أخبار عاجلة

أمريكا تستعد لمرحلة ترامب (ملف)

أمريكا تستعد لمرحلة ترامب (ملف)
أمريكا تستعد لمرحلة ترامب (ملف)

بدأت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس، الإجراءات الأولى فى عملية الانتقال السلمى للسلطة، حيث استقبل الرئيس باراك أوباما، الرئيس الجمهورى المنتخب، دونالد ترامب، فى البيت الأبيض، بعد تأكيد أوباما والمرشحة الخاسرة فى الانتخابات والعديد من المسؤولين الأمريكيين، ضرورة الوقوف وراء ترامب بعد فوزه لإنجاحه. وذكر البيت الأبيض أن أوباما لن يغير سياساته المتعلقة بالشؤون الخارجية الكبرى، وأنه بدلاً من ذلك سيحاول إقناع ترامب بجدواها.

وحذر المرشح الديمقراطى فى الانتخابات التمهيدية، بيرنى ساندرز، الرئيس المنتخب مما «إذا كان يعتزم تطبيق سياسات عنصرية على أساس العرق والجنس وكره الأجانب»، وقال مسؤولو مخابرات حاليون وسابقون، إن وكالات المخابرات الأمريكية «سى. آى. إيه» ستبدأ قريبا فى إطلاع الرئيس المنتخب على أدق الأسرار الحكومية، منها تفاصيل عمليات التجسس، وطرق جمع المعلومات السرية. وخرج الآلاف فى مدن مختلفة بأنحاء الولايات المتحدة، فى تظاهرات غاضبة من فوز ترامب غير المتوقع، منددين بتصريحاته «العنصرية» خلال حملته الانتخابية، بشأن المهاجرين والمسلمين وجماعات أخرى، وتعالت أصوات فى كاليفورنيا تطالب بالانفصال عن الولايات المتحدة. وأخرق الغاضبون العَلَم الأمريكى، وأعدموا دمية «الرئيس المنتخب» فى نيويورك.

خرج الآلاف فى مدن مختلفة بأنحاء الولايات المتحدة، خلال الساعات الأولى من صباح أمس، فى تظاهرات غاضبة من فوز المرشح الجمهورى دونالد ترامب غير المتوقع بانتخابات الرئاسة، منددين بتصريحاته «العنصرية» خلال حملته الانتخابية بشأن المهاجرين والمسلمين وجماعات أخرى، فيما تعالت أصوات فى كاليفورنيا تطالب بالانفصال عن الولايات المتحدة.المزيد

نشر موقع «فرانس إنفو»، الفرنسى، أسباب اتصال الرئيس المصرى عبدالفتاح السيسى، كأول رئيس عربى، بالرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب، لتهنئته، وأكد أن انتصار ترامب على الديمقراطيين يفتح الأمل أمام السيسى من أجل «حياة جديدة» فى العلاقات بين البلدين.المزيد

خسرت المرشحة الديمقراطية، هيلارى كلينتون، الانتخابات العامة الأمريكية لانتخاب الرئيس الـ45، ضد منافسها الجمهورى دونالد ترامب الذى فاز عليها بأصوات المجمع الانتخابى بواقع 306 أصوات مقابل 228 صوتاً لكلينتون، رغم تفوق الأخيرة بـ «الأصوات الشعبية».المزيد

استقبل الرئيس باراك أوباما، أمس، الرئيس الجمهورى المنتخب، دونالد ترامب، فى البيت الأبيض فى تقليدٍ معروف لمناقشة كيفية تأمين انتقال ناجح للسلطة فى الولايات المتحدة، كمال التقت السيدة الأولى ميشيل أوباما فى مقر إقامتها بالبيت الأبيض، بسيدة القصر الجديدة ميلانيا ترامب.المزيد

قال خبراء عسكريون إن فوز الجمهورى، دونالد ترامب، بانتخابات الرئاسة الأمريكية سينعكس على التعاون العسكرى مع مصر، متوقعين تحسن العلاقات بشدة خلال فترة حكمه.المزيد

علق كل من وزير الخارجية السعودى، عادل الجبير، ووزير الخارجة الإماراتى، عبدالله بن زايد، بالإضافة إلى نظيرهما القطرى، محمد بن عبدالرحمن، عبر حساباتهم بموقع «تويتر»، على فوز ترامب، وقال «الجبير»: «نبارك انتخابه رئيسا للولايات المتحدة، ونتطلع إلى تعزيز العلاقات التاريخية بين بلدينا لخدمة المصالح المتبادلة»، وعلق «الجبير» خلال لقاء تليفزيونى على حديث قديم لـ«ترامب»، قال فيه إنه «يحب السعوديين، فهم يشترون منتجاته ويربح منهم الملايين»المزيد

سيطرت حالة من الانقسام على الصحف الأمريكية، صبيحة اليوم الثانى لإعلان فوز الجمهورى دونالد ترامب فى الانتخابات، ففيما حذرت بعض عناوينها من مخاطر محتملة بعد وصوله للحكم، خففت صحف ومجلات أخرى من نبرة الانتقاد، ورأت أن ترامب لن ينفذ الكثير مما هدد به خلال حملته الانتخابية، وسيتحلى بقدر أكبر من الحكمة.المزيد

بدأ الاقتصاد الأمريكى والعالمى، أمس، التعافى من آثار الصدمة التى أحدثها الفوز غير المتوقع للرئيس الأمريكى دونالد ترامب على منافسته الديمقراطية هيلارى كلينتون، ولعب خطاب «النصر» لترامب دورا فى تهدئة الأسواق العالمية، لتأكيده على تعزيز التعاون بين واشنطن والعالم، فيما قال خبراء إن صدمة فوز ترامب لم تكبد الاقتصاد العالمى خسائر مثل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى.المزيد

بدا الإعلام الإخبارى والمسموع الأمريكى فى ورطة، بعد أن أخطأت كافة وسائل الإعلام فى التوقع بفوز المرشح الجمهورى، دونالد ترامب، فى الوصول إلى البيت الأبيض، حيث أكدت الاستطلاعات أن المرشحة الديمقراطية الخاسرة، هيلارى كلينتون، كانت هى دائما ما تتفوق على منافسها بنسب مختلفة، وصلت فى بعض الأحيان إلى 14%، فيما كان ترامب نفسه يهاجم وسائل الإعلام ويكذبها، ويقول إنه هو الذى يتقدم وهو ما ثبت صدقه بفوزه.المزيد

شهدت الساحة الدولية بعد ساعات من إعلان فوز المرشح الجمهورى دونالد ترامب بمنصب الرئيس الـ45 للولايات المتحدة الأمريكية، تغيرا فى مواقف واشنطن بالدول سواء كانوا حلفاء أو خصوما، حيث أكد مايكل فلين مستشار الأمن القومى لترامب على ضرورة قيام واشنطن بتعزيز العلاقات مع تركيا وتسليم الداعية فتح الله جولن الذى تتهمه تركيا بالمسؤولية عن المحاولة الانقلابية التى وقعت فى يوليو الماضى، ووصف فلين جولن المقيم فى بنسلفانيا بالولايات المتحدة بأنه «أسامة بن لادن تركيا»، فى تغير حاد لما اتسم به نهج إدارة باراك أوباما.المزيد

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تنفيذية اليويفا تبدأ اجتماعاتها لمناقشة إصلاحات بطولتي الأندية الأوروبية
التالى رباط عنق أسود من فضلك