أخبار عاجلة
ميار الغيطي بائعة ورد في «الكيت» -

فيكتور رزق الله: لا تخجلوا من مستوى التعليم في مصر

فيكتور رزق الله: لا تخجلوا من مستوى التعليم في مصر
فيكتور رزق الله: لا تخجلوا من مستوى التعليم في مصر

قال د. فيكتور رزق الله، عضو المجلس العلمى الاستشاري للرئيس عبدالفتاح السيسي، إن المهن الفنية تعد أساس الإقتصاد فى الدول المتقدمة مثل ألمانيا، وشدد على ضرورة عدم الإحراج من أى مهنة واحترام كل المهن؛ فكل منا يحتاج لكل المهن وبدون أحدها نعاني، فيجب أن ندرك أننا نكمل بعضنا الآخر.

جاء ذلك في اللقاء المفتوح الذي أقامه المجلس الأعلى للثقافة معه، أمس الأول السبت، في إطار مشروع «المُلهم» الذى ينظمه المجلس بالتعاون مع مشروع «التحرير لاونج».

وفي بداية القاء رحبت الصبان بضيف الأمسية د.فيكتور رزق الله، ومدير التحرير لاونج، مؤكدة أن المجلس الأعلى للثقافة يضم عنصرى الخبرة والشباب، كما أعربت عن سعادتها الجمة لحضور ومشاركة عدد كبير من الشباب بفعاليات وأنشطة المجلس لأن المشروع موجه إلى الشباب وهم فى حاجة لمثل أعلى يُحتذوا به.

وأضاف «رزق الله» أنه سيلقى محاضرة الشهر المقبل حول التعليم الفنى، فقد أُختير ضمن قائمة مكونة 27عالم دعتهم وزارة الهجرة لهذا المؤتمر الذى سيعقد الشهر المقبل.

وواصل عضو المجلس العلمى الاستشارى لرئيس الجمهورية حديثه مؤكدًا على أن «الرئيس عبد الفتاح السيسى كان قد صرح خلال أول لقاء جمعه بالمجلس الاستشارى، بأن الجميع سيعمل تحت مبدأ تحيا مصر، حيث طلب منا أن نقوم جميعا بتقديم تقاريرنا مكتوبة باللغة العربية الفصحى، وما أنصحكم به أيضًا أيها الشباب، هو الاهتمام بلغتكم العربية أولًا، ثم يتوجب عليكم دعم أنفسكم بلغتين أجنبيتين أو على الأقل لغة ونصف، أى إجادة أحد اللغة الأجنبية بدرجة كبيرة، بالإضافة لتعلم لغة أجنبية أخرى حتى وإن كانت درجة إجادتها متوسطة، وهذا هو الحد الأدنى فياحبذا لو استطعتم أن تتعلموا الكثير من اللغات، فتصبح كل لغة بمثابة نافذة تطل على ثقافة مختلفة، كما طالب الشباب بالجدية فى العمل والإلتزام بالمواعيد والصدق والأمانه والإيمان والإرادة والنظام والقيم والأخلاق ومساعدة الأخرين».

وشدد على وجود المنافسات فى جميع المجالات باستمرار، وأشار إلى أن هناك حوالى مليون طالب يدخل الجامعة فى ألمانيا كل عام، ونتيجة لرسوب الكثير منهم أكثر من مرة، فيكمل منهم حوالى النصف فقط، قائلًا «لا تخجلوا من مصر ومن التعليم بها، والمهم هو الإصرار على التعلم والنجاح، وجميعنا يعلم أن التعليم فى مصر ينتظر التطوير، ويحتاج إلى مزيد من الجهد للارتقاء به، فعندما تخرجت من كلية الهندسة كانت دفعتى 80 طالبًا، والآن الدفعة تتخطى 8000 طالبًا، وبالطبع لذلك أثره السلبى على جودة التعليم، وهو ما يأخذنا بشكل أو بآخر لمشكلة عدم توازن الكثافة السكانية مع الاقتصاد أو الإنتاج».

وفي نهاية حديثه قدم «رزق الله» الشكر للحضور على استماعهم, مؤكدًا على أهمية تعلم اللغات المختلفة فى حياة الإنسان، ثم فتح باب المناقشة والأسئلة للحضور، وتفاعل الكثير من الشباب مع رؤى د.فيكتور الذى أجاب عن استفساراتهم بصدر رحب, وفي نهاية اللقاء قامت «الصبان» و«شاهين» بإهداء «رزق الله» درع المجلس الأعلى للثقافة ومؤسسة التحرير لاونج.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك