أخبار عاجلة
خبير أثار: الكنيسة المرقسية غير أثرية -

صوت السينما يفتتح «القاهرة السينمائي»

صوت السينما يفتتح «القاهرة السينمائي»
صوت السينما يفتتح «القاهرة السينمائي»

يفتتح الكاتب حلمى النمنم وزير الثقافة مساء اليوم بالمسرح الكبير لدار الأوبرا مهرجان القاهرة السينمائى الدولى الـ 38 بحضور صناع السينما المصرية والعربية والعالمية، حفل الافتتاح يخرجه خالد جلال ويتضمن أوبريتا بعنوان صوت السينما غناء نسمة محجوب، إعداد موسيقى أحمد طارق يحيى، ديكور محمد غرباوى أزياء مروة عودة مخرج منفذ علا فهمى إضاءة ياسر شعلان.

ويقول الناقد يوسف شريف رزق الله مدير المهرجان: «المهرجان قرر إهداء هذه الدورة لاسم الفنان الراحل محمود عبدالعزيز ومن المقرر أن يعقب الفقرة الفنية بروتوكول التكريمات حيث يكرم المهرجان اسم المخرج الراحل محمد خان وهو ليس المكرم الوحيد بجائزة فاتن حمامة التقديرية عن مجمل الأعمال، وإنما يمنح المهرجان ثلاث جوائز تقديرية أخرى أولها للمنتج الفلسطينى حسين القلا، وهو واحد ممن أثروا السينما المصرية والعربية بعدد ضخم من الأفلام التي أنتجها لتدخل تاريخ الصناعة من ضمنها (الكيت كات) و(أرض الخوف) لداود عبدالسيد، (يوم مر ويوم حلو) لخيرى بشارة، (زوجة رجل مهم) لمحمد خان، و(البداية) و(المواطن مصرى) لصلاح أبوسيف».

وأضاف رزق الله: (الجائزة الثالثة يحصل عليها المخرج المالى المخضرم شيخ عمر سيسوكو، عن مسيرة ممتدة من بداية ثمانينيات القرن الماضى، كان خلالها واحداً من أنشط وأنجح صُناع السينما الأفارقة، مقدماً أحد عشر فيلماً نال بها جوائز من مهرجانات لوكارنو ونانت ونامور، بالإضافة لأربع من جوائز فيسباكو، المهرجان الأهم في عالم السينما الأفريقية. بينما تذهب الجائزة التقديرية الرابعة للنجم الكبير يحيى الفخرانى، الممثل الذي قدم للسينما والمسرح والتليفزيون في مصر عشرات من الأعمال التي يحفظ الجمهور تفاصيلها ويعيدون مشاهدتها في كل فرصة ممكنة، ويكفى أن نذكر أدواره في أعمال مثل «للحب قصة أخيرة» لرأفت الميهى و«عودة مواطن» و«خرج ولم يعد» لمحمد خان لنذكُر هذه القيمة الشاهقة التي يمثلها الفخرانى في تاريخنا).

وتابع: (أما جائزة فاتن حمامة للتميز والتى تُمنح لمبدعين تمكنوا في سن مبكرة نسبياً من تحقيق إنجاز سينمائى ملموس فيتلقاها هذا العام ثلاثة فنانين، يتصدرهم المخرج الألمانى كريستيان بيتزولد رئيس لجنة التحكيم الدولية، أحد أهم صناع الأفلام في السينما الألمانية والأوروبية المعاصرة، والفائز بـ29 جائزة دولية مختلفة على رأسها الدب الفضى لأحسن مخرج من مهرجان برلين عن فيلم «باربرا». جائزة التميز الثانية تذهب للمخرج الصينى جيا زانكيه، الذي يعده البعض رمزاً للسينما الصينية المعاصرة، والذى كتب عنه جان ميشيل فرودو أنه بخلاف موهبته الكبيرة وأفلامه المُقدرة عالمياً فقد «قام بدور المعلم لمجموعة من المخرجين والفنيين والمنتجين الشبان». وواصل: ينال جائزة فاتن حمامة للتميز من مصر النجم أحمد حلمى، الممثل الشاب الذي طوّع نجوميته التي بدأت من عالم الكوميديا كى يقدم عدداً من الأفلام المتميزة التي نالت إعجاب الجمهور والنقاد على حد سواء، ومن بينها «آسف على الإزعاج» و«عسل أسود» لخالد مرعى و«كده رضا» لأحمد نادر جلال).

وذكر مدير المهرجان أنه عقب انتهاء فقرة التكريمات سيصعد أعضاء لجان التحكيم ورؤساء الأقسام المختلفة بالمهرجان لتحيتهم ثم دعوة أسرة فيلم الافتتاح «يوم للستات» للصعود إلى خشبة المسرح.

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قوات أمن بني سويف تُكثف تواجدها في محيط كنائس المحافظة
التالى رباط عنق أسود من فضلك