«زي النهارده».. «أكيهيتو» إمبراطورًا على اليابان بعد «هيروهيتو» 12 نوفمبر 1989

«زي النهارده».. «أكيهيتو» إمبراطورًا على اليابان بعد «هيروهيتو» 12 نوفمبر 1989
«زي النهارده».. «أكيهيتو» إمبراطورًا على اليابان بعد «هيروهيتو» 12 نوفمبر 1989

ظل هيروهيتو إمبراطورًاعلي اليابان لمدة ٦٣ عامًا، تحديدًا من ١٩٢٦ إلى يوم ٧ يناير ١٩٨٩ وهو اليوم الذي توفي فيه وكان الإمبراطور رقم ١٢٤ بين أباطرة اليابان وبعد وفاته أصبح هيروهيتو يعرف في اليابان باسم شووا وسميت فترة إمبراطوريته بـ(فترة شووا) وهى أطول فترة في تاريخ اليابان شهد خلالها المجتمع اليابانى تغييرات كثيرة ومهمة، وقد ولد هيروهيتو في قصر أوياما في طوكيو لأبيه الأميريوشيهيتو (لاحقًا الإمبراطورتايشو) والأميرة ساداكو (لاحقًاالإمبراطورة تيميه).

وكان اسمه في مرحلةالطفولة الأميرميتشى وأصبح الوريث الشرعى بعد وفاة جده الإمبراطور ميجى، وفي بداية فترةوجوده إمبراطورا شهدت اليابان طفرة حضارية تأكدت في الثلاثينيات حتى إنها شاركت في الحرب العالمية الثانية التي انتهت باستسلام اليابان وسقوطها تحت الاحتلال.

وكان الإمبراطور هيروهيتو قدر له أن يعيش ليرى اليابان قد تحولت إلى دولة حديثة وقوية بل ومن أعظم القوى الاقتصادية في العالم وكان الإمبراطور في ٩ يناير ١٩٣٢ قد تعرض لمحاولة اغتيال بقنبلة يدوية في حادثة ساكورادامون على يد قومى كورى لكنها باءت بالفشل.

أما الفترة المنسوبة لعهده (فترة شووا) فقد جرى فيها الكثير من الأحداث، ومنها الحرب الصينية اليابانية الثانية في ١٩٣٧، وفي ١٩٤١ شنت اليابان هجومًا على ميناء هاربر الأمريكى، وبهذا دخلت الحرب العالمية الثانية، وفي منتصف عام ١٩٤٥ ضربت هيروشيما ونجازاكى باليابان بالقنبلتين النوويتين وبعدها أعلنت استسلامها في الحرب العالمية الثانيةواحتلت للمرة الأولى والوحيدة في التاريخ من أمريكا لسبع سنوات أيضاحققت اليابان معجزة اقتصادية بكل المقاييس بعد الحرب.

وكان هيروهيتو توفي في٧ يناير ١٩٨٩وتم تنصيب ولى عهده أكيهيتو «زي النهارده» في ١٢ نوفمبر ١٩٨٩ ليصبح الإمبراطور رقم ١٢٥ لليابان، وكان عمر الإمبراطور أكيهيتو آنذاك ٥٥ سنة وهو على ذلك كان ثانى أكبر الأباطرة سنًا يوم تتويجه وكان أبوه (هيروهيتو) في عهده يتمتع بصلاحيات واسعة النطاق كرئيس للدولة وفق مايقضى به الدستور الإمبراطورى الياباني الذي كان ساريا من ١٨٨٩ إلى عام ١٩٤٧.

وبعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانيةوأثناءاحتلال اليابان صدر دستور جديد في ١٩٤٧قضى بجعل منصب الإمبراطور رمزيًا أما الإمبراطور الحالى أكيهيتو وفق هذا الدستورفهو شخصية رمزية منذ تتويجه ولا يمتلك أي سلطة سياسية وهو رمز للدولة ولوحدة الشعب اليابانى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة أمريكية تغرم طهران ودمشق 178 مليون دولار