أخبار عاجلة
ضبط 19 طن لحوم ودواجن فاسده بالجيزة -
ضبط طن و160 كيلو لحوم وكبدة فاسدة في «قنا» -
وزير الصحة يفتتح أعمال تطوير مستشفى هليوبوليس -

السيسي في أسبوع: إصدار قانون الهجرة غير الشرعية.. وتهنئة «ترامب» (صور)

تعددت نشاطات الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال الأسبوع الماضي، سواء على المستوى المحلي أو الخارجي، فقد عقد الرئيس اجتماعًا لمتابعة تنفيذ مشروعات الإسكان الاجتماعي والعاصمة الإدارية الجديدة والاستزراع السمكي والتنمية الزراعية والإنتاج الحيواني، كما عقد اجتماعًا لمتابعة الإجراءات الاقتصادية الأخيرة وتوفير السلع ومكافحة الفساد، واستعراض المستجدات الأمنية ومتابعة مشروعات الكهرباء، واستقبل ولي عهد أبوظبي، ورئيس مجلس الشيوخ الفرنسي، وأجرى اتصالاً هاتفيًا لتهنئة الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب بانتخابه، وأصدر قانون مكافحة الهجرة غير الشرعية.

واستهل السيسي، نشاطه الأسبوعي، بعقد اجتماع حضره وزراء الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والزراعة والاستصلاح الأراضي، والموارد المائية والري، بالإضافة إلى رؤساء هيئة قناة السويس، وهيئة الرقابة الإدارية، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ومستشار رئاسة الجمهورية للتخطيط العمراني، ورئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية، ومدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، ورئيس شركة الريف المصري.

اجتماع السيسي - صورة أرشيفية

وتطرق الاجتماع إلى عدد من الموضوعات كان أولها مشروعات الإسكان الاجتماعي، حيث وجه الرئيس بأهمية الإسراع من وتيرة تنفيذ مشروعات الإسكان الاجتماعي وإنجازها في أسرع وقت لتلبية احتياجات محدودي الدخل، كما وجه باستفادة المستثمرين إلى جانب الأفراد من الخصم الذي أقره المجلس الأعلى للاستثمار على أسعار أراضي المدن الجديدة الجاري انشاؤها والبالغ 25% خلال الأشهر الثلاثة الأولى من تاريخ الطرح.

ووجه الرئيس أيضًا بقيام القوات المسلحة والشرطة بإزالة التعديات على أراضي الدولة الواقعة على مخرات السيول وإخلائها فورًا، وقيام جميع الأجهزة المعنية بالعمل على زيادة المنافد الخاصة ببيع السلع الغذائية الأساسية خلال الفترة المقبلة من أجل الحفاظ على استقرار أسعار هذه السلع والعمل على إتاحتها بالأسواق للمواطنين بأسعار مناسبة ولاسيما لمحدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجًا.

وعقد السيسي اجتماعًا ضم رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، ووزراء الدفاع، والخارجية، والداخلية، والمالية، والتموين، ورئيسي المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية، وتناول الاجتماع الجهود التي تقوم بها الجهات الرقابية على صعيد مكافحة الفساد بالجهاز الإداري للدولة والمحليات، وأكد الرئيس أهمية متابعة وتعزيز الجهود التي تتم في هذا الملف ومحاربة مختلف أشكال الفساد بكل حزم.

السيسي يرأس الاجتماع الأول للمجلس الأعلي للاستثمار - صورة أرشيفية

وتابع الاجتماع تنفيذ ما تم اتخاذه من قرارات اقتصادية خلال الفترة الماضية وخاصةً بالنسبة لتحرير سعر الصرف والقضاء على السوق الموازية للنقد الأجنبي، فضلاً عن القرارات التي أقرها المجلس الأعلى للاستثمار والتي تهدف إلى تحفيز الاستثمار وتهيئة مناخ اقتصادي جاذب له.

وأكد الرئيس على ضرورة قيام جميع الوزارات والجهات المعنية كل فيما يخصه باتخاذ الإجراءات والخطوات اللازمة لتفعيل القرارات الاقتصادية التي تم اتخاذها بالنظر إلى مساهمتها في تأكيد الثقة في الاقتصاد المصري وتحقيق الاستقرار النقدي، وضرورة مواصلة التوسع في برامج شبكات الحماية الاجتماعية بما يساهم في التخفيف من أثار تلك القرارات على محدودي الدخل.

وتطرق الاجتماع إلى سُبل ضمان توفير السلع الغذائية الأساسية بأسعار مناسبة في الأسواق، حيث وجه الرئيس بتكثيف الرقابة التموينية على الأسواق والتعامل بحزم مع الممارسات الاحتكارية، بالإضافة إلى العمل على زيادة عدد منافذ بيع السلع الغذائية الأساسية بما يضمن الحفاظ على استقرار أسعارها، وناقش الاجتماع كذلك المستجدات على صعيد الوضع الأمني في البلاد، حيث تم استعراض الجهود التي تقوم بها الأجهزة الأمنية لرصد واستهداف مختلف البؤر الإجرامية والمتطرفة، وما يتم اتخاذه من إجراءات للقضاء عليها، وأكد الرئيس على أهمية قيام جميع أجهزة الدولة بالعمل على تعزيز درجات الاستعداد والتيقظ وزيادة تأمين المنشآت الحيوية بما يضمن الحفاظ على أمن الوطن وسلامة المواطنين.

السيسي يجتمع بوزير الكهرباء والطاقة المتجددة، 7 نوفمبر 2016. - صورة أرشيفية

وعقد الرئيس السيسي اجتماعًا حضره الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المُتجددة، الذي عرض تطورات العمل في مختلف المشروعات التي يتم تنفيذها بقطاع الكهرباء، حيث أشار إلى الجهود التي قامت بها الوزارة على مدار العامين الماضيين من أجل الارتقاء بكفاءة منظومة الكهرباء في مصر وتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين، ووجه الرئيس بتحمّل الدولة الأعباء المالية الواقعة على قطاع الكهرباء نتيجة قرارات تحرير سعر الصرف والإبقاء على أسعار شرائح استهلاك الكهرباء المعمول بها حاليًا، وذلك في إطار التخفيف عن المواطنين من الآثار الناتجة عن القرارات الاقتصادية الأخيرة.

كما وجه الرئيس بسرعة استكمال جهود رفع كفاءة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء ومراكز التحكم، مشيرًا إلى أهمية تدبير الاعتمادات المالية اللازمة خلال العامين القادمين حتى يُمكن الانتهاء من خطة رفع كفاءة شبكات النقل والتوزيع وفقًا للبرنامج الزمني المحدد.

ولاستعراض آخر المستجدات الأمنية، عقد السيسي اجتماعًا حضره الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ومجدي عبدالغفار وزير الداخلية، ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة، ومدير المخابرات الحربية، ومدير المخابرات العامة، حيث اطلع الرئيس على تقرير حول الإجراءات التي تقوم بها القوات المسلحة في إطار عملية حق الشهيد لتطهير سيناء من العناصر الإرهابية وترسيخ الأمن والاستقرار فيها.

ووجه الرئيس باتخاذ كافة التدابير اللازمة للاهتمام بأهالي سيناء في إطار جهود الدولية لتنفيذ برنامج تنمية سيناء والذي يتضمن مشروعات جديدة للإسكان والصرف الصحي، فضلاً عن إنشاء مدراس وطرق جديدة ومحطات لتحلية المياه، وتجمعات بدوية مزودة بالصوب الزراعية ووحدات صحية وعلاجية.

وأشاد الرئيس خلال الاجتماع بجهود رجال القوات المسلحة والشرطة في التصدي للعمليات الإرهابية في جميع أنحاء مصر وما يبذلونه من تضحيات فداءً للوطن وتحقيقًا لأمن الشعب المصري، فضلاً عما يتم بذله من جهود كبيرة من أجل حماية حدود مصر من مختلف التهديدات، ووجه باستمرار العمل بأقصى درجات الحذر واليقظة والاستعداد القتالي بما يضمن الحفاظ على أمن الوطن وسلامة المواطنين.

لقاء السيسى مع مشيرة خطاب - صورة أرشيفية

واستقبل السيسي، مشيرة خطاب، الدبلوماسية والوزيرة السابقة ومُرشحة مصر لمنصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتعليم والعلوم والثقافة (اليونسكو)، حيث أكد الرئيس دعم مصر الكامل لترشيحها لهذا المنصب نظرًا لما تتمتع به من خبرات وتاريخ حافل مشهودًا له على الصعيدين الوطني والدولي يجعلها جديرة بتولي هذا المنصب الدولي الرفيع، كما أشار إلى الدور الهام الذي تضطلع به منظمة اليونسكو خاصةً في الوقت الذي يشهد فيه العالم تحديات عديدة تتطلب تضافر الجهود الدولية لتعزيز ثقافة التسامح وقبول الآخر عبر الاهتمام بتطوير التعليم والانشطة الثقافية، وأعرب الرئيس عن أطيب تمنياته للمرشحة المصرية بالنجاح في الانتخابات القادمة.

السيسي يستقبل محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، 10 نوفمبر 2016.

وعلى صعيد العلاقات الخارجية، استقبل الرئيس السيسي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أكد الرئيس على خصوصية العلاقات المصرية الإماراتية، معربًا عن اعتزاز مصر بما يربطها بدولة الإمارات العربية من روابط أخوة وتعاون وثيقة تُمثل نموذجًا للتعاون الاستراتيجي بين الدول العربية.

كما أشار الرئيس إلى أهمية مواصلة العمل على تعزيز التعاون الثنائي مع دولة الإمارات على مختلف الأصعدة، مؤكدًا أن المرحلة الراهنة التي تمر بها المنطقة تتطلب تعزيز التكاتف العربي بما يُمكن الأمة العربية من مواجهة التحديات المشتركة القائمة، مؤكدا وقوف مصر إلى جانب أشقائها في دولة الامارات في مواجهة أية تهديدات إقليمية أو خارجية.

السيسي يستقبل محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، 10 نوفمبر 2016.

وتطرقت المباحثات إلى سُبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، كما شهد اللقاء تباحثًا حول المستجدات على الصعيد الإقليمي في ضوء الأزمات القائمة بالمنطقة.

كما استقبل الرئيس السيسي، جيرار لارشيه، رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي، حيث أكد السيسي على ما توليه مصر من اهتمام بالغ للعلاقات الاستراتيجية التي تجمعها بفرنسا، وأهمية مواصلة العمل على تطويرها في مختلف المجالات، فضلاً عن تعزيز التعاون بين مجلس النواب المصري ومجلس الشيوخ الفرنسي، وزيادة تبادل الزيارات بين المجلسين بالنظر إلى ما يساهم به ذلك في توثيق العلاقات على المستويين الرسمي والشعبي.

السيسي يستقبل رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي، 8 نوفمبر 2016. - صورة أرشيفية

واستعرض الرئيس خلال اللقاء مُجمل التطورات الاقتصادية والسياسية على الساحة الداخلية، حيث أشاد بشكل خاص بزيادة وعيّ الشعب المصري وإدراكه لأهمية مشاركته في تحسين الوضع الاقتصادي في البلاد والتطلع لمستقبل أفضل، لاسيما في ضوء الجهد المبذول على مدي العامين الماضيين لمواجهة المشكلات المختلفة، مثل إنشاء مئات الآلاف من الوحدات السكنية الجديدة وتطوير العشوائيات وغيرها، كما أكد حرص الحكومة في ذات الوقت على اتخاذ مزيد من الإجراءات للتوسع في برامج وشبكات الحماية الاجتماعية وتوفير السلع الأساسية بأسعار مناسبة للتخفيف من تبعات القرارات الاقتصادية الأخيرة على محدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجاً. كما تطرق الرئيس إلى الخطوات التي تتخذها الحكومة من أجل تحفيز الاستثمار وتوفير مناخ جاذب له، مؤكداً على وجود آفاق واسعة أمام الشركات الفرنسية للاستفادة من الفرص الواعدة المتاحة بالسوق المصرية في قطاعات متنوعة.

وأجرى السيسي اتصالاً هاتفيًا بالرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، حيث أعرب له عن خالص التهنئة بانتخابه رئيسًا جديدًا للولايات المتحدة، متمنيًا له كل التوفيق والنجاح في أداء مهامه ومسؤولياته المقبلة.

السيسي يلتقي ترامب - صورة أرشيفية

كما أعرب الرئيس السيسي عن تطلعه إلى تعزيز علاقات التعاون بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية في كافة المجالات، وأن تشهد فترة رئاسة الرئيس دونالد ترامب مزيدًا من التعاون والتنسيق لما فيه مصلحة الشعبين المصري والأمريكي وتعزيزًا للسلام والاستقرار والتنمية في منطقة الشرق الأوسط، ووجه الرئيس السيسي الدعوة للرئيس الأمريكي المنتخب لزيارة مصر.

وأجري السيسي اتصالاً هاتفيًا بالرئيس القبرصي نيكوس انستاسياديس، حيث أكد على أهمية مواصلة العمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين ومتابعة تنفيذ المشروعات المشتركة التي تم الاتفاق عليها سواء على المستوي الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع اليونان التي عقدت قمتها الأخيرة في القاهرة الشهر الماضي، كما أعرب عن تقديره لمواقف قبرص المساندة لمصر داخل الاتحاد الأوروبي وحرصها على شرح حقائق الأمور في مصر والشرق الأوسط لبقية الشركاء الأوروبيين.

وأجري الرئيس اتصالاً هاتفيًا بفور جناسمبي، رئيس جمهورية توجو، حيث وجه له الرئيس التهنئة بمناسبة نجاح توجو في تنظيم القمة الأفريقية الاستثنائية للأمن والسلامة البحرية، مؤكدًا على ما تمثله القمة من خطوة هامة على طريق تدعيم مسيرة العمل الأفريقي المشترك، كما أكد الرئيس على أهمية متابعة نتائج الزيارة الناجحة التي قام بها رئيس توجو لمصر في شهر أبريل الماضي وتفعيل ما تم التوقيع عليه من اتفاقيات للتعاون الثنائي في عدد من المجالات.

وتلقى الرئيس السيسي اتصالاً هاتفيًا من أوهورو كينياتا رئيس جمهورية كينيا، الذي أكد خلال الاتصال على عُمق علاقات الأخوة والتعاون التي تجمع بين مصر وكينيا، منوهاً إلى حرص بلاده على تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات، معربا عن تقدير بلاده لجهود مصر في تفعيل برامج التعاون مع كينيا في العديد من المجالات.

ومن جانبه، أكد الرئيس السيسي أن انفتاح مصر على أشقائها الأفارقة يأتي في مقدمة أولويات السياسة الخارجية المصرية، منوهًا إلى اعتزازه بعلاقات التعاون التي تجمع بين مصر وكينيا.

وأصدر السيسي القانون رقم ٨٢ لسنة ٢٠١٦ بشأن مكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب المهاجرين، وذلك بعد إقراره من مجلس النواب.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «التموين» تنفي زيادة أسعار رغيف الخبز المدعم
التالى رباط عنق أسود من فضلك