أخبار عاجلة
سلاح المقاطعة! -
سكرتارية الرئيس استقيلوا يرحمنا الله -
إلا.. رغيف الخبز! -
الإرادة الساسية الغائبة وقضية الفساد -
هل يغامر الرئيس عباس بعلاقته بمصر؟ -
«الآنسة سلون» وقليل من السحر السينمائى! -
محاكمة نجيب محفوظ وأجدادنا والفراشات -

44 مليون جنيه قيمة استثمارات في 8 مشروعات بأسيوط

44 مليون جنيه قيمة استثمارات في 8 مشروعات بأسيوط
44 مليون جنيه قيمة استثمارات في 8 مشروعات بأسيوط

وافق المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، على إقامة 8 مشروعات استثمارية جديدة موزعة على مناطق المحافظة الصناعية بتكلفة تزيد عن 44 مليون جنيه.

وقال المحافظ خلال اجتماع مجلس إدارة المناطق الصناعية، إن 8 مستثمرين تقدموا لإنشاء مشروعات بمنطقتي دشلوط، وعرب العوامر، الصناعيتين، بتكلفة استثمارية تصل إلى 44 مليون و217 ألف جنيه، لافتاً إلى أن تلك المشروعات توفر أكثر من 316 فرصة عمل.

وأكد «الدسوقي» على تسهيل كافة الإجراءات اللازمة لعمل هذه المشروعات بالتنسيق مع هيئة التنمية الصناعية، ووفق الضوابط الخاصة بتخصيص الأراضي، والتي حددها مجلس الوزراء.

وطالب محافظ أسيوط المستثمرين بمناطق عرب العوامر، والصفا، الصناعيتين، بضرورة الإسراع في تركيب التوصيلات الفرعية للمصانع؛ حتى يتم استكمال نسبة الـ25 % اللازمة والمطلوبة لتشغيل محطتي الصرف الصناعي والصحي بالمنطقتين.

ودعا «الدسوقي» إلى وضع ضوابط وقواعد معلنة للتعامل مع الحالات التي حصلت على تخصيص أراضي ولم تبدأ في إنشاء مصانع أو مشروعات استثمارية؛ معتبراً أن ذلك «يقلل من فرص الاستثمار الحقيقي على أرض الواقع».

وأضاف «المحافظ» أن الأرض التي تخصصها الدولة بالمجان لإنشاء مصانع لابد أن تعود بالفائدة على المجتمع المحيط، لا أن يتم «تسقيعها والانتظار لحين بيعها بأسعار مرتفعة» بالتحايل على القانون.

من جانبه، قال اللواء ماجد عبدالكريم، سكرتير عام المحافظة، إن «المشروعات التي تمت الموافقة عليها بينها مشروعات لتصنيع الأبواب والشبابيك الحديد، والكريتال، ومصانع لاستخراج الزيوت النباتية، وإنتاج الثلج، وخراطيم الكهرباء البلاستيك، ومشروعات لتجميع الأجهزة الكهربائية، وتصنيع الأثاث المنزلي، وإنتاج البسكويت والحلويات الجافة، وإنتاج الخراسانة الجاهزة والطوب المصمت».

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شبـهة الفسـاد
التالى محاكمة نجيب محفوظ وأجدادنا والفراشات