أخبار عاجلة

الأهلى وأمن القاهرة وأحلام لمصر كلها

الأهلى وأمن القاهرة وأحلام لمصر كلها
الأهلى وأمن القاهرة وأحلام لمصر كلها

المنطق الذى يؤكد أنه ليس كل رجال الشرطة ملائكة وفرساناً نبلاء.. هو نفس المنطق الذى يؤكد فى المقابل أنه ليس كل رجال الشرطة شياطين ومجرمين.. وإذا كان هناك مَن يغلق عينيه حتى لا يرى إلا أخطاء وتجاوزات وجرائم يرتكبها رجال شرطة هنا وهناك وطوال الوقت.. فهناك أيضا مَن لا يحب ولا يريد رؤية كثير من التضحيات والأمور الإيجابية والأدوار الأساسية والرائعة التى يقوم بها رجال الشرطة.. وليست هناك أى فئة أو مهنة فى مصر والعالم كله ليس فيها الصالح والفاسد وصاحب الأخلاق وميت الضمير والملائكة والشياطين.. وأنا هنا أتحدث عن أمر إيجابى يقوم به رجال أمن القاهرة فى مجال كرة القدم، وأشكرهم على جهودهم التى تضاعفت، وفكرهم الذى تبدل، ورؤيتهم التى لم تعد مقصورة على وجاهة السلطة وغرورها واستخدام القوة فقط دون غيرها.. وفى تجربة جديدة ومهمة وضرورية.. وبعد موافقة واقتناع اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية.. وبالتعاون مع مساعدى وزير الداخلية، مثل اللواء عادل رشاد للأمن، واللواء جمال عبدالبارى للأمن العام، واللواء محمد الشعراوى للأمن الوطنى، واللواء محمد عباس للأمن المركزى.. بدأ اللواء خالد عبدالعال، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن القاهرة، يضع الخطوط الأساسية لعودة الجماهير لملاعب الكرة.. بدأ الرجل بمنتهى الهدوء والحكمة ترتيب خطوات هذه العودة بعيدا عن سيل الصرخات والاستعراضات والمزايدات والاتهامات المتبادلة بين كل الأطراف.. ولا يريد اللواء خالد عبدالعال هذه العودة كما يتخيل كثيرون فقط من أجل المظهر العام للدولة والمجتمع أو لإثبات قدرة الأمن المصرى على التنظيم والحماية.. إنما يريد اللواء خالد عبدالعال أن يعود الجمهور لملاعب الكرة أولاً من باب احترام حق الجميع فى الاقتراب من لعبتهم المفضلة والبقاء معها باعتبارها أحد مصادر بهجتهم وفرحتهم.. وثانياً لأن هذه العودة فى حد ذاتها ستكون وتبقى أكبر وأعمق من مجرد جمهور فى ملعب كرة.. إنما ستعنى استعادة الثقة المتبادلة بين الناس والأمن، التى أضاعتها فى الماضى أخطاء كثيرة متبادلة أيضا، وساهم فى تضخيمها مَن لا يريدون استقرارا أو أمانا لهذا البلد.. وبعد مناقشات طويلة مع مساعديه مثل اللواء عاطف البندارى، حكمدار العاصمة، واللواء محمد منصور، رئيس مباحث القاهرة.. تقرر أن تكون الخطوة الأولى لهذه العودة بالشراكة مع النادى الأهلى باعتبار أن جمهور الأهلى هو الأكبر وعودته للملاعب ستعنى تلقائيا عودة كل الآخرين فى باقى محافظات مصر ومدنها وملاعبها.. وقريبا جدا سيجرى الإعلان عن هذه الخطوة وتفاصيلها بعدما تم الاتفاق على أن نجاح هذه الخطوة أبدا لن يتحقق أو يكتمل إلا بضمانات عدم الإساءة أو إهانة أى أحد، وعدم تعرض أى أحد للأذى سواء من الجمهور أو رجال الأمن أو حتى الآخرين الذين لا علاقة لهم بالكرة ومبارياتها.. وهى مسألة صعبة للغاية بعد كل هذه الشكوك والأشواك التى تم غرسها فى أى مسافة تفصل بين أى مواطن ورجل أمن.. وأصبحنا كلنا اليوم مطالبين بنزع هذه الأشواك من أجل كرة القدم ومصر كلها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السعودية اليوم - برلمان تونس يرفض مقترحا ماليا لتعويض واشنطن عن أحداث السفارة
التالى السبسي يؤكد اتخاذ كافة الإجراءات لـ«تحييد» الجهاديين العائدين لتونس