أخبار عاجلة

يريدونها ناراً

يريدونها ناراً
يريدونها ناراً

منتخبنا الوطنى لكرة القدم أسعد الملايين، وبلاشك أن أكثر الفرحين بفوز المنتخب على غانا، وحصولنا على ثلاث نقاط غالية فى طريق الوصول إلى كأس العالم 2018، هو مجلس إدارة الاتحاد.

- ولكن من الواضح أن هناك من هو غير راض عن هذه السعادة ويريد أن يفسد فرحة الفوز، ويعكر صفو اصطفاف المجلس كله وراء المنتخب. فراح يكتب كلاماً وأحاديث لم تدُر، ونسبها إلىَّ بصفتى عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، والحقيقة أننى تعجبت مما كُتب، ومن توقيت كتابته، هل كثير علينا أن نفرح، وتستمر فرحتنا لمدة طويلة، أم كُتب علينا العكننة وإثارة المشاكل دون أن يكون لها وجود؟

مما لاشك فيه أنه كان هناك بعض التجاوزات فى فندق معسكر المنتخب، وفى الممر المؤدى إلى اللاعبين يوم المباراة، والجميع رأى ذلك واستنكره، ولكن الفرحة غطت على كل ذلك، وإذا كان هناك إعلامى أو صحفى يريد أن يكتب عن سلبيات من وجهة نظره هو، فعليه ألا يُعنون هذا الكلام بتصريح صادر من عضو مجلس إدارة أو من أى شخص آخر. من يرد أن يكتب فليكتب ولكن هو مسؤول عن كتاباته.

- ما تم تحقيقه فى خلال سبعين يوماً، هى عمر مجلس إدارة اتحاد الكرة، بتوفيق من الله لم يحدث فى مصر من سنين.

- دعونا نقف جميعاً صفاً واحداً، وندعم منتخبنا القومى فى سبيل إسعاد شعبنا المطحون، المتعطش إلى الحدث الذى يرسم الابتسامة على وجهه.

لا أعلم، ماذا سوف يستفيد كل من يريد أن يشعلها ناراً. من يرد المواجهة فعليه أن يواجه بنفسه لا أن يتستر وراء الآخرين.

- نحن كمجلس لسنا فوق مستوى النقد، وكل من يعمل فى العمل العام مُعرَّض لذلك، ولكن النقد الحقيقى البناء، الذى يساعدنا على البناء، وليس على الهدم. هل هناك حاقد أو كاره ينكر جودة وجمال وروعة نقل أحداث مباراة مصر وغانا. كلنا انبهرنا بالأداء وسعدنا بأن الجميع شاهد واستمتع بالمباراة وبأحداثها، ما علينا مما يدور فى الكواليس، وسواء كان هناك رفض أو موافقة على من يبث المباراة أو لا يبثها، فإن الأداء كان بدرجة امتياز، وعلينا أن نتعلم ونجود فى القادم، وكلنا رأينا مشاهد جماهيرنا العظيمة والتزامها طيلة المباراة وبعدها، مما يبشر بعودة الجماهير قريباً بإذن الله.

التوفيق لمنتخبنا، وللجميع الرجاء بالوقوف وراءه، حتى نحقق حلم الشعب المصرى بالوصول إلى روسيا 2018.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك