أخبار عاجلة
فيديو| حكاية شاب باع كليته "علشان يشتري توك توك" -

تصفيات المونديال: قطار البرازيل مستمر.. صحوة ارجنتينية وتشيلية.. وسقوط مدوي لكولومبيا وباراجواي

تصفيات المونديال: قطار البرازيل مستمر.. صحوة ارجنتينية وتشيلية.. وسقوط مدوي لكولومبيا وباراجواي
تصفيات المونديال: قطار البرازيل مستمر.. صحوة ارجنتينية وتشيلية.. وسقوط مدوي لكولومبيا وباراجواي

شهدت الجولتين 11 و12 من تصفيات أمريكا الجنوبية لكأس العالم 2018 تغييرات في مراكز الترتيب المؤهلة للبطولة، وكانت الأرجنتين وتشيلي هما ابرز المستفيدان مع نهاية الجولتين على الرغم من تعثرهما في البداية، بينما كانت كولومبيا وبارجواي هما الخاسران الأكبر بعد نهاية الجولتين.
البرازيل واصلت تغريدها وحيدة على القمة بتحقيقها 6 انتصارات على التوالي في الجولات ال6 الأخيرة، لتعتلي الصدارة برصيد 27 نقطة وبفارق 4 نقاط عن اقرب الملاحقين «اورجواي – 23 نقطة» مع تبقي 6 جولات فقط على نهاية التصفيات.
البرازيل مع المدرب «تيتي» واصلت نتائجها التي أقل ما توصف بها «رائعة»، فسحقت الأرجنتين بثلاثية نظيفة وهزمت بيرو في عقر دارها بهدفين دون مقابل، ليبدأ الجميع في الحديث عن فرص هذا المنتخب القوي في تحقيق كأس العالم بقائمة الفريق الحالية المميزة التي يزينها الثلاثي الهجومي كوتينهو، نيمار، وجيسوس. الثلاثي الذي شبهه البعض بالثلاثي ريفالدو، رونالدينهو، ورونالدو والذي قاد البرازيل لتحقيق كأس العالم في سنة 2002.
البرازيل حافظت على نظافة شباكها ل4 مباريات متتالية، وحققت رقم غير مسبوق بالفوز في 6 جولات متتالية من التصفيات لأول مرة في تاريخ تصفيات أمريكا الجنوبية، والفريق بات على اعتاب التأهل لكأس العالم.
أورجواي والإكوادور لم يحظيا بالجولة الرائعة، فالأول هزم الثاني بنتيجة 2-1 لكنه عاد وخسر من تشيلي 1-3، بينما الثاني خسر من اورجواي لكنه استعاد عافيته وهزم فنزويلامتذيل الترتيب بثلاثية نظيفة، وبالنهاية كلاهما حافظ على تواجده في المركزين الثاني والثالث خلف البرازيل وفي مواقع تمنحهما التأهل المباشرة لكأس العالم.
تشيلي حققت تعادل ضد كولومبيا ثم الفوز على أورجواي، لتتقدم إلى المركز الرابع «20 نقطة» الذي يمنحها التأهل المباشر مستغلة سقوط كولومبيا التي حققت نقطة يتيمة من الجولتين بتعادلها مع تشيلي وخسارتها امام الأرجنتين بثلاثية نظيفة، الأخيرة التي استقرت حاليًا في المركز الخامس «برصيد 19 نقطة» وهو المركز الذي يدخلها في ملحق للتصفيات.
تشيلي اعتمدت بشكل كبير على ألكسيس سانشيز الذي كان نجم الجولة بحسب تصنيف موقع الفيفا، فقاد منتخب بلاده للفوز على اورجواي ثاني الترتيب بنتيجة 3-1 سجل منهم هدفين انهى بهما حالة صيام تهديفي مع منتخب بلاده امتدت ل7 مباريات على مدار 13 شهر، دافعًا بفريقه لطريق التأهل المباشر لكأس العالم روسيا 2018 بعد وصول الفريق للمركز الرابع بعد ان كان خامسًا، واصبح الأن ثاني هدافين الفريق في التصفيات برصيد 5 اهداف خلف هداف الفريق ارتورو فيدال «6 اهداف».
الأرجنتين خسرت امام البرازيل بثلاثية نظيفة لكنها عادت وحققت انتصار ساحق على كولومبيا بنفس النتيجة، الإنتصار الذي زينه الأداء الرائع من ليونيل ميسي الذي دائمًا ما يثبت اهمية تواجده مع الفريق.
الأرجنتين مع ميسي حققت الإنتصار في 4 من 5 مباريات شارك بها في التصفيات بنسبة نجاح 80%، مقابل انتصار وحيد من 7 مباريات في التصفيات مع غياب ميسي، بنسبة 14%، وهذه الإحصائيات توضح اهمية تواجد ميسي مع منتخب التانجو في رحلة بحثه عن التأهل لكأس العالم.
باراجواي كانت ابرز الخاسرين في الجولتين 11 و12 برفقة المنتخب الكولومبي، فخسر الفريق ضد بيرو وبوليفيا في سيناريو غير متوقع للفريق الذي سقط امام 8 و9 الترتيب بشكل مفاجئ، واصبح حاليًا في المركز السابع برصيد 15 نقطة بفارق 4 نقاط عن المراكز المؤهلة لكأس العالم ومباراتيه القادمتين ضد الإكوادور ثالث الترتيب ثم البرازيل متصدر الترتيب.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك