالى جوزيه مورينيو، المدير الفنى لفريق مانشستر يونايتيد الإنجليزى، بعدما فرط فى محمد صلاح، حين كان مديراً فنياً لتشيلسى الإنجليزى، وكتبت الصحيفة ساخرة: مورينيو لم يدرك بمنطقه المهارة والسرعة والقوة والكفاءة التى يتميز بها المهاجم المصرى.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك