الرئيسة هيلارى كلينتون

الرئيسة هيلارى كلينتون
الرئيسة هيلارى كلينتون

كتبت هذه الكلمات فى حوالى العاشرة من صباح أمس الثلاثاء (8 نوفمبر)، اليوم المقدر لإجراء الانتخابات الأمريكية، وكانت تناظر الثالثة صباحا بتوقيت واشنطن، أى أنه فى عصر أمس بدأت عملية الاقتراع فى الانتخابات الرئاسية الثاثة والخمسين فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، لانتخاب الرئيس رقم 45 لها، والذى غالبا سيكون أول سيدة تتولى هذا المنصب الرفيع فى الدولة الأقوى فى العالم.

ولا شك أن المناظرات التى جرت بين المرشحين، كلينتون وترامب، كانت محبطة للكثيرين، بما احتوته من تراشقات متبادلة، كرر فيها ترامب الاتهامات لكلينتون، بسوء استخدامها لبريدها الإليكترونى، الأمر الذى دفع لفحص «السيرفر» الخاص به، فى حين أحاطت بترامب اتهامات وشبهات عديدة، جعلت كثيرين يعتبرون فوزه بمثابة كارثة حقيقية!

وقد لفت نظرى هنا النقد المرير وشديد الحدة الذى وجهه الصحفى الأمريكى البارز توماس فريدمان إلى ترامب، حيث وصفه بأنه «مغترب عن كل ما هو عظيم فى أمريكا»! مستعملا نفس الوصف الذى استخدمه ترامب لتشويه المهاجرين والمعوقين والمسلمين والمكسيكيين فضلا عن قيامه- أى ترامب- بتسفيه كل الاتفاقات التجارية، وقيامه بحملة ضد الرئيس أوباما، بادعاء أن لم يولد فى أمريكا، وإهانة عملية الانتخابات الرئاسية بدخوله فيها، دون أن يعد نفسه لها، وإهانته للنساء (حيث ظهرت تسجيلات لترامب متضمنة أحاديث بذيئة عن النساء وصفتها كلينتون بأنها مرعبة!)، واتهم فريدمان ترامب أيضا بأنه استخف بحلفاء أمريكا، فى حين أنه امتدح «الرئاسة الديكتاتورية» فى روسيا... إلخ.

ما موقفنا نحن؟ لقد قابل الرئيس السيسى كلا من ترامب وكلينتون فى زيارته لنيويورك لدى حضوره الدورة الحادية والسبعين للأمم المتحدة فى سبتمبر الماضى، وامتدح ترامب الرئيس السيسى كثيرا، ومن ناحية أخرى فإن علاقات هيلارى مع الإخوان المسلمين ليست خافية، غير أن ذلك لم يؤثر على حرص الرئيس السيسى والدبلوماسية المصرية على التوازن فى التواصل مع المرشحين، ففى النهاية السياسة الخارجية الأمريكية تصنعها وتمارسها مؤسسات متعددة ومستقرة، فضلا عن أن التحيزات والتوجهات الذاتية لأى مرشح رئاسى تحكمها- بعد تولى المنصب- اعتبارات عملية وواقعية مختلفة كثيرا عما قبله.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك