أخبار عاجلة
عميد «إعلام القاهرة»: علينا إنقاذ ماسبيرو -
#عاجل.. نص البيان الختامي لـ #قمة_المنامة -

إنشاء 7 مراكز لعلاج المجندين من «فيروس سى»

إنشاء 7 مراكز لعلاج المجندين من «فيروس سى»
إنشاء 7 مراكز لعلاج المجندين من «فيروس سى»

أعلنت القوات المسلحة إنشاء 7 مراكز متخصصة لعلاج شباب التجنيد من «فيروس سى» طبقاً لنسب التوزيع الجغرافى على مستوى الجمهورية، من خلال حصر الحالات المشتبه فى إصابتها داخل مناطق التجنيد والتعبئة وإجراء التحاليل اللازمة لهم، وإنشاء قاعدة بيانات للمرضى وإدراجهم ضمن قاعدة بيانات الهيئة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، تنفيذاً لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، للقضاء نهائياً على المرض.

وكشف اللواء طبيب مصطفى أبوحطب، مدير إدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة، عن أنه تم إنشاء المراكز السبعة بكل من مستشفى حميات القوات المسلحة بألماظة، ومستشفى القوات المسلحة بالإسماعيلية، ومستشفى كفر الشيخ العسكرى، ومستشفى المنصورة العسكرى، ومستشفى بنى سويف العسكرى، ومستشفى سوهاج العسكرى، والعيادة الخارجية بالزقازيق، طبقاً للتوزيع الديموجرافى وكثافة المصابين، وطبقاً لأقرب مستشفى عسكرى فى نطاق إقامتهم.

وأوضح «أبوحطب» أن المنظومة العلاجية مجانية للمصاب ولا يدفع سوى رسم رمزى يقدر بـ8 جنيهات فقط لاغير تخصص كعائد لتنمية الخدمة الطبية بوزارة الصحة على مستوى الدولة، علماً بأن سعر الجرعة الواحدة من البروتوكول العلاجى يصل إلى 1200جنيه خارج هذه المنظومة.

من جانبه، قال قائد مستشفى بنى سويف العسكرى إن المستشفى يستقبل الشباب غير اللائقين طبياً للتجنيد، بسبب إصابتهم بفيروس سى، وبرغم عدم تبعيتهم للمؤسسة العسكرية، إلا أن القيادة العامة للقوات المسلحة تصدق على الكشف عليهم وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة وتشكيل لجنة ثلاثية لاتخاذ قرار العلاج، بناء على نتائج التحاليل ومتابعة حالاتهم فى جميع مراحلها حتى يتم شفاؤهم بالمجان.

ويخدم مستشفى سوهاج العسكرى 7 محافظات بوسط وجنوب الصعيد لحل مشكلة السفر للقاهرة، حيث تنفذ مبادرة علاج الشباب المتقدمين للخدمة العسكرية، وتم اكتشاف إصابتهم بفيروس «C» مجاناً داخل المستشفى، وقال مدير المستشفى إنه يتم الكشف على الشباب المتقدم للخدمة العسكرية، وفى حال تم اكتشاف إصابته بفيروس «C» يتم بالتنسيق مع وزارة الصحة إجراء تحليل «PCR» والعرض على لجنة ثلاثية تقرر العلاج على حسب كل حالة والمتابعة المستمرة حتى الشفاء.

وقال إخصائيو نظم المعلومات والأشعة والتحاليل، العاملون على المنظومة داخل المستشفى، إن بداية مراحل العلاج تبدأ بكارت تحويل من منطقة تجنيد أسيوط، حيث تخدم المستشفى محافظات أسيوط وسوهاج وقنا والأقصر والبحر الأحمر والوادى الجديد وأسوان ويتم تسجيل بيانات الشخص وسحب العينة وإرسالها لمعمل المستشفى، المجهز على أعلى مستوى، ووجود أطباء متخصصين ذى خبرة متميزة وخلال نصف ساعة تكون نتائج التحليل جاهزة لتقديمها للطبيب.

وتحدث عدد من شباب التجنيد الجدد المصابون عن تجربتهم فى العلاج عن طريق مستشفى حميات القوات المسلحة، وقال محمود رمضان عبدالحميد، مجند تابع لمنطقة الجيزة، إنه عندما تم توقيع الكشف الطبى عليه، ضمن إجراءات التجنيد، اكتشف أنه مصاب بـ«فيروس سى» وحصل على كارت متابعة لمستشفى حميات القوات المسلحة، ودفع رسم قيمته 8 جنيهات فقط لا غير وتسلم جرعتين وهو مستمر فى العلاج، معرباً عن شكره للقوات المسلحة على جهودها وعلى الرعاية الطبية التى تقدمها لهم.

أما السيد محمد حسن، والذى اكتشف عن طريق الصدفة قبل تقدمه إلى منطقة التجنيد أنه مصاب بالفيروس، وذلك أثناء تبرعه بالدم فقام بإبلاغ المسؤولين فى منطقة التجنيد، وتم توقيع الكشف الطبى عليه واتخاذ اللازم، فتم إعطاؤه كارت متابعة، وتم صرف العلاج له ومنحه شهادة تأجيل لمدة 3 سنين حتى يشفى.

وذكر محمد جمال سعيد أنه مصاب بـ«فيروس سى» وعند الكشف عليه فى منطقة التجنيد تبين أنه مصاب فتم تحويله إلى مستشفى الحميات وقاموا بصرف العلاج له 3 مرات.

وأكد إسلام صلاح أنه عند الكشف عليه وجدوا اشتباها فى نسبة من «فيروس سى» فتم تحويله إلى تجنيد الحلمية، ثم مستشفى الحميات لتلقى العلاج وصرف الأدوية والمتابعة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق محافظ الإسكندرية يتفقد مصانع المنطقة الصناعية الحرة بالعامرية (صور)
التالى حبس 3 متهمين 4 أيام في «خطف رجل أعمال» بالقليوبية