Propellerads

«منزل الأموات».. إعادة الروح لـ ديستوفسكي

المصرى اليوم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

صدرت مؤخرا رواية «منزل الأموات» لفيودور ديستوفسكي، عن دار آفاق للنشر، بترجمة عباس حافظ ومراجعة محمود محمود، وتعتبر نشر هذه الترجمة المصرية للرواية بمثابة إعادة إحياء لأعمال وأدب وتاريخ ديستوفسكي، أحد أشهر الروائيين الروس في القرن التاسع عشر، وأحد أعمدة الأدب والرواية في العالم.

تدور أحداث الرواية في سجن بسيبيريا، ويطرح من خلالها الكاتب تشريحا نافذا للنفس البشرية والتغيرات التي يمكن أن تطرأ عليها حين تكون خلف القضبان، ولا تعرف من النور سوى بصيص من الشمس.

ويتناول الكاتب تجارب لسجناء ربما يكون قد عاصرهم أو عرفهم هو نفسه، لكونه قضى عقوبة عدة سنوات في سجون سيبيريا، ونجا من حكم بالإعدام وآخر بالأشغال الشاقة.

تأتي الأحداث على لسان بطل الرواية الذي توفي في بداية القصة وترك مذكراته أو ذكرياته عن السجن والأشخاص الذين قابلهم والمواقف والتجارب الغريبة والمرعبة التي عاشها داخل السجن، حيث كان محكوما عليه بالأشغال الشاقة لقتله زوجته.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق