أخبار عاجلة

«الثغر» يستعد لمواجهة السيول بـ«نموذج محاكاة»

«الثغر» يستعد لمواجهة السيول بـ«نموذج محاكاة»
«الثغر» يستعد لمواجهة السيول بـ«نموذج محاكاة»

اللواء رضا فرحات، محافظ الإسكندرية، ومنذ قدومه وشغله الشاغل تحصين المحافظة ضد الغرق أو تكرار سيناريو الغرق، الذى تعرضت له المحافظة العام الماضى، وقال فرحات: الأجهزة التنفيذية الحكومية هى المعنية والمسؤول اﻷول عن إدارة أى أزمة تحدث فى المحافظة، مؤكدا ضرورة الاعتماد على النفس فى إدارة اﻷزمة، على أن يتم فى حالة الضرورة القصوى الاستعانة بالقوات المسلحة فى حالة استنفاد كل السبل الممكنة، مشددا على أنه لن يسمح بأى تقصير تجاه المواطن السكندرى، وستتم إحالة أى مقصر أو مخالف للنيابة العامة على الفور، فحياة المواطن وسلامته فوق كل شىء ولا تهاون فيها.

وأكد فرحات على ضرورة أن يكون كل مسئول على قدر المسؤولية الموكلة إليه وضرورة استعادة ثقة المواطنين، لذلك على جميع الجهات المعنية ضرورة التأكد على الطبيعة من جاهزية واستعداد جميع الإدارات لاستقبال موسم الأمطار، والانتهاء من تدريب العاملين بكل إدارة على التحرك السريع لمواجهة الأزمة وتجربة واختبار جميع الأجهزة والمعدات.

وكلف فرحات رئيس شركة الكهرباء ورئيس شركة مياه الشرب بقطع الكهرباء أو المياه فى حالة الحاجة الماسة إلى ذلك لعدد ساعات محددة ويتم تنبيه المواطنين والمستشفيات مسبقاً بعدد الساعات التى ستقطع فيها الخدمة خلال حدوث أى أزمة أو مواجهة سيول للاستعداد، وذلك فى حالة زيادة كمية الأمطار عن استيعاب شبكات الصرف الصحى أو حدوث أى تهديد لحياة المواطنين يستوجب قطع الخدمة بشكل مؤقت.

ونبه فرحات على رئيس شركة الصرف الصحى على ضرورة وضع مولدات كهرباء احتياطية فى حالة انقطاع الكهرباء وخاصة فى الأماكن الأكثر احتياجا وضرورة تجهيز سيارات شفط مياه بمناطق تجمع الأمطار وخاصة قبل النوات. وتابع: فى حالة وجود نوات شديدة وتخفيفا لشدة الأعباء والتكدس المرورى سيتم إعطاء المصالح الحكومية والمدارس إجازة وسيتم التنبية على المواطنين بها رسميا من خلال وسائل الإعلام.

وقال المحافظ إننا نعمل بأقصى جهدنا لمواجهة أى أزمة خاصة لتصريف تراكمات مياه الأمطار، بما يتوافق مع البنية التحتية للمحافظة، مؤكدا أنه تم رفع حالة الاستعداد والطوارئ فى جميع الأجهزة التنفيذية والمعنية بالمحافظة، ووضع تمركزات من توافر لسيارات ومعدات لكل المناطق الحيوية، كل منطقة على حدة، مؤكدا أن هناك أماكن غير مقبول فيها تجمعات مطر، حيث تمثل محور مرورى حيوى وكثافات سكانية مثل الأنفاق والكورنيش والشوارع الرئيسية.

وأشار فرحات إلى أن حالات الاستعداد لموسم الشتاء بدأت منذ حوالى شهرين من جميع الجهات، حيث تم تشكيل لجنة برئاسة الدكتورة سعاد الخولى نائب المحافظ، وتضم كافة الجهات المعنية من المستشار العسكرى، ورئيس شركة صرف الإسكندرية، ورؤساء الأحياء، ورؤساء شركة المياه والكهرباء والحماية المدنية والمرور والنجدة، لبحث أى شكاوى خاصة بأزمة مواجهة اﻷمطار والعمل على حلها، مشيرا إلى أنه بالفعل تمت مطالبة شركة صرف الإسكندرية بإنشاء 433 شنيشة فى أماكن مختلفة من المدينة، وأعطى الأوامر لإنشاء هذه الشنايش بالأمر المباشر، كما أمر بسرعة مد بعض المناطق ببدالات مثل منطقة أبوتلات وزاوية عبدالقادر وبعض مناطق الكورنيش التى نتوقع تجمعات مياه بها، أما بالنسبة لمنطقة العجمى والتى تحتاج للكثير من الاهتمام بسبب بعض الأخطاء القديمة الخاصة بخطوط الانحدار فيتم الدفع بسيارات لحين انتهاء من هذه الأخطاء، مؤكدا أن المحافظة لا تدخر جهدا للاستعداد، حيث يتم الاتصال بمصلحة الأرصاد لمعرفة التوقعات والأحوال الجوى. وأكد فرحات أنه تم تطبيق نموذج محاكاة وسيناريوهات مفاجئة لتجربة واختبار كافة استعدادات الأجهزة بالمحافظة لاستقبال موسم الأمطار، لتجربة جميع المعدات على الطبيعة، وتحديد الوقت الذى ستستغرقه كل جهة لحل المشكلة والتعامل معها، وذلك لتوليد نوع من الثبات الانفعالى لدى المسؤولين لاتخاذ القرار دون الرجوع إلى المسؤولين للتصرف كل فيما مجاله.

وطالب المحافظ المواطنين بالمشاركة المجتمعية الفعالة مع الأجهزة التنفيذية للتصدى لكل المخلفات، ورصد أى مشاكل خاصة بتجمعات أمطار أو صرف صحى وإرسالها إلى المسؤولين فورا، مشيرا إلى أن لكل منا دورا فى الإصلاح، مطالباً إياهم بتغييير وتحسين السلوكيات الإيجابية ورفع الروح المعنوية وإسقاط كل ما هو إيجابى وجيد على المحافظة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الإنتاج الحربي يهزم التعدين «2-1» في الدوري
التالى رباط عنق أسود من فضلك