أخبار عاجلة
تعرف على أبرز أحداث اليوم.. " -
أسانج ينشر شهادته في لندن: الجنس كان بالتراضي -

بعد النجاح الرائع التى حققته الأخت الصغرى : پيجو تكشف رسمياً عن 3008DKR دون التنازل عن نظام الدفع الثنائى

بعد النجاح الرائع التى حققته الأخت الصغرى : پيجو تكشف رسمياً عن 3008DKR دون التنازل عن نظام الدفع الثنائى
بعد النجاح الرائع التى حققته الأخت الصغرى : پيجو تكشف رسمياً عن 3008DKR دون التنازل عن نظام الدفع الثنائى

بعد حملة ناجحة شنتها پيچو على سباقى داكار وسيلكواى الآسيوى بسيارة 2008DKR هذا العام، تقدم الشركة الفرنسية للموسم الجديد سيارة انتشرت أخبارها على صفحات الإنترنت للعديد من الأسابيع. السيارة الجديدة، تأتى للحياة تحت مظلة كل من پيچو وريدبُل وتوتال الفرنسية.

وتأتى السيارة الجديدة لتحل محل شقيقتها الأصغر فى السباقات الوعرة العابرة للقارات. تبدو السيارة الجديدة واعدة لا محالة، خاصة وأنها بنيت على أسس قوية، استمدتها الشركة من خبرتها بالسيارة السابقة التى حققت بها الفوز الـ12 للفريق بقيادة الفرنسى ستيفان بيترهانسيل، كما مكنت سايريل ديبريه من انتشال لقبه الأول على 4 عجلات فى الرالى فى يوليو السابق. تم بناء مكونات السيارة على قاعدة مكونات جديدة كليا، سيتم الكشف عنها رسميا فى معرض باريس الدولى للسيارات، بعد 8 أشهر من العمل الشاق فى «مجينة فيليزى» الفرنسية.

تعتبر الشركة السيارة الجديدة بمثابة تطور من الطراز السابق، الذى حدد عودة الشركة للتنافس فى هذه الساحة من الراليات بعد 25 عاما من الانقطاع عن المشاركة. لازالت الشركة ملتزمة بالاندفاع الثنائى على عكس الرباعى وذلك لثقتهم المتناهية فى أنظمة الجر المبتكرة المستخدمة فى السيارة.

حيث تمكنت بها پيچو من تحقيق أول سيارة تعمل بدفع ثنائى للعجلات العام الماضى، بعد أن فشل الجميع من تحقيق مثل هذا الإنجاز خلال 15 عاما. وبهذا أثبتت الشركة أن الدفع الرباعى ليس ضرورة للفوز برالى يقام على أسطح مختلفة. يقول برونو فامين رئيس الفريق: «ترمز DKR 3008 للخطوة القادمة من الشركة. هدفنا بهذه السيارة هو تحدى نقاط الضعف فى السيارة السابقة وجعلها أقوى، بينما نعزز نقاط القوة المستمدة من الطراز السابق.

إضافة لأننا اضطررنا لتعديل بعض الأنظمة للتناسب مع القوانين الجديدة بالطبع». أهم العوامل التى ركز عليها المهندسون فى السيارة الجديدة تتلخص فى الاعتمادية، وسهولة القيادة ووضع أنظمة التحكم بتوزيع مدروس داخل المقصورة لتقليل الزمن المهدر من السائق قدر الإمكان. كما تم التأكد أن المحرك ذا الأسطوانات الـ6 على شكل حرف v يستجيب بشكل أسرع من نسخته السابقة لتسهيل القيادة على السائقين.

إضافة للتعديلات التى شهدها نظام التعليق أيضا على الرغم من كونه أصلا أحد أكثر الأنظمة براعة فى نسخته السابقة التى شهدناها فى سيارة الموسم السابق 2008 DKR. أخيرا، العنصر الذى نعتبره مواصفة قياسية فى السيارات الآن، تكييف الهواء. نتيجة الظروف القاسية التى يخوضها السائقين فى تحدياتهم، يصبح استخدام نظام تكييف لمناخ المقصورة أمرا ضروريا، وذا تأثير ملحوظ على أداء السائق. جدير بالذكر أن الشركة بدأت استخدام نظام تكييف جديد فى أغسطس من العام الماضى، بل وتمت مراجعته للسيارة الجديدة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك