أخبار عاجلة
محافظ المنيا: «أولادي بيسألوني عن السكر» -
تحرير 2328 مخالفة مرورية بالبحيرة -
ضبط 27 قضية تموينية في حملة أمنية بالشرقية -

عقدة «فينجر»..وقطار تشيلسي في أبرز الأحداث المنتظرة في الجولة 12 من الدوري الإنجليزي

عقدة «فينجر»..وقطار تشيلسي في أبرز الأحداث المنتظرة في الجولة 12 من الدوري الإنجليزي
عقدة «فينجر»..وقطار تشيلسي في أبرز الأحداث المنتظرة في الجولة 12 من الدوري الإنجليزي

بعد إنتهاء فترة التوقفات الدولية، يعود الدوري الإنجليزي الممتاز "بريميرليج" للإنطلاق في عصر السبت، حيث تفتح مباريات الجولة 12 من المسابقة بمباراة نارية،وهي قمة الأسبوع بين مانشستر يونايتد وأرسنال.

الجولة ستشهد العديد من الصدامات القوية والمرتقبة، فقمة الترتيب متأرجحة حاليًا بين 4 فرق (ليفربول "26 نقطة"، تشيلسي "25"، مانشستر سيتي وأرسنال "24") بالإضافة لتواجد توتنهام "21" ومانشستر يونايتد وإيفرتون "18" بالقرب من دائرة الصراع، كل ذلك يجعل سقوط او تعثر احد فرق القمة في هذه الجولة مكلفًا وغاليًا جدًا امام صراع محموم على المراكز الأولى في جدول الترتيب.

في السياق التالي نستعرض ابرز الأحداث المنتظرة والمرتقبة من مباريات الجولة 12 للبريميرليج.

في قمة الجولة .. هل ينجح فينجر في كسر عقدته؟.

قمة الجولة 12 من الدوري الإنجليزي الممتاز ستجمع بين مانشستر يونايتد وأرسنال في مسرح الأحلام، ملعب أولد ترافورد، معقل مانشستر يونايتد.

المباراة لا تقبل القسمة على اثنين، كلا الفريقين لا يريدان التعثر ولا يرغبان سوى في النقاط الثلاثة فقط. أرسنال خسر تواجده في الصدارة في الجولة الماضية بتعادله على ملعبه امام توتنهام، بينما مانشستر يونايتد انهى جفاف 4 جولات متتالية بدون انتصارات بتحقيقه للإنتصار في الجولة الماضية على سوانزي ليقترب بعض الشيء من مراكز القمة.

فوز مانشستر يونايتد سيجعله على بعد 3 نقاط من ارسنال (الرابع حاليًا)، اما فوز ارسنال فسيدفعه للأمام املًا في تعثر الفرق الثلاثة الأولى للإقتراب من القمة أكثر.

المباراة ستجمع بين مدربين بينهما عداوة تاريخية وحرب تصريحات غير مسبوقة في تاريخ البريميرليج، البرتغالي جوزيه مورينيو والفرنسي أرسين فينجر. ويمتلك البرتغالي افضلية سيكولوجية على حساب المدرب الفرنسي، فسبق وان التقيا في 11 مواجهة سابقة في البريميرليج، لم يتذوق خلالها الفرنسي طعم النصر ابدًا محققًا 6 تعادلات و5 هزائم، ويأمل مورينيو في زيادة هذا السجل سوءًا بإضافة هزيمة جديدة في سجل فينجر ودفع مانشستر يونايتد لمناطق القمة من جديد بعد فترة تعثر ابعدت الفريق عن المربع الذهبي للبطولة.

ليفربول ومواجهة مقلقة في الساحل الجنوبي.

يحل فريق ليفربول ضيفًا على فريق ساوثهامبتون في ملعب سانت ماري، معقل الأخير، نادي الساحل الجنوبي الإنجليزي.

ليفربول وساوثهامبتون تربطهم علاقة قوية في سوق الإنتقالات، ف4 من نجوم الريدز الحاليين (لوفرين، لالانا، كلاين وماني) كانوا لاعبين ضمن صفوف ساوثهامبتون وكانوا نجوم في الفريق وادؤهم اجبر ليفربول على دفع قرابة ال100 مليون باوند لضم هذا الرباعي في اخر 3 فترات انتقالات صيفية (من 2014 ل 2016).

ليفربول هو المتصدر الحالي محققًا 3 انتصارات في اخر 3 جولات، ويسعى للحفاظ على صدارته للجولة القادمة، لكن ساوثهامبتون يمتلك سجل قوي على ملعبه (خسارة وحيدة ضد تشيلسي من 5 مباريات)، ويريد الخروج من كبوته في الفترة الأخيرة بعد تحقيقه لنقطة يتيمة من اخر 3 مباريات، وسيكون الفريق اختبارًا صعبًا ومقلقًا للمتصدر الحالي الذي قد يخسر صدارته في حال تحقيق اي نتيجة غير الفوز.

ديربي لندني .. هل يسقط توتنهام لأول مرة هذا الموسم؟

مع سجل كبير من الإصابات ضرب ابرز نجوم الفريق، يدخل توتنهام مباراة الغد ضد ويست هام في ديربي لندني قوي ومرتقب، وفريق السبيرز يأمل في إستغلال ملعبه لكسر سلسلة النتائج السلبية التي شهدت تعادل الفريق في اخر 4 جولات وابتعاده حاليًا عن الصدارة بفارق 5 نقاط.

ضيف توتنهام سيكون فريق ويست هام المتعثر هذا الموسم (11 نقطة من 11 مباراة) والذي لا يريد اي تعثر اخر على الرغم من صعوبة المواجهة خارج ملعبه ضد فريق توتنهام القوي.

توتنهام لم يتلقى اي هزيمة بعد مرور 11 جولة من المسابقة ليكون الفريق الوحيد الذي لم يعرف طعم الهزيمة بين فرق المسابقة ال20، لكن فوز ويست هام سيعطي دفعة معنوية هائلة للاعبي المدرب الكرواتي سلافين بيليتش الذي يعيش موسم مناقض تمامًا للموسم المميز الذي قدمه فريق المطارق في الموسم الماضي.

هل يوقف تكتيك كارانكا الدفاعي قطار تشيلسي ؟

يستقبل فريق ميدلسبره في اقصى الشمال الإنجليزي فريق تشيلسي، افضل فريق في البطولة في الفترة الأخيرة والذي حقق 5 إنتصارات متتالية في اخر 5 جولات مسجلًا 16 هدف ومستقبلًا 0 من الأهداف في فترة قدم فيها الفريق اوراق اعتماده كمرشح رئيسي للقب البطولة هذا الموسم.

ميدلسبره الفريق الصاعد حديثًا للمسابقة هذا الموسم لم يبدأ البطولة بشكل جيد لكنه مؤخرًا قدم اداء قوي امام فرق بحجم ارسنال ومانشستر سيتي واجبرهما على التعادل بعد اداء دفاعي قوي ناتج لفكر وتكتيك المدرب الأسباني ومدافع ريال مدريد السابق ايتور كارانكا.

المواجهة لن تكون سهلة على اصحاب الأرض وبالأخص مع حالة البلوز الفنية الكبيرة مع إدراك المدرب الإيطالي للفريق، أنطونيو كونتي بأنه غير مسموح بإهدار اي نقطة في مثل هذه المباريات في إطار سعي الفريق لصدارة البطولة، لكن نتائج البورو الأخيرة ستعطي الفريق بارقة أمل في الخروج بنتيجة إيجابية امام الضيوف المتألقين بشدة في الفترة الأخيرة.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «الطرق الصوفية»: مصر «أم الدنيا».. ومصير الدواعش «جهنم»
التالى رباط عنق أسود من فضلك