«المسلماني» عن فوز «ترامب»: هزيمة للإعلام ومراكز بحوث الرأي العام

«المسلماني» عن فوز «ترامب»: هزيمة للإعلام ومراكز بحوث الرأي العام
«المسلماني» عن فوز «ترامب»: هزيمة للإعلام ومراكز بحوث الرأي العام

قال الكاتب السياسي أحمد المسلماني، المستشار السابق لرئيس الجمهورية، إن فوز المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، في الانتخابات الرئاسية الأمريكية يعني هزيمة الإعلام ومراكز الدراسات ومراكز بحوث الرأي العام والاستطلاع، وإنه يعني أن أمريكا قد تغيرت كما أنه يعني أن العالم قد تغير هو الآخر ذلك أن هيلاري كلينتون كانت مرشحة جزء من الولايات المتحدة وغرب أوروبا أما ترامب فقد كان مرشح باقي العالم تقريبًا.

وأضاف «المسلماني»، في تصريح له، أن حجم التغيير الأيديولوجي في العالم 2016 يشبه التغيير الأيديولوجي 1989 حين سقط جدار برلين وتغير العالم، فلقد سقط مع السياسة الكلاسيكية الكثير من مكانة ونفوذ الإعلام الذي أيد بالكامل تقريبًا هيلاي كلينتون، كما أنه يضع مراكز التفكير الاستراتيجي في مأزق الكبير أما مكانة مراكز الاستطلاعات فلم تعود أبدًا كما كانت.

وعن حجم تأثير الرئيس في السياسة الأمريكية، أشار إلى أن تأثير البيت الأبيض هو تأثير طاغي وحاسم، والقول بأن أمريكا دولة مؤسسات لا يلغي كون الرئاسة هي المؤسسة القائدة في البلاد، ومن ثم فإن وصول ترامب إلى البيت الأبيض وأثر ذلك على صعود اليمين الأوروبي والحرب على الإرهاب والعلاقات بين موسكو وواشنطن إنما يجعل العالم إزاء جديد مجهول إنها نقطة نهاية سطر وبداية سطر جديد.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك