Propellerads

 الولايات المتحدة وروسيا يتبادلان رحلات مراقبة جوية ضمن اتفاقية الأجواء المفتوحة

المصرى اليوم 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ذكر مركز الحد من المخاطر النووية في روسيا، الاثنين، أن مجموعة من الخبراء العسكريين الروس سيقومون برحلة مراقبة فوق الولايات المتحدة بينما يجري خبراء بالجيش الأمريكي رحلة مراقبة فوق الأراضي الروسية.

وقال رئيس المركز الروسي سيرجي ريزخوف، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء «تاس» الروسية: «إنه بموجب معاهدة الأجواء المفتوحة الدولية فإن المفتشين الروس يخططون لإجراء رحلة مراقبة على متن طائرة (تو- 154) فوق الأراضي الأمريكية خلال الفترة من 14 وحتى 19 من نوفمبر الجاري على أن تقلع من قاعدة ترافيس الجوية الأمريكية في كاليفورنيا، ويكون أقصى مدى لها 4250 كيلومترا».

وأضاف ريزخوف«إن الجيش الأمريكي سيجري رحلة مراقبة مماثلة فوق روسيا ما بين 14 إلى 18 نوفمبر الجاري وستكون على متن طائرة من طراز»أو.سي- 135 بي«على أن تقلع من قاعدة جوية في منطقة خباروفسك أقصى شرق روسيا.

وتابع«إن مختصين روس سيكونوا على متن الطائرة الأمريكية ليرصدوا الالتزام ببنود المعاهدة، وبالمثل، سيرافق خبراء أمريكيون العسكريين الروس أثناء رحلة المراقبة فوق الولايات المتحدة».

ووقعت اتفاقية الأجواء المفتوحة في 1992، ودخلت حيز التنفيذ في 2002، وتضم حاليا 34 دولة، يحق لها، وملتزمة بالسماح، بإجراء رحلات مراقبة جوية غير مسلحة فوق المشاركين الآخرين بالاتفاقية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

0 تعليق