رئيس وزراء فرنسا يرجح تمديد حالة الطوارئ لتأمين انتخابات الرئاسة 2017

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

رجح رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس، تمديد حالة الطوارئ فى البلاد لعدة أشهر اعتبارا من يناير المقبل ، لتأمين الانتخابات الرئاسية المرتقبة فى أبريل المقبل.

وقال فالس – فى مقابلة أجراها مع شبكة “بى بى سي” الإخبارية : “من الصعب اليوم إنهاء حالة الطوارئ فى ضوء الانتخابات الرئاسية التى ستُقام بعد أسابيع والمؤتمرات والاجتماعات العامة المواكبة لذلك ، وبالتالى فعلينا حماية ديمقراطيتنا”.

ولفت فالس إلى فاعلية التدابير التى تسمح بها حالة الطوارئ لا سيما عمليات التوقيف والمداهمات الإدارية، مشيرا إلى التراجع النسبى لاحتمال وقوع هجمات مماثلة لاعتداء 13 نوفمبر 2015 على يد فرقة من المتشددين، محذرا فى الوقت ذاته من تكرار سيناريو اعتداء نيس ، أى قيام “داعش” بتوجيه أشخاصا لم يسبق لهم السفر إلى سوريا والعراق عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعى لشن هجمات بفرنسا.

وكانت فرنسا قد أعلنت حالة الطوارئ عقب هجمات 13 نوفمبر 2015 بباريس وسان دونى، التى أوقعت 130 قتيلًا، وتم تمديد حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر فى نهاية يوليو الماضي.

وحول احتمال إعادة التفاوض على اتفاق “توكيه” المبرم فى 2003 بين لندن وباريس بشأن نقل الحدود الفرنسية البريطانية إلى مدينة كاليه فى شمال فرنسا، حذّر فالس من أن إلغاء هذا الاتفاق قد يتسبب فى تدفق آلاف الأشخاص إلى المملكة المتحدة وسيفضى إلى مأساة فى المانش، مشددا على الحاجة لتعزيز التعاون فى هذا الشأن.

أ ش أ

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق