أخبار عاجلة
اخبار السعودية اليوم - معركة الأباطرة الثلاثة -
ضبط سيارة مسروقة من الإسكندرية بالبحيرة -

عبدالله السعيد قاتل أحلام المنافسين بـ«ضربة معلم»

عبدالله السعيد قاتل أحلام المنافسين بـ«ضربة معلم»
عبدالله السعيد قاتل أحلام المنافسين بـ«ضربة معلم»

على الرغم من كونه لم يؤدي المباراة الكبيرة حاله حال عدد اّخر من زملاءه من لاعبي منتخب مصر أمام نظيره الغاني، بموقعة برج العرب، إلا أنه تمكن بـ «ضربة معلم» من حسم مباريات عديدة بلدغة من لدغاته التي دمرت حصون المنافسين وحققت المراد وجلبت الانتصارات.


عبدالله السعيد نجم خط وسط فريق النادي الأهلي ومنتخب مصر، تمكن من حسم موقعة برج العرب أمام المنتخب الغاني وحصد النقاط الثلاثة لمنتخب بلاده بهدف ثانٍ قتل المواجهة أهدى الفوز لأحفاد الفراعنة، مانحاً إياهم تصدر مجموعة التصفيات المونديالية المؤهلة لروسيا 2018.


السعيد اغتال أحلام عدد كبير من منافسي الأهلي ومنتخب مصر على مدار مشاركاته الأخيرة بقميصهما، ليستحق لقب «مغتال مع مرتبة الشرف».

البداية كانت في مباراة الأهلي أمام الاسماعيلي بالموسم الماضي، في مهمة اولى لعبدالعزيز عبدالشافي في قيادة الفريق فنياً عقب رحيل البرتغالي بيسيرو، وفي مواجهة احتاج خلالها الأحمر بشدة حصد النقاط الثلاثة، ويفعلها السعيد ويطلق قذيفة من ركلة حرة مباشرة تسكن مرمى الدراويش وتعلن عن فوز فريقه.

وفي مستهل مباريات الفريق الأهلاوي بمسابقة الدوري في الموسم الماضي، وفي ظل تكتل دفاعي بحت لفريق طلائع الجيش وغياب الحلول الهجومية عن المارد الأحمر، يسدد السعيد كرة خادعة من منتصف الملعب لتسكن شباك الفريق العسكري وتعلن عن أولى انتصارات فريقه بالمسابقة المحلية.

وفي الوقت الذي انتظر خلاله الجميع احتكام فريقي الأهلي ويانج أفريكانز لركلات الترجيح لتحديد الفريق المتأهل لدور المجموعات الأفريقي بالنسخة المنقضية، مع سيطرة التعادل الايجابي على نتيجة مباراة العودة ببرج العرب، تأتي رأس عبدالله السعيد لتفض الاشتباك وتعلن تأهل بطل مصر إلى مرحلة المجموعات بهدف قاتل مع صافرة النهاية.

ويتأخر منتخب مصر خارج ملعبه أمام نظيره الكونغولي في مستهل مشوار الفراعنة نحو التأهل لمونديال روسيا 2018، ويبحث المصريون عن الانتصار عقب ادراك محمد صلاح لهدف التعادل، ويتكفل السعيد من تسجيل الهدف الثاني واسكان الكرة شباك أصحاب الأرض محققاً النقاط الثلاثة لمصلحة أحفاد الفراعنة.

وعقب خروج فريق النادي الأهلي ووداعه لرابطة دوري الأبطال نسخة 2014، على يد أهلي طرابلس الليبي، يتحول الفريق لخوض منافسات الكونفدرالية أمام الدفاع الحسني الجديدي المغربي، في لقاء أراد خلاله بطل مصر محو أثار الخروج المخذي على يد بطل ليبيا، ويحسم صاروخ عبدالله السعيد لقاء القاهرة ويمنح فريقه التفوق على الفريق المغربي.

يعود عبدالله السعيد للتألق في سماء ملعب برج العرب ويحسم مواجهة تاريخية جمعت منتخبي مصر وغانا بالجولة الثانية للمرحلة الأخيرة من تصفيات مونديال روسيا 2018 ويسجل بضربة معلم هدف التعزيز وتأكيد الانتصار لمصلحة الفراعنة، ليكون واحداً من أغلى أهدافه بمشواره على المستطيل الأخضر، مستحقاً أن يكون رجل المواقف الصعبة ومغتال أحلام المنافسين مع مرتبة الشرف.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك