Propellerads

«زي النهارده».. وفاة عبدالمنعم إبراهيم 17 نوفمبر 1987

المصرى اليوم 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

لا ننسى له دور مدرس لغة عربية في فيلم السفيرة عزيزة حين كان الجزار (عدلى كاسب) يضع السكين على رقبته وهو يستغيث باللغة العربية قائلاً: «الغوث.. النجدة».

كما لاننسى له دوره في إشاعة حب أو الصحفى المحايد في القاهرة ٣٠ والصحفى في مسرحية سكة السلامة والطيار في فيلم وداع في الفجر، والغفير في الزوجة الثانية والمجنون في بين السما والأرض، والابن ياسين في بين القصرين والشيخ عبدالبر في فيلم إسماعيل يس في الأسطول، غير أدواره الأخرى الكثيرة في رصيده الضخم من الأفلام الخالدة ومنها الوسادة الخالية وسر طاقية الإخفاء وآه من حواء والزوجة ١٣ وعدو المرأة وغرام في الكرنك.

الحديث هنا عن الفنان عبدالمنعم إبراهيم المولود في ٢٤ أكتوبر ١٩٢٤ ببنى سويف، وتعود جذوره إلى بلدة ميت بدر حلاوة بالغربية وحصل على دبلوم الصنايع والتحق بمعهد الفنون المسرحية وتخرج في ١٩٤٩.

وانضم لفرقة المسرح الحديث ثم لمسرح الدولة ثم لفرقه إسماعيل يس وكان قد اتجه في بداياته للإذاعة، وكان من نجوم الكوميديا الكبار الذين انطلقوا من البرنامج الإذاعى الشهير «ساعة لقلبك» وعمل في التليفزيون وتألق في العديد من المسلسلات التليفزيونية منها زينب والعرش وأولاد آدم:

كان «إبراهيم» يجيد اللغة العربية وتشهد على ذلك أدواره التي أداها في المسرح القومى، ومنها حلاق بغداد ومعروف الإسكافى، وقد توفى في مثل هذا اليوم ١٧ نوفمبر عام ١٩٨٧.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق