الماتادور الأسباني يتوجه لويمبلي بمعنويات مرتفعة بعد اكتساح مقدونيا

المصرى اليوم 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يتوجه المنتخب الأسباني إلى ملعب ويمبلي بروح معنوية مرتفعة بعد الفوز الكاسح على مقدونيا 4/ صفر، في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

ويدخل الماتادور الأسباني مباراته الودية أمام إنجلترا بعد غد الثلاثاء بمعنويات عالية بعد الفوز على مقدونيا برباعية نظيفة ليتصدر المجموعة السابعة من التصفيات بفارق الأهداف أمام إيطاليا.

وقال المهاجم المخضرم ادوريز صاحب الهدف الرابع «لقد أظهرنا أننا فريق جيد للغاية».

وأضاف «ليس من السهل أبدا تسجيل أربعة أهداف في أي فريق في الوقت الراهن، خاصة أمام فريق يلعب بعدد كبير من المدافعين، فارق الأهداف قد يكون مهما في النهاية لذا كان من الجيد تسجيل عدد كبير من الأهداف».

ومن جانبه أوضح المدرب الأسباني جولين لوبتيجي «لا نريد أن نفرط في السعادة، ولكن الشعور السائد إيجابي للغاية».

وأضاف «نلعب بشكل جيد ونفوز في مبارياتنا، وهو الشيء الأكثر أهمية، ستكون مباراة صعبة أمام إنجلترا، لكننا في مستوى جيد ونتطلع حقا لهذه المباراة».

وسجل لوبتيجي بداية رائعة في منصب المدير الفني للمنتخب الأسباني حيث فاز في أربع من أول خمس مباريات له مع الفريق.

وعلقت محطة «راديو ماركا» بالقول «تحت قيادة لوبتيجي استعاد المنتخب الأسباني بريقه وتميزه، بعد عامين من العتمة، لقد أصبح مجددا فريق من الممتع مشاهدته».

ومن جانبها أوضحت محطة «راديو كادينا سير» أن «لوبتيجي يقوم بعمل شاق من أجل إعادة بناء الفريق الذي تعرض لضربة قوية في يورو 2016، وبشجاعة جلب العديد من اللاعبين الجدد، والأداء والنتائج أصبحت مذهلة».

وسيضطر لوبتيجي مجددًا للاعتماد على لاعبين احتياطيين في خط الدفاع أمام إنجلترا في ظل إصابة سيرخيو راموس وجيرارد بيكيه وخوردي البا.

وسيلعب داني كارفاخال في مركز الظهير الأيمن فيما يلعب مارك بارترا وناتشو في قلب الدفاع فيما يلعب نانشو مونريال في مركز الظهير الأيسر بدلا من خوردي البا بعد أن سجل هدفا رائعا في شباك مقدونيا.

كما سجل الجناح الأيمن الصاعد فيتولو هدفا في شباك مقدونيا، ليثبت وجهة نظر المدرب في الاعتماد عليه.

ومن المرجح ان يلعب إيسكو في خط الوسط بدلا من تياجو أو كوكي فيما قد يحصل نوليتو وادوريز على فرصة نادرة للمشاركة منذ البداية في خط الهجوم، لتعويض غياب ديفيد سيلفا والفارو موراتا اللذان تعرض لإصابة بشد في عضلات الفخذ أمس السبت.

وبات ادوريز البالغ من العمر 35 عاما، اكبر لاعب يحرز هدفا للمنتخب الأسباني، حيث تمكن من هز شباك مقدونيا، مما يؤهله للمشاركة منذ البداية على ملعب ويمبلي.

وتضم قائمة المصابين لمنتخب أسبانيا أيضا دييجو كوستا مهاجم تشيلسي الذي تم استبداله بمهاجم سيلتا فيجو اياجو اسباس.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق