أخبار عاجلة
لايبزيج «المفاجأة» يستعيد صدارة «البوندزليجا» -
«راموس + 90».. مدافع بدرجة هدّاف -
الآلاف يتظاهرون ضد الفساد في البرازيل -
"المغناطيس".. جديد العلماء لاستعادة الذاكرة -

فى دورة Villa d’Este: Concorso d’Eleganza.. الرقى والمحركات الكبيرة وسيارات الرالى!

فى دورة Villa d’Este: Concorso d’Eleganza.. الرقى والمحركات الكبيرة وسيارات الرالى!
فى دورة Villa d’Este: Concorso d’Eleganza.. الرقى والمحركات الكبيرة وسيارات الرالى!

يمكن القول أن Concorso d’Eleganza هو واحد من أكثر الأحداث شهرة وأكثرها أناقة ضمن تجمعات السيارات العالمية السنوية، وهو بالتأكيد أقدم حدث من نوعه، وبالرغم من اتساع صيته إلا أنه يعد واحد من أكثر تجمعات السيارات حصرية حول العالم. فحتى اسم Concorso d’Eleganza يعنى باللغة الإيطالية «منافسة الأناقة» ويقام فى فندق «Villa d’Este»، وقد استطاع الحدث الحفاظ على أسلوبه الفريد على مدار الكثير من السنوات وبالتحديد منذ بداياته فى 1929، وازدهر تحت رعاية مجموعة BMW الحالية.

يقام التجمع كل عام على مدار يومين، على ضفاف بحيرة كومو حيث يتمتع الزوار بمشاهدة مجموعة من السيارات التاريخية فى اليوم الأول من الحدث بينما يمكن رؤية مجموعة من أفضل الدراجات النارية فى اليوم الثانى، كما تقوم هيئة تحكيم بقيادة رئيس المعرض لورينزو راماتشوتى باختيار السيارة التى تحصل على جائزة أفضل سيارة وكأس BMW والتى تحصل عليها السيارة الأجمل والتى تعبر عن شغف فريد من نوعه نحو تصميمات السيارات الجميلة.

فى نسخة هذا العام تم تقسيم السيارات الـ52 التى تم عرضها إلى 9 فئات والتى تضمنت للمرة الأولى فى تاريخ المعرض فئة لسيارات الرالى. السيارات الكلاسيكية لم تكن النوع الوحيد من السيارات المعروضة، بل كانت هناك أيضا مجموعة من أفضل السيارات الحديثة ذات الأداء الفائق والتصميمات الثورية وخاصة النماذج الاختبارية. كل ذلك إلى جانب عرض خاص أقامته مجموعة BMW خصيصا للاحتفال بمئوية الشركة فى اليوم الثانى. الفئة الأولى من فئات المعرض التسع كانت لسيارات ما قبل الحرب العالمية، وهو زمن كان ينفق به مالكى السيارات بكرم سخى على تطوير السيارات وكان من الطبيعى أن يتم صناعة السيارات حسب الطلب، مما يعنى أنها بعض من أكثر سيارات العالم ندرة وأناقة. كانت ألفاروميو RL لعام 1925 نجمة فئة سيارات ما قبل الحرب، وبالرغم من أن عمرها تخطى التسعين عاما إلا أن السيارة كانت فى حالة أكثر من جيدة فاحتفظت بطلائها الأصلى والجلود التى غطت المقاعد. الفئة الثانية كانت للسيارات الفائقة ما قبل عام 1945 وتضمنت خمس سيارات فقط جميعها عاشت حياة مثيرة، من ضمنها أستون مارتن وسيارة نادرة من طراز Austro-Daimler ADR 6 Bergmeister التى تم تصميم محركها والشاسيه على يد فرديناند پورشه.

أما بقعة الضوء فى هذه الفئة فتم تسليطها على سيارة Lancia Astura والتى كان قد تم بناءها خصيصا لفيتوريو موسولينى وتحمل محرك V8 من سعة 3000 سى سى وتعد تلك هى زيارتها الثانية للمعرض الذى كانت قد شاركت فيه فى 1935. الفئة الثالثة تضمنت السيارات النادرة، وبالرغم من أن فترة ما قبل الحرب كما ذكرنا كانت صناعة السيارات بها شخصية مما يعنى أن معظم سياراتها نادرة إلا أن صناعة السيارات التسويقية جعلت من فن بناء هياكل السيارات يدويا فنا مدفونا، باستثناء بعض الأسماء التى حافظت على تلك الحرفة، وما تزال تحافظ عليها حتى اليوم مثل رولزرويس، التى شاركت بسيارة Phantom IV فريدة من نوعها لم يتم بناء سوى واحدة فقط منها كما أن الشاسيه الخاص بها لم يتم صناعة أكثر من 17 وحدة منه لسيارات مختلفة بين 1950 و1956، هذه السيارة تمت صناعتها خصيصا لأغا خان.

أطلق تنظيم المعرض على الفئة الرابعة اسم «الآداء الصغير» فبالرغم من أن السيارات الست التى شاركت فى هذه الفئة جميعها ذات آداء فائق إلا أن محركاتها جميعها تتسم بالحجم الصغير مثل Siata 208S وفيات V8 Supersonic واللتان تشاركتا فى محرك V8 الخاص بفيات الذى أنتجته الشركة الإيطالية لفترة قصيرة جدا من الزمن، ويبدو أن الصناعة الإيطالية سيطرت على هذه الفئة حيث تضمنت كل من ألفاروميو Coda Tronca SZ ومازيراتى A6GCS/53 التى كان قد قام بتصميمها بينينفارينا وكانت مازيراتى قد قامت ببناء 4 سيارات منها ولم تتبقى سوى واحدة فقط التى لم تقع ضحية لحوادث الطرق وظلت بحالتها الأصلية.

الفئتان الخامسة والسادسة كانتا من أكثر المناطق لفتا للانتباه بسبب التصميمات الغريبة فى الفئة الخامسة التى ضمت تصميمات لم تكن تقليدية وقت صناعتها مثل چاجوار C-Typer أما الفئة السادسة فتضمنت سيارات المشاهير والنجوم والسيارات التى ظهرت فى أفلام على الشاشة الفضية مثل سيارة كلارك جيبيل الذى كان يحمل لقب «ملك هوليوود» فى وقت ما وهى سيارة چاجوار من طراز XK120. أما الفئة السابعة فاحتفلت بالسيارات الرياضية التى تم بناءها بين أعوام 1950 و1960 مثل سيارة أستون مارتن DB4 GTs برداء Zagato وهى واحدة من 19 سيارة فقط تم بنائها، وتشابهها جدا الفئة الثامنة التى تضمنت السيارات الفائقة بين عامى 1970 و1980 والتى سيطرت عليها لامبورجينى وكان من ضمنها Miura SV وCountach. أما الفئة الأخيرة فكانت الفئة الجديدة لسيارات الرالى التى تضمنت سيارات مينى Cooper وفورد Escort وهى سيارات ليس من الطبيعى رؤيتها فى معرض مثل ذلك، ولكن كان من الطبيعى رؤيتها هذا العام لأنها كانت مشاركة فى فعاليات رالى موتنى كارلو لعام 1966، وكان من ضمن السيارات فى تلك الفئة أيضا أول پورشه 911 تشارك فى سباق فى التاريخ.

عندما تمت إقامة Concorso d’Eleganza للمرة الأولى فى العشرينيات كان الهدف منه هو التنافس بين أكثر السيارات أناقة، وخاصة التى يتم صناعتها بحرفية وبشكل شخصى. وتسعى إدارة المعرض إلى الحفاظ على تلك الصبغة من خلال دعوة أفضل النماذج الاختبارية الحديثة التى يقوم الزوار بالتصويت لأجملهم خلال اليوم الثانى من الحدث.

هذا العام حصلت ألفاروميو Disco Volante على تلك الجائزة ضمن ست سيارات هى كل من Alpine Vision وبوجاتى Gran Turismo ومازدا Vision RX وبنينفارينا H2 Speed إلى جانب أستون مارتن Vanquish Zagatoالتى تم الكشف عنها للمرة الأولى خلال المعرض هذا العام.

وبالرغم من أنها لم تشارك فى المسابقة بشكل رسمى إلا أن BMW رفعت الغطاء للمرة الأولى هى الأخرى عن نموذج يحيى ذكرى 2002Turbo كجزء من احتفاليات المئوية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك