«المصري الديمقراطي» عن 11-11: «السلطة تقول للمواطنين إما أنا أو الفوضى»

المصرى اليوم 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال أحمد فوزي، عضو الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، إن الحزب لن يشارك في تظاهرات 11-11، واصفًا إياها بـ«الشبح»، وأكد: «مفيش أي حزب معارض للسلطة دعا للمظاهرات، ولم تدع أي قوة سياسية أو منظمات المجتمع المدني لتلك التظاهرات».

وأضاف فوزي، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «بتوقيت مصر»، على قناة «التليفزيون العربي»، أن المواطنين أمام شبح يسمى «11-11» حيث يتم تخويف المواطنين وترهيبهم من حدوث فوضى في مصر، مستطردا: «كأن السلطة بتقول للمواطنين إما أنا أو الفوضى، رغم أن كل القوى السياسية قالوا ليس لنا علاقة بالتظاهر».

وأشار عضو الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، إلى أن التظاهر حق مكفول للجميع حيث أن قانون التظاهر «غير دستوري ولكن من يتحدث عن التظاهر الآن هم الإعلاميين المؤيدين للسلطة»، قائلًا: «الداخلية تحاول ذعر المواطنين بأيام وهمية سواء 11-11 أو غيرها، وتلك دعوات التظاهر ليست مثيلة ثورة 25 يناير حيث كان مرتب لها».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق