أخبار عاجلة
الخارجية التركية تدين العمل الإرهابي بالهرم -

البنك الأهلي في عدن يطرح مبالغ بالدولار في مزاد لتوفير السيولة

البنك الأهلي في عدن يطرح مبالغ بالدولار في مزاد لتوفير السيولة
البنك الأهلي في عدن يطرح مبالغ بالدولار في مزاد لتوفير السيولة
الموقع بوست - رويترز
السبت, 12 نوفمبر, 2016 03:42 مساءً

قال البنك الأهلي في عدن وهو البنك التجاري الوحيد المملوك بالكامل للدولة في اليمن- إنه سيطرح يوم الأحد مبالغ بالدولار للبيع في السوق المحلية عبر مزايدة عامة في خطوة تهدف إلى توفير سيولة نقدية من العملة المحلية التي تعاني من أزمة خانقة في صنعاء وعدن.
 
وأضاف البنك الأهلي -ومقره الرئيسي مدينة عدن جنوب البلاد- في بيان نشره يوم الجمعة أنه وبناء على طلب جهات حكومية مختصة يعرض مبالغ بالدولار للبيع بالمزاد العلني للراغبين من التجار وشركات ومحلات الصرافة والبنوك التجارية.
 
ولم يحدد البنك قدر هذه الأموال أو مصدرها إلا أن تقارير إخبارية نُشرت أخيرا قالت إن أموالا وصلت إلى مطار عدن الدولي قبل أيام.
 
وتأسس البنك الأهلي اليمني في مدينة عدن في عام 1969 من البنوك التجارية الأجنبية التي كانت تعمل في عدن خلال الحكم البريطاني لجنوب اليمن قبل استقلاله في أواخر عام 1967 وتم تأميمها ضمن إجراءات تأميم شملت شركات التأمين والملاحة والتوكيلات والمصالح التجارية الأجنبية.
 
ويعاني اليمن منذ ثلاثة أشهر أزمة تأخر صرف مرتبات موظفي الدولة وعددهم مليون ومئتي ألف موظف في عموم محافظات البلاد شمالا وجنوبا ترصد لهم نحو 75 مليار ريال شهريا على خلفية قرار نقل مقر البنك المركزي اليمني من العاصمة صنعاء إلى عدن.
 
ويعاني اليمن أيضا من نقص السيولة النقدية والتراجع الحاد للإيرادات العامة مما دفع الكثير من سكان مدينة عدن مقر الحكومة المعترف بها دوليا إلى قطع الشوارع الرئيسية في المدينة احتجاجا على ذلك كما تسببت في تذمر كبير في معظم الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية في صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين.
 
ويعاني اليمن ضائقة مالية غير مسبوقة منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة في سبتمبر أيلول 2014 وتوقف تصدير النفط الذي كانت إيراداته تشكل 70 بالمئة من إيرادات البلاد وتوقفت جميع المساعدات الخارجية والاستثمارات الأجنبية وعائدات السياحة.
 
 
 
 
 



المصدر : موقع الموقع

الموقع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لماذا يواصل الانقلابيون ارتكاب أبشع الجرائم في محافظة إب ضد المدنيين؟ (تحليل خاص)
التالى رباط عنق أسود من فضلك