أخبار عاجلة
السبهان: قادة الخليج يواكبون الحدث والمسؤولية -
«نيكي» يرتفع 0.40% في بداية التعامل بطوكيو -

تشديدات أمنية مكثفة في شمال سيناء

تشديدات أمنية مكثفة في شمال سيناء
تشديدات أمنية مكثفة في شمال سيناء

تشهد محافظة شمال سيناء إجراءات أمنية مشددة من قبل قوات أمن شمال سيناء، الجمعة، تحسبًا لقيام العناصر الإرهابية بشن هجمات بالتزامن مع الدعوات التي تطالب بالتظاهر تحت عنوان «11-11 ثورة الغلابة»، احتجاجًا على ارتفاع الأسعار.

وقالت المصادر وشهود العيان لـ«المصري اليوم» إن إجراءات أمنية مشددة اتخذتها قوات الأمن على مداخل ومخارج شمال سيناء، بجانب نصب عدد من الأكمنة الثابتة والمتحركة، وتفتيش السيارات المارة والاطلاع على هويات المسافرين على الطرق المؤدية إلى سيناء، مع تعزيز وتكثيف التواجد الأمني بمختلف مدن المحافظة.

وأضافت المصادر أن قوات الأمن عززت من تواجدها بمدن العريش ورفح والشيخ زويد وعلي الطرق الرئيسة والفرعية وخاصة طريق «العريش/ الشيخ زويد/ رفح»، فيما رفعت الأجهزة الأمنية بمحافظة شمال سيناء حالة الطوارئ من خلال تشديد إجراءاتها على مداخل ومخارج المحافظة.

وأشارت المصادر إلى أن قطع بحرية تمركزت بمياه البحر المتوسط قرب شواطئ مدن العريش ورفح والشيخ زويد، لمنع تسلل أي عناصر إرهابية إلى سيناء، فيما واصلت القوات تمشيط المنطقة الحدودية مع قطاع غزة، علاوة على تمشيط منازل مدينة العريش لضبط الفلسطينيين ممن يقيمون في البلاد بصورة غير شرعية.

وذكرت المصادر أن قوات الأمن عززت من تواجدها بمحيط المنشآت الحيوية بشمال سيناء، وتشديد الحراسات الأمنية على الإدارات الشرطية وأقسام الشرطة، بجانب تأمين بعض الميادين الحيوية بمختلف مدن المحافظة، والقيام بعمليات تمشيط لمحيط المنشآت الأمنية للبحث عن وجود أجسام غريبة أو مواد متفجرة وسرعة التعامل معها، والتصدي بكل حزم لأي أعمال تخريبية تقوم بها الجماعات المتطرفة بشمال سيناء.

أشارت المصادر إلى شن حملات أمنية تمشيطية واستباقية بمختلف مناطق ومدن المحافظة بالتعاون مع أقسام الشرطة وتشكيلات من الأمن المركزي، لاستهداف العناصر الإجرامية من الهاربين من السجون ومرتكبي جرائم البلطجة وترويع المواطنين، وكافة الأنشطة الإجرامية الأخرى.

من ناحية أخرى، أكد الدكتور أمين عبدالواجد أمين، وكيل وزارة الأوقاف في محافظة شمال سيناء، أن عنوان خطبة الجمعة هو «مكانة مصر في القرآن والسنة»، حيث إن لمصر حقوق يجب الوفاء بها، من بينها نشر الأمن والاستقرار واخماد الفتن، والنهضة بها من خلال العمل الجاد والحفاظ على الممتلكات العامة، وعدم التخريب.

وأضاف عبدالواجد، في تصريحات صحفية، أن «لمصر مكانة عظيمة فقد ذكرت في القران الكريم في عدة مواضع، كما أن أهلها في رباط إلى يوم القيامة..مطالبًا بالحفاظ عليها وعدم الالتفات للدعوات التي تطالب بتخريبها».

بدوره، طالب «بيت العيلة» بحزب الوفد في شمال سيناء عدم المشاركة في أي أحداث من شأنها زعزعة أمن واستقرار الوطن، كما دعا الدولة إلى حل مشاكل المواطنين الذين زادت معاناتهم.

وأصدر «بيت العيلة» بيانا جاء فيه أنه «نظرٱ للظروف الخاصة التي تمر بها مصر بشكل عام وشمال سيناء بشكل خاص.. فإن بيت العيلة يدعو الجميع إلى التزام الهدوء وعدم المشاركه في أي أحداث من شأنها زعزعة أمن واستقرار الوطن».

وأضاف: «ودعو الدولة إلى حل مشاكل المواطنين، بعد أن زادت معاناتهم بشكل غير مسبوق من غلاء فاحش للأسعار بالكاد يتحمله الأغنياء، ويئن منه الفقراء والطبقات المتوسطة، والتى وصلت إلى فقر شديد في الخدمات وزيادة مشاكلهم الحياتية مع الأكمنة ومشاكل المياه والمعديات ولغياب الأمن».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزيرة التضامن: شبكة الحماية الاجتماعية مسؤولية عدة وزارات
التالى مقتل طيار بمشاة البحرية الأمريكية بعد قفزه من طائرة قبالة اليابان