برلماني: واقعة وفاة مجدي مكين حساسة جداً.. ولجنة حقوق الإنسان لن تصمت

المصرى اليوم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال اللواء حاتم باشات، عضو مجلس النواب عن دائرة الأميرية، الخميس، إن واقعة وفاة المواطن مجدي مكين ليست الأولى، فهناك حادثة أخرى قبل العيد، كانت هناك خناقة بين شابين، وأحدهما ذهب للقسم، وضُرب بشدة، وطالبت أسرة الشاب بالذهاب للنيابة لعمل بلاغ، ولكني فوجئت بتنازلهم عن البلاغ«.

وتابع «باشات»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «م الأخر» على قناة «روتانا مصرية»، مساء الخميس، أنه «لم أتنازل عن حق الشاب وقتها، وقدمت بلاغ لوزارة الداخلية، وكلمت الضابط الذي ضرب الشاب، ولكني فوجئت في ثاني يوم أن الشاب تنازل عن البلاغ وقال إنه حصل على حقه».

أما عن واقعة الشاب مجدي مكين، قال «باشات» إن «الحادثة حساسة جدًا، ويجب أن نتحدث بصورة عاقلة، ولجنة حقوق الإنسان لم تسكت على ما حدث له، وهناك توصل على مدار 24 ساعة مع رئيس اللجنة علاء عابد لاتخاذ خطوة».

وأكد أنه «لن يصمت على واقعة مجدي مكين، والبرلمان دوره الحصول على حق المواطنين، أنه المسؤول الأول في الحصول على أهل المتوفي علىى حقهم»، مضيفًا أن «الأقاويل متضاربة في حادثة المتوفي مكين، وسنقوم بالتحقيق حتى يأخذ كل شخص حقه».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق