أخبار عاجلة
السيسي يدعم هاشتاج #Khattab4UNESCO -
روسيا: الحكومة السورية تسيطر على 93% من حلب -
موانئ السويس تستقبل 10 آلاف طن بوتاجاز -

«تايمز»: الأزمة الاقتصادية تضرب الطبقة المتوسطة في مصر

«تايمز»: الأزمة الاقتصادية تضرب الطبقة المتوسطة في مصر
«تايمز»: الأزمة الاقتصادية تضرب الطبقة المتوسطة في مصر

قال بنك الطعام المصري، واحدة من أكبر منظمات مكافحة الجوع، لصحيفة «تايمز» البريطانية إنه عمل على زيادة المنح التي يقدمها بمقدار الخُمس، وأطلق برنامجا لدعم أسر الطبقة المتوسطة الذين يقعون في براثن الفقر.

وأضافت الصحيفة، اليوم، أن بنك الطعام يوزّع 760 ألف صندوق كل شهر من بينهم 100 ألفا لا تحمل علامة «البنك» وتسلم في الخفاء لتجنب إحراج أسر الطبقة المتوسطة، الذين يعتمدون عليها.

وأوضح العاملون بالمنظمة للصحيفة أن عشرات الآلاف المصريين، الذين كانوا يوما ميسورين الحال، يكافحون الآن للتعامل مع الأزمة الاقتصادية معتمدين على الصدقات، مشيرة إلى أن الأسر المتأثرة من الأزمة ليسوا فقط هؤلاء من كانوا يعملون في قطاع السياحة المتضررة، ولكنها تشمل موظفي الحكومة، والتي لم تعد رواتبهم كافية لإطعام أسرهم.

وقال رضا سكر،مدير بنك الطعام، للصحيفة «لا يقل عن 10 %من الطبقة الوسطى تتجه إلى الطبقات الدنيا وبحاجة إلى دعمنا»،وأضاف « نسلم لهم الطعام في صناديق غير معلومة، حتى لا يتم وصمهم بتلقي الصدقات داخل مجتمعاتهم»، وذكرت الصحيفة أن هذه الخطوة لحفظ ماء الوجه، وللتأكد من أن الأسر يمكنها إطعام أطفالها دون المخاطرة بالاستبعاد الاجتماعي، بعدما أرهقت الاضطرابات السياسية وموجة الإرهاب الاقتصاد وسط محاولات مصر الجاهدة للحفاظ على الاستثمار الأجنبي، والسياحية في سعى لدعم الجنيه المصري بعدما أدى نقص احتياطي النقد الأجنبي إلى العديد من الأزمات الاقتصادية.

وأشارت الصحيفة إلى خطوة البنك المركزي المصري،الأسبوع الماضي، بتحرير سعر الصرف لجذب تدفقات رأس المال وإغلاق السوق السوداء للعملة، بالإضافة إلى قرارات خفض دعم الطاقة، مما أدى إلى ارتفاع أسعار البنزين بنسبة 40 % .

وقالت الصحيفة إنه على الرغم من تأكيد الاقتصاديين على ضرورة تلك الخطوات، فمن المتوقع أن يصل التضخم إلى 25 % جراء تلك القرارات، مضيفة أن سعر السكر المدعوم تضاعف، وزاد سعر زيت الطهي بنسبة أكثر من النصف، ومؤكدة على أن ليست الطبقات الوسطى وحدها هي التي تعاني، نظرا لوجود ما يقدر بنحو 23 مليون مواطن مصري تحت خط الفقر بالفعل.

كل يوم صلاح، البالغ من العمر 57 عاما،بحسب الصحيفة، يأخذ حماره الهزيل عربته حول قرية جنوب غرب القاهرة بيع طعام الحيوانات لإطعام أسرته المكونة من9 أفراد، جانيا أقل من 100 جنيه في اليوم الواحد، مشيرة إلى أنه في الأسبوع الماضي كان يجني في اليوم نحو 10 جنيه إسترليني أما بعد أن قرر البنك المركزي بتعويم العملة، دخلة اليوم تراجع إلى 5 جنيه إسترليني، المبلغ التي وصفته الصحيفة بأن «بعيد كل البعد عن ما يكفي لإطعام أسرته» حيث قال صلاح للصحيفة إنه «بين ليلة وضحاها دخلي الصغير قل إلى النصف في حين زادت كلفة المعيشة الضعف».

وذكرت الصحيفة إعلان وقف المملكة العربية السعودية شحنات البترول إلى أجل غير مسمى، بعدما وافقت الرياض،إبريل الماضي، على تزويد مصر 700ألف طن من الوقود شهريا لمدة 5 سنوات بشروط سداد مريحة.

وأشارت «تايمز» إلى أن السعودية قدّمت مليارات الدولارات من المساعدات لمصر بعد الإطاحة بنظام الإخوان في عام 2013، موضحة أن مصادر هذا الدعم جفت، مما أدى إلى تفاقم أزمة العملة في مصر وإجبار القاهرة على السعي إلى داعمين آخرين.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مصرع شخص في انقلاب سيارة بالوادي الجديد
التالى رباط عنق أسود من فضلك