أخبار عاجلة
وزير النقل: 700 مليون جنيه استثمارات الطرق -

«فتاة العربة» بعد تكريمها من الرئيس: «قولتله ربنا يعينك ويعيننا» (فيديو)

«فتاة العربة» بعد تكريمها من الرئيس: «قولتله ربنا يعينك ويعيننا» (فيديو)
«فتاة العربة» بعد تكريمها من الرئيس: «قولتله ربنا يعينك ويعيننا» (فيديو)

فى منطقة بحرى العتيقة بالإسكندرية، وفى الطابق الأخير من عمارة دون أسانسير، تسكن فتاة نحيلة الجسد تحمل ملامحها علامات الشقاء والتعب، ويكسو الهم وجهها وبعينين زرقاوتين تنظر ولسان حالها يقول: «يا ريت الشباب يشتغل ويساعد الرئيس عبدالفتاح السيسى علشان مصر تبقى حلوة وبخير».

«المصرى اليوم» التقت منى السيد إبراهيم بدر، المعروفة بـ«فتاة العربة»، والتى كانت تحمل فوق ظهرها البضاعة التى «تسترزق منها» لتعينها على متاعب الحياة، وقالت إنها لم تصدق أذنيها عندما تم إبلاغها بأنها ستقابل الرئيس، مشيرة إلى أنها شعرت كأنها تجلس مع والدها.. وإلى الحوار:

■ أصبحتِ حديث الشارع المصرى بعد مقابلتلكِ للرئيس.. كيف جاءت ترتيبات هذا اللقاء؟

- مكنتش أعرف إن فيه حد صورنى وأنا بسعى على أكل عيشى، وبجر العربية بتاعتى فى الشوارع زى كل يوم، علشان أجيب أكل عيشى، وإن الصورة دى منتشرة على «فيس بوك»، وبعد كده لقيت صورتى على التليفزيون وناس قرايبى قالوا لى إنتى على التليفزيون يا منى، بقيت زعلانة إنهم جابونى على التليفزيون ومن غير ما أعرف.

■ ماذا تقولين للشباب الموجود على المقاهى وينتظر الوظيفة الحكومية؟

- أنا بكافح من مدة وبشقى على لقمة عيشى، والناس كلها لازم تجرى وتسعى على أكل عيشها، وكل ما الشباب يسعى للشغل البلد هتبقى حلوة ومصر هتبقى بخير وإحنا مش عايزين حاجة وعايزين الستر من عند ربنا، وده أهم حاجة فى الدنيا.

* ما انطباع الجيران والأهل بعد تكريمكِ من الرئيس عبدالفتاح السيسى؟

- كلام الناس كتير وجيرانى كانوا مبسوطين بيا وفخورين، بس أسرتى كانوا زعلانين وبيقولولى إنتى رايحة تشحتى، علشان قابلت الرئيس وأنا كنت بقولهم الشغل مش عيب وزى ما الرجالة بيشقوا لازم برضه السيدات تشقى.

■ بمجرد وصولكِ لقصر الاتحادية وفوجئتِ بأنك أمام الرئيس ما انطباعكِ وما دار بينكما؟

- أنا منمتش الليل لما قالولى هتقابلى الرئيس، ولما قعدت معاه حسيت إنه أبويا، وفرحت لما شفته وربنا يجازيه خير على اللى بيعمله ويسترها معاه دنيا وآخرة.

■ ماذا قال لكِ الرئيس؟

- قال لى عايزه إيه؟.. قلت له عايزه الستر من عند ربنا، فقالى الستر كل حاجة، وأنا مش عارف أرضيكى بإيه.. وفقلت له ربنا يديك على قد نيتك ويسترها معاك دنيا وآخرة.. وقال لى مش عايزه حاجة؟ قوليلى عايزه إيه.. إنتى عرفتى إن الشقة جيالك بعفشها؟ وأنا هجيبلك عربية ونحطلك صورتك عليها، وبعدين قالى مش عايزه حاجة تانية يا منى؟.. قلت له عايزه الستر.

■ جلستِ مع رئيس الجمهورية لمدة ساعة ما هو شعوركِ وانطباعكِ؟

- بصراحة أنا ارتحت لما شفت الرئيس، وحسيت إنه أبويا، ولما قعدت معاه لقيته راجل كويس وابن حلال وطيب، وربنا يخليهولنا وينصر مصر، ولازم الناس كلها تقف معاه وتفتخر بيه، ومصر هتقف على رجليها فى وجود الرئيس السيسى.

■ ماذا يمثل لكِ قيام الرئيس بتوديعكِ على باب قصر الاتحادية وقيامه بفتح باب السيارة لكِ؟

- طبعا فرحت قوى، وحاجة مكنتش متوقعاها خالص، إن رئيس الجمهورية أكبر حاجة فى مصر يفتح لى باب العربية بنفسه، وده يدل على إنه شخص متواضع وبيدى قيمة لكل واحد بيجتهد فى البلد دى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأهالي يتجمهرون على طريق «كوم أمبو – أقليت» بأسوان احتجاجاً على رفع الأجرة
التالى «التعليم»: طلاب يقتحمون مدرسة بأكتوبر.. وسرقة «لاب توب» من مكتب مدير بالقاهرة