سمير موسى: البرلمان لن يمنعني من تدريب «الزرقا»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

في واقعة تكاد تكون الأولى من نوعها في الملاعب المصرية، قام البرلماني سمير موسى، عضو مجلس النواب، عن دائرة الزرقا وفارسكور، رئيس مجلس إدارة نادي الزرقا، في الوقت ذاته، بالقيام بمهمة المدير الفني للزرقا، أمام اتحاد الشرطة، والتي خسرها بهدف نظيف.

من جانبه، أكد موسى أنه ليس غريبًا على كرة القدم، فهو لاعب سابق بنادى الزرقا، وسبق له العمل في مهنة التدريب بالعديد من الأندية بالجماهيرية الليبية، فضلاً عن أنه قام بالإدارة الفنية لنادى الزرقا في أوقات سابقة.

وأضاف موسى أن كونه عضواً بالبرلمان، لن يمنعه من ممارسة هوايته المفضلة في الإدارة الفنية لناديه، إذا اقتضت الظروف.

واعترف موسى بأن مجلس الشعب قد شغلة كثيرا عن الفريق خلال الشهور الأخيرة، ولكنه سيعاود التركيز مع الفريق، في ظل وجود المدير الفنى الجديد حسام غويبة.

وشدد موسى بأن اللعبة الشعبية الأولى في مصر باتت مهنة من لا مهنة له، خصوصاً أن قطاعات الناشئين بالعديد من الأندية قد ضمت السباك، والميكانيكى، وغير المؤهلين، وهو الأمر الذي من شأنه الإضرار بكرة القدم المصرية أشد الضرر. مؤكداً أنه سبق ورهن سيارته الخاصة للصرف على فريق الكرة بالنادى. وطالب موسى بتدخل القيادة السياسية للحد من هذه المهازل، لا سيما أن كرة القدم باتت بمثابة صناعة تدر الملايين من الجنيهات على الدولة، لافتاً إلى أنه يحرص في كل مباراة لفريقه على تدوين اسمه مشرفا عاما على الفريق، ومتابعة فريقه من داخل الملعب، ولكنه لجأ هذه المرة إلى تدوين اسمه مديرا فنيا للزرقا، في مواجهة اتحاد الشرطة.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق