أخبار عاجلة

«بعد 200 سنة صحافة: أول حكم بحبس النقيب» الأبرز في صحف الأحد

«بعد 200 سنة صحافة: أول حكم بحبس النقيب» الأبرز في صحف الأحد
«بعد 200 سنة صحافة: أول حكم بحبس النقيب» الأبرز في صحف الأحد

اهتمت الصحف المصرية الصادرة، صباح الأحد، بالحديث عن عدد من الموضوعات، كان أبرزها الزيارة التي يقوم بها الرئيس عبدالفتاح السيسي الأحد، إلى البرتغال.

وجاءت عناوين صحيفة «الأخبار» كالتالي :

- الرئيس يبدأ اليوم زيارة للبرتغال في جولة تشمل غينيا الاستوائية

- السيسي: ترامب سيكون أكثر قوة وانخراطا في قضايا المنطقة

- حكم بالحبس سنتين لنقيب الصحفيين وعضوين بالمجلس

- بدء الإعفاءات الجمركية لواردات السكر.. وطرح 10 ألاف طن يوميا

- ارتفاع أسعار المواد الخام وراء أزمة اختفاء الأدوية

- وزير الصناعة: الانتهاء من مدينة دمياط للأثاث خلال عام

وذكرت «الأخبار» أن الرئيس عبدالفتاح السيسي سيصل إلى العاصمة البرتغالية لشبونة اليوم في أول زيارة رئاسية مصرية للبرتغال منذ 24 عاما.. وتكتسب هذه الزيارة، التي تستغرق ٣ أيام، أهمية كبيرة باعتبارها أول زيارة منذ تنصيب الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا في مارس من العام الماضي.. وتأتي الزيارة في إطار حرص البلدين على تطوير العلاقات الثنائية، والارتقاء بها إلى آفاق أرحب خلال المرحلة المقبلة.. وتتناول سبل تعزيز العلاقات السياسية والدبلوماسية بالاضافة إلى دفع التعاون الثنائي في مجالات الاقتصاد والبحث العلمي والدفاع ومكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.. ويلتقي الرئيس السيسي خلال زيارته المهمة مع كل من الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا، ورئيس مجلس النواب، ورئيس الوزراء، وعمدة لشبونة، بالاضافة إلى ممثلي عدد من المؤسسات العلمية، والأكاديمية، ومجتمع الأعمال البرتغالي.

وأضافت الصحيفة، إن أهمية زيارة الرئيس السيسي إلى لشبونة تأتي لتزامنها مع انتهاء مصر من استحقاقات المرحلة الانتقالية والتي تضمنت اقرار الدستور، واجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وممارسة مجلس النواب المصري لدوره التشريعي والرقابي، وحصول مصر على العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي، بالاضافةالي موافقة صندوق النقد الدولي على برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري والقرارات الاقتصادية التي اتخذتها مصر مؤخرا في إطار تنفيذ هذا البرنامج.

وكانت البرتغال من أوائل الدول التي أكدت تأييدها لخيارات الشعب المصري في ثورة الثلاثين من يونيو.. حيث سبق ان أعربت على لسان وزير خارجيتها أجوستوسانتوس سيلفا عن تطلع بلاده لتعزيز علاقاتها بمصر وتطوير التعاون الثنائي في جميع المجالات، مشيرا إلى وجود الكثير من التحديات المشتركة التي تتطلب تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين بما يحقق مصالحهما المشتركة. وكان وزير الخارجية البرتغالي قد زار القاهرة في 13 يونيو الماضي، ونقل رسالة للرئيس عبدالفتاح السيسي من نظيره البرتغالي مارسيلو دي سوزا أكد خلالها عن دعم البرتغال الكامل لمصر.. وقد أشاد الرئيس السيسي بمواقف البرتغال تجاه التطورات التي مرت بها مصر خلال السنوات القليلة الماضية، والتي تعكس تفهم البرتغال لطبيعة تلك التطورات والظروف التي تشهدها المنطقة.

ونقلت الصحيفة تصريحا لسفيرة البرتغال في القاهرة مادالينا فيشر، قالت فيه إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى لشبونة ستعزز التعاون والتنسيق بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.. ووصفت هذه العلاقات بأنها تاريخية. وأشارت السفيرة إلى ان بلادها حريصة على تعزيز العلاقات بين مصر وتجمع الدول الناطقة بالبرتغالية والتي تأسست عام 1996 وتضم في عضويتها: البرتغال والبرازيل وانجولا والرأس الاخضر وغينيا بيساو وموزمبيق والسنغال كمراقبين.

وقالت الصحيفة، في معرض تعليقها على الزيارة، إن مصر والبرتغال تحريان على تنسيق المواقف المشتركة تجاه جميع القضايا في المحافل الدولية كالأمم المتحدة ومن بينها سبل مواجهة الهجرة غير الشرعية ومكافحة الإرهاب وضمان استقرار منطقة البحر المتوسط، وتنسيق المواقف المشتركة تجاه تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا، بالاضافة إلى التعاون مع الجهود الدولية التي تبذل للتوصل إلى حلول سياسية لتلك الأزمات بما يحفظ وحدة هذه الدول وسلامتها الإقليمية ويصون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها.

وأضافت، إن مباحثات الرئيس السيسي مع المسؤولين البرتغاليين تستهدف بحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي، وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وتشجيع القطاع الخاص على الدخول في شراكات تجارية.

وتشير الإحصائيات الصادرة عن جهاز التمثيل التجاري التابع لوزارة التجارة إلى أن حجم التبادل التجاري بين مصر والبرتغال زاد خلال العام الماضي بنحو 14٪ بينما ارتفع حجم الصادرات المصرية إلى البرتغال خلال العام الماضي ليبلغ 91 مليون يورو مقابل 87 مليون يورو في 2014، وبلغ حجم الواردات المصرية من البرتغال 103 ملايين يورو عام 2015. ويقدر حجم الاستثمارات البرتغالية بمصر نحو مليوني يورو، وبلغ رأس المال المصدر بنحو 404 ملايين يورو.. وتتركز الاستثمارات البرتغالية بمصر في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والملابس الجاهزة والطاقة الجديدة والمتجددة.. وتتمثل المجالات الواعدة للتعاون بين البلدين في قطاعات الموانئ والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وصناعة الأدوية والتكنولوجيا والطاقة الجديدة والمتجددة.

ومن المنتظر ان يتم خلال الزيارة بحث تأسيس مجلس أعمال مصري برتغالي مشترك لتعزيز التعاون التجاري والاستثماري، ولتفعيل الشراكة بين القطاع الخاص بالبلدين، وللاستفادة من الموقع الجغرافي المتميز للدولتين لتكون مصر البوابة لصادرات البرتغال إلى الدول العربية والافريقية.

وجاءت عناوين صحيفة «الأهرام» كالتالي :

- السيسى في البرتغال اليوم لتعزير العلاقات السياسية ودفع التعاون الاقتصادى

- الرئيس لـ «وكالة الأنباء البرتغالية»: مصر نموذج للتعايش والتسامح بين الأديان

- التوسع في برامج وشبكات الحماية الاجتماعية

- الرئيس: تذليل العقبات أمام المستثمرين وتوفيق أوضاع المصانع

- القوات العراقية تقتحم حيا بالموصل.. وتحرر منطقة «النمرود» الأثرية

- تعميم الكروت الذكية في محطات مترو الأنفاق اعتبارا من يناير

وذكرت «الأهرام» أن الرئيس عبدالفتاح السيسى استعرض تقريراً عن تطورات تنفيذ القرارات الاقتصادية الأخيرة التي شملت تحرير سعر الصرف،وكذلك نتائج السياسات المالية والنقدية التي تطبقها الحكومة خلال هذه المرحلة، فضلاً عن الإجراءات التي يتم اتخاذها من أجل التخفيف من تداعيات هذه القرارات على محدودى الدخل.. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الرئيس السيسي أمس بحضور رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، بالإضافة إلى وزراء الدفاع، والخارجية، والداخلية، والمالية، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية‪.

‬ ونقلت الصحيفة تصريحا للسفير علاء يوسف المُتحدث الرسمى باِسم الرئاسة، قال فيه إن الرئيس وجه ببذل مزيد من الجهود للتوسع في برامج وشبكات الحماية الاجتماعية لاحتواء آثار القرارات الاقتصادية الأخيرة على الفئات الأكثر احتياجاً.. كما ناقش الاجتماع الخطوات التي تقوم بها الحكومة لضمان توفير مختلف السلع الغذائية الأساسية بأسعار مناسبة في الأسواق، حيث وجه الرئيس بالاستمرار في تكثيف الرقابة على الأسواق والعمل على الحفاظ على استقرار أسعار السلع وتوفير كميات مناسبة منها بجميع منافذ البيع بالمحافظات المختلفة‪.

‬وأضاف علاء يوسف أن الاجتماع ناقش أيضاً جهود الحكومة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتوفير المناخ المواتى للنهوض بها وتوسيع أنشطتها أخذاً في الاعتبار ما تسهم به في تنشيط حركة الاقتصاد وتوفير فرص العمل للشباب، فضلاً عن زيادة المنتجات والمستلزمات الإنتاجية المحلية الصنع.

كما تناول الاجتماع متابعة الجهود التي تقوم بها مختلف جهات الدولة للتصدى للتعديات على الأراضى الزراعية والأراضى المملوكة للدولة، وسُبل تعزيز الإجراءات الرادعة لتلك التعديات، فضلاً عن الارتقاء بآليات تحصيل مستحقات الدولة، ولاسيما فيما يتعلق بمستحقات توفير خدمة الكهرباء.‪

وقال علاء يوسف إن الاجتماع تطرق كذلك إلى الموقف بالنسبة لعدد من المشروعات الجارى تنفيذها، وذلك تحضيراً لافتتاحها.

وأشار إلى أن الرئيس أكد ضرورة قيام الحكومة بالإسراع بجهود تذليل العقبات أمام المستثمرين المحليين والدوليين وتوفيق أوضاع المصانع والمنشآت الاقتصادية القائمة بهدف تعزيز مساهمتها في الاقتصاد الوطني.. ‬كما تمت متابعة الجهود التي تُبذل لمعالجة المشكلات التي تواجه عمل مختلف القطاعات، حيث أكد الرئيس أهمية مواصلة التنسيق بين الوزارات والهيئات الحكومية المختلفة بما يؤدى إلى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين‪. ‬

وجاءت عناوين صحيفة «الجمهورية» كالتالي :

- العربي والجندي في مؤتمر إحصاءات الأمن الغذائي: زيادة جديدة للدعم بعد تنقية بطاقات التموين

- وزير الري يفتتح 30 بئراً في تنزانيا بتمويل مصري

- المفتي: نسبة ربح التجار «غير محددة شرعاً»

- شاكر يتابع مشروعات تحسين الخدمة بشبكة الكهرباء

- رئيس القابضة: الاستهلاك يتراجع ومعدلات الأعطال تنخفض

- الحوثيون يخرقون الهدنة الإنسانية باليمن في ساعتها الأولي

وذكرت «الجمهورية» أن استهلاك الكهرباء بدأ في الانخفاض والعودة لمستوياته الطبيعية وسجلت الشبكة الكهربائية القومية أقصي استهلاك أمس حيث بلغ 23 ألفاً و800 ميجاوات بانخفاض يصل لأكثر من 5 آلاف ميجاوات عن مستويات الاستهلاك المسجلة خلال أغسطس الماضي مما ساعد في خفض الطلب على الوقود البترولي لمحطات التوليد.. كما سجلت معدلات الأعطال تراجعا كبيرا وشهدت الشبكة القومية استقرارا على مستوى محافظات الجمهورية.

صرح بذلك المهندس محمد شاكر وزير الكهرباء عقب الاجتماع الموسع مع قيادات قطاع الكهرباء ورؤساء الشركات ضمن سلسلة الاجتماعات التي يعقدها خلال الأسبوع الحالي لاستعراض موقف الشبكة الكهربائية القومية لبدء موسم الشتاء وقدرة الشبكة وتأمينها ضد السيول.

وأكد المهندس جابر الدسوقي رئيس الشركة القابضة للكهرباء نجاح الشبكة الكهربائية القومية في اجتياز ذروة شهور الصيف بكفاءة عالية وان تقارير الأداء والتقييم للعمل خلال الفترة الماضية تؤكد انخفاض معدلات الأعطال بمعدلات كبيرة رغم زيادة معدلات الاستهلاك التي وصلت لأعلي مستويات في تاريخ الكهرباء بحوالي 29 ألف ميجاوات.. ورغم ذلك سجل الفائض القابل للاستهلاك معدلات تتراوح بين 3 إلى 5 آلاف ميجاوات بفضل الإجراءات السريعة التي اتخذتها شركات الانتاج ونقل وتوزيع الكهرباء لعلاج نقاط الضعف في الشبكات الخاصة بالتوزيع خاصة فيما يتعلق بانخفاض الجهود الكهربائية في نهايات الخطوط بالقري والمحافظات النائية وكذلك الانتهاء من الخطة الطموحة لحل أزمة الكهرباء حيث تم اضافة مشروعات كهربائية لإنتاج الكهرباء بلغت 6 آلاف و880 ميجاوات للشبكة القومية.

وأضاف أنه حفاظا على النجاح الذي حققه القطاع تم تعهيد خدمة العملاء والمشتركين والتي تبلغ حوالي 23 خدمة من بينها استخراج شهادة بيانات وتغيير اسم صاحب العداد وطلب فحص العداد وجدولة مديونية على أقساط وغيرها على إحدي الشركات المصرية المتخصصة في خدمة العملاء ومراكز الاتصال بهدف تقديم الخدمة طبقاً للمعايير العالمية وذلك على الرقم 121 حيث تم تفعيل الخدمة بشركات توزيع جنوب القاهرة وشمال القاهرة والاسكندرية وشمال وجنوب الدلتا حتي الآن وجاري تفعيل الخدمة بكل من شركات توزيع كهرباء البحيرة والقناة ومصر الوسطي اعتبارا من الاسبوع القادم وذلك للإبلاغ عن أية أعطال.

وجاءت عناوين صحيفة «المصري اليوم» كالتالي :

- الكنائس ترفع الأذان والكنيست يبحث منعه في المساجد

- بعد 200 سنة صحافة: أول حكم بحبس «النقيب»

- إدانات واسعة للحكم على قيادات النقابة.. والشباب يجمعون الكفالة

- تعديل اتهام علاء وجمال في «التلاعب بالبورصة» إلى مخالفة

- الحكومة تراجع خطط التقشف وتستعد لإجراء تغيير وزاري

وذكرت «المصري اليوم» أن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، بدأ السبت، مراجعة خطة التقشف في الوزارات بعد مرور أكثر من 15 يوماً على إقرارها، بالتزامن مع تنفيذ المرحلة الثانية من برنامج الإصلاح الاقتصادى، والخاصة بتحديد أوجه صرف الشريحة الأولى من القرض الذي حصلت عليه مصر من صندوق النقد الدولى، والبالغة 2.75 مليار دولار.

وقالت مصادر مسؤولة إن «إسماعيل» طلب الاطلاع على خطط التقشف والإنفاق داخل الوزارات بعد ترشيدها، بما يتراوح بين 15% و20%، وفقا للإعلان الرسمى للخطة، موضحة أن الوزارات التي يجرى مراجعتها من المنتظر دخولها ضمن تعديل وزارى مرتقب يجرى الإعداد له حاليا.. وأضافت المصادر: «رئيس مجلس الوزراء عرض تصوراً بتعيين نائب له لشؤون المجموعة الاقتصادية، على أن يكون من ذوى الخبرة في التعامل مع الاقتصاد الكلى، ومتابعة جهود سد عجز الموازنة، وتحقيق توازن بين أعضاء المجموعة الباقين في مناصبهم والوزراء الجدد».

وأشارت إلى أن «إسماعيل» لديه ترشيحات من عدة جهات للمنصب الجديد «نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية»، بينهم شخصية مرشحة من جهة سيادية، كان أحد وزراء المجموعة الاقتصادية في حكومات سابقة.

وجاءت عناوين صحيفة «الشروق» كالتالي :

- وزير الكهرباء لـ«الشروق»:لا زيادة في الأسعار قبل يوليو المقبل.. ورفع الدعم نهائيا في 2019

- السيسي يشيد بترامب ويتوقع تعزيز العلاقات الثنائية

- السعيد: مليار جنيه تكلفة إنشاء الكيلومتر الواحد من مترو الأنفاق

- «العفو الرئاسي» تصدر القائمة الثانية خلال 10 أيام

وذكرت «الشروق» أن وزير النقل الدكتور جلال السعيد، قال إن تكلفة تشغيل مترو الأنفاق عالية، ولابد للبحث عن بدائل لتقليل الخسائر، منوها إلى أن رغبة الوزارة في رفع سعر التذكرة الهدف منه استعادة تكلفة التشغيل وليس قيمة الإنشاء الفعلية للمترو.

وأضاف الوزير، خلال كلمته بورشة عمل وكالة التنمية الفرنسية بعنوان «تمويل تشغيل المترو وسكك حديد الضواحي بخلاف إيراد التعريفة» اليوم السبت، أن تكلفة إنشاء الكيلو متر الواحد من مترو الأنفاق تصل إلى مليار جنيه، مشيرا إلى أن ارتفاع أسعار الكهرباء سنويا وأجور العاملين وشركات النظافة والأمن يزيد من خسائر الشركة في ظل ثبات سعر التذكرة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «شكري» ونظيره الفرنسي يناقشان هاتفيا تطورات القضية الفلسطينية والأزمة السورية
التالى «مؤسسة محمد بن راشد»: معدل قراءة العرب 16 كتاباً سنوياً