Propellerads

«زي النهارده».. استقالة رئيس وزراء إيطاليا برلسكوني 12 نوفمبر 2011

المصرى اليوم 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

سيلفيو برلسكونى سياسى ورجل أعمال إيطالى، تولى رئاسة الحكومة ثلاث مرات، كانت الثالثة والأخيرة من 8 مايو 2008 وانتهت بإجباره على الاستقالة «زي النهارده» 12 نوفمبر 2011 وسط مخاوف من خروج أزمة الدين الإيطالى عن السيطرة، و«برلسكونى» مولود في 29 سبتمبر 1936، وبدأ حياته المهنية ببيع المكانس الكهربائية كما اشتهر بالغناء في الملاهى الليلية، وفى السفن السياحية.

وقد تخرج في كلية الحقوق في 1961، ثم أسس شركة أديلنورد للإنشاءات، ثم أسس شركة محلية لتجهيزات القنوات التليفزيونية، والتى تحولت لأكبر إمبراطورية إعلامية بإيطاليا باسم «ميدياست»، فضلا عن أكبر دار نشر في إيطاليا وجريدة يومية، وكان في 1986 قد اشترى نادى إيه سى ميلان لكرة القدم،

وقد صنفت مجلة فوربس الاقتصادية برلسكونى كأغنى رجل في إيطاليا، وقد دخل معترك السياسة في 1993، حين أسس حزبا سياسيا يحمل اسم «فورزا إيطاليا» أي «إلى الأمام يا إيطاليا»، وهو هتاف مشجعى فريق ميلانو إلى أن وصل إلى منصب رئيس وزارة، وفى وزارته الثالثة والأخيرة ظل أداؤه موضع جدل، كما اتهم بالاختلاس والتهرب الضريبى ورشوة قاض، كما نشرت الصحف تقارير عن علاقاته الشهوانية،

وتم تسجيل مكالمة له شتم فيها القضاة ووصف إيطاليا بالدولة القذرة التي جلبت له المرض، وأيضاً اتهم بدفع المال لراقصة مغربية في ملهى ليلى، وهى كريمة المحروق وعمرها 17 عاماً لممارسة الجنس معها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق