صحيفة أمريكية تدعو ترامب إلى عدم إلغاء «أوباما كير»

المصرى اليوم 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ذكرت صحيفة «الـفيلادلفيا إنكوايرر»، إن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، ينبغي أن يغير رأيه بخصوص ‏إلغاء «أوباما كير»، على غرار ما فعل برأيه الخاص بحبس منافسته الديمقراطية ‏هيلاري كلينتون.‏

‏ ونوهت الصحيفة، على موقعها الإلكتروني، الأحد، إلى تراجع ترامب في خطاب فوزه ‏عن وعيده إبان حملته الانتخابية بسجن هيلاري كلينتون، وأثنى على السيناتور وزيرة الخارجية السابقة جزاء ما قدمتْ من خدمة عامة، قائلا ‏‏«نحن ندين لها كثيرا بالعرفان لما قدمته من خدمة لبلدنا».‏

وأضافت «الإنكوايرر»، أنه ينبغي على ترامب أيضا إعادة النظر في تعهده إبان ‏حملته الانتخابية بإلغاء «قانون الرعاية المعقول التكاليف» (أوباما كير)، لأن ‏إلغاءه سيكون بمثابة خطأ، إذْ سيعيد ملايين الأمريكيين إلى صفوف غير المؤمَن ‏عليهم كما سيزيد من تكاليف الرعاية الصحية.‏

ولفتت الصحيفة، إلى أن ترامب الآن بعد انتهاء الانتخابات، لم يعد يهمه منتقدي أوباماكير الجمهوريين، لا سيما هؤلاء الذين أداروا له ‏ظهورهم إبان حملته أو أولئك الذين كانوا خائفين من القول إنهم قد يعطونه ‏صوتهم.‏

ونبهت الصحيفة، إلى أن ترامب لم يقدم بديلا عمليا لـ«أوباما كير» لأنه ليس ‏لديه أي بديل، موضحة أن أفضل صنيع يمكن أن يفعله ترامب لأمريكا هو أن يصلح ‏عيوب برنامج الرعاية معقول التكاليف.‏

وعارضت الصحيفة، ادعاءات بعض النقاد الجمهوريين «لأوباما كير» بأنه مشروع معيب ‏لدرجة يتعذر معها الإصلاح ومن ثم يجب أن يُلغى، مبينة أن هذا غير صحيح، فحتى ‏الدستور الأمريكي لم يكن مُتقَنا تمام الإتقان لدى صياغته الأولى، ولذلك خضع ‏هذا الدستور للتعديل 27 مرة.‏

وحذرت الصحيفة، من أن إلغاء أوباما كير«كفيل بإعادة الملايين إلى صفوف غير ‏المؤمَن عليهم، ومنهم المراهقين المشمولين في التغطية عبر آبائهم وكذلك ‏المرضى ممن لا يجدون تغطية معقولة التكاليف.‏

‏ واختتمت الصحيفة، بأن «ترامب يقول إنه يرغب في توحيد أمريكا، ومن ثم ‏ينبغي عليه البدء في تحقيق رغبته عبر إخبار الكونجرس بأنه لن يخاطر بصحة الشعب الأمريكي في خضم لعبة ‏السياسة»‏.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق