مصطفى فتحي يغادر غرفة العمليات بسبب خطأ في تشخيص إصابته

المصرى اليوم 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال مصطفى فتحي، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، إن الطبيب الذي كان مقررًا أن يقوم بإجراء عملية غضروف الركبة له، أخبره بأنها كدمة قوية في الركبة فقط.

وأضاف «فتحي»، في تصريحات نقلها الموقع الرسمي لناديه: «ذهبت للمستشفى وكنت في غرفة العمليات أستعد للخضوع للعملية، وتم تجهيز حقنة البنج،

لكن الطبيب رأى أن قدمي ليست متورمة فنظر إلى الأشعة، وقال لي الغضروف ليس به قطع، وأن الأمر عبارة عن كدمة قوية».

وتابع «فتحي»: «قمت بعمل أشعة أخرى بعد ذلك من أجل زيادة التأكيد، وبالفعل تأكدنا أن الإصابة كدمة قوية».

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق