أخبار عاجلة
«زى النهارده».. وفاة الشيخ عطية صقر 9 ديسمبر 2006 -

10 معلومات عن «إلهان عمر» أول مسلمة في مجلس النواب الأمريكي

10 معلومات عن «إلهان عمر» أول مسلمة في مجلس النواب الأمريكي
10 معلومات عن «إلهان عمر» أول مسلمة في مجلس النواب الأمريكي

كتبت – نانيس البيلي

دخلت إلهان عمر، المسلمة من أصول صومالية، التاريخ، بعد فوزها بعضوية مجلس نواب ولاية “مينيسوتا”، لتصبح أول مسلمة محجبة في مجلس تشريعي بأميركا، وذلك بالتوازي مع الانتخابات الرئاسية التي جرت في الولايات المتحدة الأميركية 8 نوفمبر الجاري، وهو ما جعل يوم الانتخابات الأميركية ليس يومًا أسود بالكامل بالنسبة للأقليات في أميركا، بعد فوز مرشح الحزب الجمهوري الجمهوري والملياردير الشعبوي “دونالد ترامب”، والمعروف بمهاجمته للمسلمين بشكل خاص، وبعدما هاجم الصوماليين المقيمين في ولاية “مينيسوتا” في الأسبوع الآخير من حملته واعتبرهم مسؤولين عن الاضطرابات التي تشهدها الولاية.

وترصد «ONA»   أبرز المعلومات عن “إلهان عمر” أول مسلمة في مجلس النواب الأمريكي:

أول مسلمة من أصل صومالي تدخل لمجلس النواب الأمريكي عن ولاية “مينسوتا”، التي تستقبل ثلث الصوماليين الوافدين إلى الولايات المتحدة والذين بلغ عددهم 25 ألف وفق آخر إحصاءات تعود إلى 2010.

محجبة، متزوجة، تبلغ من العمر 34 عامًا، حصلت على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية وأخرى في الدراسات الدولية من جامعة “نورث داكوتا”.

ولدت في الصومال عام 1982، وأمضت الأعوام الأربعة الأولى من عمرها في خوف ورعب في مخيم للاجئين في كينيا لجأت إليه العائلة هربًا من الحرب في الصومال التي اشتعلت عام 1991، وقدمت مع أهلها إلى الولايات المتحدة وهي في عمر 12 عامًا، بحسب موقع مجلة تايم الأمريكية.

نافست على مقعد مقاطعة “ب 60″ بولاية مينيسوتا عن “الحزب الديمقراطي”، وتمكنت من الحصول على
أكثر من 80% من الأصوات، مقابل 19.4% لمنافسها الجمهوري عبد المالك عسكر.

قالت عن فوز “ترامب” إنه سيجعل الأمور “صعبة جداً”

أقرت “إلهان” بأن فوز “ترامب” سيجعل الأمور “صعبة جداً”، وقالت: “سيتعين علينا العمل على تنظيم الجالية الصومالية استعداداً لما يمكن أن يحدث، سيتعين علينا مضتعفة خطابات المحبة أمام أمام خطابات الكراهية”.

وقالت عن تهديد “ترامب” للمسلمين بشكل خاص وللجالية الصومالية في ولاية “مينسوتا” : “حتى وإن كان يفترض أن تشكل رسالته تهديداً لنا لكي لا نشارك في التصويت ولكي لا نعتبر أنفسنا جزءاً من النظام الأمريكي، فقد كان لذلك مفعول عكسي”، وأضافت: “أعتقد ان فوزنا هو مصدر إلهام لكثير من الشباب والملونين والمهاجرين وللجميع”.

في تصريح سابق لصحيفة “جارديان” البريطانية، قالت “إلهان” إن ترشيحها يمكن أن يغير نظرة الناس للعمل السياسي، مضيفة “بالنسبة لي، هذه بلادي، وهذا من أجل مستقبلي ومستقبل أولادي وأحفادي كي نجعل ديمقراطيتنا أكثر حيوية وشفافية”.

وقالت “إلهان” في حديث لها مع النسخة الأميركية من “هافينجتون بوست”: “إنها شعرت بخيبة أمل بعد أن اكتشفت
تفشي عدم المساواة العرقية والاقتصادية، بالإضافة إلى التعصب الديني في الولايات المتحدة الأميركية، وأضافت:
“أميركا هي أرض الحرية والعدالة للجميع، ولكن يجب علينا جميعاً أن نعمل من أجل تحقيق ذلك الأمر. الديموقراطية
التي نحظى بها عظيمة، ولكنها هشّة وقابلة للكسر في أي وقت، ومن الممكن تحقيقها تدريجياً من خلال تحقيق المزيد
من التقدم، كما أننا بحاجة الى مواصلة التقدم من أجل جعلها أرض العدالة للجميع بالفعل”.

قال عنها زعيم الأقلية في مجلس نواب الولاية “بول ثيسن”: “إن انتخاب عمر يظهر “المستقبل الإيجابي الذي ينتظر ولاية مينيسوتا”.

ستدخل اللاجئة السابقة إلهان عمر في الثالث من يناير المقبل إلى مجلس نواب الولاية القريبة من كندا والتي باتت
المكان المفضل للاجئين الصوماليين القادمين إلى أمريكا.

 

 

 

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق منتخب الشباب يتعادل مع إسكو ودياً
التالى رباط عنق أسود من فضلك