النيابة تخاطب «النواب» لاستدعاء مرتضى منصور في بلاغات «الشوبكى والإسلامبولى»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بدأت نيابة أول أكتوبر، الأحد، تحت إشراف المستشار أحمد الأبرق، المحامى العام الأول للنيابات، التحقيق في 5 شكاوى تقدم بهم الدكتور عمرو الشوبكى، عضو مجلس النواب، والمحامى عصام الإسلامبولى، ضد النائب البرلمانى مرتضى منصور، وحسن راتب، رجل الأعمال ومالك قناة المحور الفضائية، والإعلامى سعيد حساسين، عضو مجلس النواب، مقدم برنامج «انفراد» على قناة العاصمة، والإعلامية إيمان الحصرى، مقدمة برنامج «90 دقيقة» سابقًا على قناة المحور، حيث اتهم «الشوبكى» و«الإسلامبولى» المشكو في حقهما، بالنيل من سمعتيهما وسبهما وقذفهما والتشهير بهما وإذاعة أخبار كاذبة عنهما.

وقال محمد والى، مقدم الشكاوى الـ5 التي حملت أرقام: 2300، و2393، و2393، و2394، و2395 لسنة 2016، في تصريحات لـ«المصرى اليوم»، إن مدير النيابة إسلام علوان، خاطب مجلس النواب، وذلك تمهيدًا لرفع الحصانة عن النائب مرتضي منصور، لسماع أقواله في البلاغات المقدمة ضده، وكذا طالب باستدعاء المشكو في حقهم كافة، والذين اتهمتهم البلاغات بمساندة ومعاونة مرتضى منصور، في سب وقذف «الشوبكى» و«الإسلامبولى»، حيث لم يعترض كلاّ من الإعلاميين إيمان الحصرى، وسعيد حساسين، على ألفاظ «مرتضى» وخوضه في سب موكلاه، كما تم تقديم شكوى ضد مالك قناة المحور التي أذاعت حوارَا مع «مرتضى» على 3 حلقات ببرنامج 90 دقيقة، تم خلالها سب النائب عمرو الشوبكى، والمحامى عصام الإسلامبولى.

وأضاف «والى»، أن النيابة حددت جلسة بداية الأسبوع المقبل لاستدعاء «الشوبكى» و«الإسلامبولى» لسماع أقوالهما في البلاغات التي تم تقديمها.

وأفادت مصادر قضائية، بأن مضمون حلقات برنامجى «انفراد» و«90 دقيقة» بتواريخ 19، و20، و21، و22، و23 من شهر أغسطس الماضى، والتى ظهر خلالها مرتضى منصور، تم إرسالها إلى خبراء فنيين باتحاد الإذاعة والتلفزيون، لتفريغها وبيان محتوياتها، وطلبت النيابة تحريات أجهزة الأمن حول البلاغات.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق