حظر للتجوال وتوقف الدراسة في عدد من مدارس مدينة إب بسبب الاشتباكات

الموقع 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة
الموقع بوست - إب - خاص
الثلاثاء, 15 نوفمبر, 2016 09:45 مساءً

أدت الاشتباكات المندلعة منذ يومين في أحياء أحوال الثلاث شمال مدينة إب إلى حضر للتجوال وتوقف الدراسة في عدد من مدارس مدينة إب يوم أمس الاثنين واليوم الثلاثاء 15 نوفمبر 2016م.

مصادر محلية وأخرى تربوية أكدت لـ (الموقع بوست) أن حضراً غير معلن للتجوال تم فرضه على سكان الأحياء الواقعة فيها المواجهات وتوقف الدراسة في عدد من المدارس القريبة من أماكن المواجهات بأحياء شمال المدينة.

 وقالت المصادر أن سكان الأحياء لم يستطيعوا الخروج من منازلهم بسبب الاشتباكات وأن عدداً من مدراء المدارس بالأحياء المحيطة بمنطقة الاشتباكات أبلغوا الطلبة بعدم الحضور للدراسة حتى تهدأ المواجهات.

وأضافت المصادر أن مدير مدرسة الشعب وليد المنصوب وجه بإيقاف الدراسة نتيجة زيادة حدة الاشتباكات المندلعة منذ يومين بين مسلحين ينتمون لمليشيا صالح والحوثي وتوسع نطاقها لعدد من الأحياء حد ما من أماكن المواجهات ، فيما توقفت الدراسة في مدارس أخرى مجاورة أيضا لحارة أحوال الثلاث.

وأوضحت المصادر بأن عدد من المسلحين قاموا بقطع الخط العام الرابط بين مدينة إب ومنطقة السحول المؤدي باتجاه صنعاء من جهة "فرزة الدليل" وخط شارع العدين الأعلى منذ يومين فيما لا تزال الأوضاع متوترة حتى مساء اليوم الثلاثاء 15 نوفمبر 2016م.

وقد تتجدد الاشتباكات في أي لحظة نتيجة الفلتان الأمني والغياب الكلي لأجهزة الشرطة وتغييب دور مؤسسات الدولة وأبرزها القضاء من قبل المليشيا الانقلابية - بحسب الأهالي -.

 وكانت قد نشبت مواجهات مسلحة مساء أمس الاثنين بين عصابتين مسلحتين مدعومتين من مليشيا الحوثي بالمحافظة أدت إلى مقتل شخصين وإصابة أربعة من المواطنين اثنان من بيت السياني حالتهما خطرة - بحسب مصادر طبية- ، ومن بين القتلى زعيم عصابة "بيت عقيل" القيادي المتحوث "سلطان عقيل".

وتشهد المحافظة الخاضعة لسلطات الحوثيين منذ منتصف اكتوبر 2014م فوضى أمنية ممنهجة تقودها المليشيا أدت إلى انتشار الجريمة المنظمة داخل المحافظة واتساع نطاق الانتهاكات والجرائم التي تمارسها المليشيا الانقلابية بحق أبناء المحافظة الواقعة تحت سيطرتها.
 



المصدر : موقع الموقع

الموقع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق