أخبار عاجلة
«ترامب» يتحدث مع زعيمي أفغانستان وسنغافورة -

«لا تخجل أن تطلبها مجاناً».. مبادرة محل نظارات لمساعدة «الغلابة»

«لا تخجل أن تطلبها مجاناً».. مبادرة محل نظارات لمساعدة «الغلابة»
«لا تخجل أن تطلبها مجاناً».. مبادرة محل نظارات لمساعدة «الغلابة»

مبادرات فردية تظهر للنور يوما بعد يوم، يحاول أصحابها من خلالها تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين، مبادرات تجدها في أماكن مختلفة وعلى سلع مختلفة، وربما غير متوقعة كتلك التي جاءت على النظارات الطبية، في أحد المحال في محطة الرمل بالإسكندرية.

تقف أمام المحل لتجد مجموعة وتشكيلة كبيرة من النظارات الطبية بماركات معروفة، وما إن ترفع عينيك أعلى الفاترينة حتى تجد ورقة بيضاء مكتوباً عليها «إذا كنت لا تملك المال لا تخجل أن تطلب النظارة مجاناً، فهذا حقك وهذا واجبى».

هنا في هذا المكان اعتاد أصحابه على أداء تلك المهمة منذ افتتاحه عام 1975، وما إن توفى المالك وورثه الأبناء حتى ساروا على نهج أبيهم، يقول أحمد سعد، صاحب المحل: «فى الأول ماكنش فيه ورقة متعلقة عشان يبقى الخير في السر ويكون حسنة مخفية، ولكن مع مرور الأجيال الناس بطلت تحكى لبعضها عن المحل، ومبقاش يجلنا غلابة، فاضطرينا نعلق اليافطة من سنة ونص بس عشان الناس تعرف».

لا يعبأ الورثة بأعداد المحتاجين التي تتوافد إليهم يومياً، وما إن كان جميعهم من الفقراء أو أن بعضهم يستغل هذه المبادرة، يقول أحمد: «مش هندخل في النوايا، إحنا بنعملها لله».

يرفض أحمد تقبل أي مساعدات تأتى من الأشخاص للمساهمة في عمل الخير ويقول: «ناس ميسورة الحال بتيجى تقول عايزة أتبرع بتمن نضارة لحد، بس إحنا بنرفض ونقولهم الحمد لله مستورة معانا، ومساعدتكم لينا إنكم لو تعرفوا حد غلبان خلوه يعرف المحل».

«الغلابة مفيش أكتر منهم، واللى عند الله مبيروحش» قالها أحمد معلقا عن حجم الخسائر التي قد يتكبدها المحل من تزايد أعداد الطالبين للنظارات مجانا، إيمانا منه بأن الله يعوضهم عن ثمنها.

وأشار إلى أن اللافتة ساعدت على انتشار المبادرة، وجعلت الأشخاص يبلغون بعضهم عنها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك