أخبار عاجلة
زلزال بقوة 5.1 ريختر يضرب التبت جنوب غرب الصين -
إصابة مجند بطلق ناري في الشيخ زويد -
لايبزيج «المفاجأة» يستعيد صدارة «البوندزليجا» -

تكريم الطلبة المتفوقين من الوافدين ومستشار شيخ الأزهر: «أنتم كنز لنا»

تكريم الطلبة المتفوقين من الوافدين ومستشار شيخ الأزهر: «أنتم كنز لنا»
تكريم الطلبة المتفوقين من الوافدين ومستشار شيخ الأزهر: «أنتم كنز لنا»

أكد السفير عبدالرحمن موسي، مستشار شيخ الأزهر عضو الأمانة العامة للطلاب الوافدين، أن الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، حريص كل الحرص على تذليل العقبات أمام أبنائه من الطلبة الوافدين، مشيرًا إلى حرص الأزهر على دعمهم عن طريق الدورات التدريبية المختلفة وتقديم يد العون لهم في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال حفل التكريم الذي نظمه برلمان الطلاب الوافدين بالأزهر الشريف، الأربعاء، بالتعاون مع رابطة خريجي الأزهر لتكريم المتفوقين من مختلف جنسيات العالم للعام الدراسي 2015/2016، وذلك بمركز الأزهر للمؤتمرات بقاعة الاندلس.

وذكر «موسى» أن شيخ الأزهر قرر الإستعانة بالطلبة المتفوقين للقيام بمهام الدعوة في بلادهم وذلك على نفقة الأزهر الشريف، مع دعمهم كل الدعم ليصبحوا خير سفراء للأزهر الشريف عقب العودة إلى بلادهم.

وأشار إلى أن الأزهر يضم بين جنباته أكثر من 40 ألف طالب وافد من أكثر من 112 دولة حول العالم، مضيفا أن هؤلاء الطلبة تعلموا في منبع الوسطية، والأزهر يحملهم أمانة نشر رسالته الوسطية وأن يكونوا حائط صد ضد الجماعات المتطرفة التي تروج لأفكار بعيدة كل البعد عن ديننا الحنيف.

ومن جانبه قال أسامة يس، نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة، إن رابطة خريجي الأزهر، برئاسة شيخ الازهر تؤكد على دعمها المتواصل للطلاب الوافدين من مختلف الجنسيات سواء بالداخل أو بالخارج، وتقدم لهم الدورات التدريبية المختلفة، وتحرص على التواصل الدائم معهم عن طريق فروعها المنتشرة في أنحاء العالم، وتلقي جميع طلباتهم، مضيفا أن الإمام الاكبر قرر تعيين الوافدين ممن أتموا دوراتهم التدريبية بالرابطة، كأئمة ودعاة في بلادهم على أن يتحمل الأزهر الشريف تكاليفهم.

وفي كلمته قال أحمد حسني، نائب رئيس جامعة الأزهر للطلاب المكرمين:«إن الأزهر الشريف جامع وجامعة لا يألوا جهدا في أن يقدم كل العون والرعاية للطلاب الوافدين في سبيل الرقي بالعملية التعليمية، لذا فإن الأزهر قد حملكم أمانة في أعناقكم وهى نشر الوسطية في بلادكم لمحاربة الأفكار الهدامة والمنحرفة عن تعاليم الإسلام التي لا تمت بصلة بتعاليم الدين الحنيف، لذا لقد أصبحتم سفراء ودعاة لنشر العلم الوسطى الذي تعلمتوه في منبع الوسطية الأزهر الشريف لتكونوا خير سفراء في بلادكم».

فيما أكد الطالب آدم يونس، رئيس برلمان الوافدين، في كلمته خلال الحفل أن الأزهر قد لعب على مر العصور دورا كبيرا في احتواء أبناء العالم الإسلامى من أجل أن ينهلوا من علومه الوسطية المعتدلة التي يحتاج إليها العالم اليوم، خاصه وأن العالم يعج بكثير من الصراعات والأفكار المنحرفة، معبرا على حد قوله «أنه آن الآوان ليحمل الطلاب الوافدين الراية، فالأزهر الشريف رمانة ميزان الأمة وعلينا توصيل فكره للعالم أجمع»وطالب رئيس البرلمان من زملائه الوافدين الذين أعدهم الأزهر الشريف على مدى سنوات دراستهم داخل الجامعة، أن يعملوا على إخراج الأمة من ظلمات الافكار المتطرفة لنور الهداية والاعتدال والبعد عن الانخراط في مسلك التطرف والارهاب، ودعوة أهل بلادهم للتمسك بتعاليم الاسلام الحنيف المعتدل.

يشار إلى أنه حضر الحفل عدد من سفراء دول «ماليزيا، اندونيسيا، تايلاند، جزر القمر، الصومال» وعمداء كليات جامعة الأزهر، وبلغ عدد الخريجين المكرمين 210 طالب وطالبة من جنسيات مختلفة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مستثمر دواجن لبناني: إلغاء الجمارك نزل كالصاعقة لمنع تطوير الصناعة
التالى انتظام حركة السفن وعمليات الشحن والتفريغ بعد فتح بوغاز ميناء الإسكندرية