أخبار عاجلة
إلغاء قرار منع من السفر فى قضية أرض الطيارين -
ميركل تعلن حزنها بسبب نتيجة استفتاء إيطاليا -
العلويين : بشار الاسد هو الله والرب حضر في جسده -

مزاد شهير بلندن يطرح آثاراً فرعونية للبيع.. و«الآثار» تحقق

مزاد شهير بلندن يطرح آثاراً فرعونية للبيع.. و«الآثار» تحقق
مزاد شهير بلندن يطرح آثاراً فرعونية للبيع.. و«الآثار» تحقق

تعرض صالة «كريستى» للمزادات فى لندن بالمملكة المتحدة مجموعة من الآثار المصرية للبيع، خلال الفترة من 6 إلى 15 ديسمبر المقبل، حيث تطلق عليه الصالة الأشهر فى العالم «أسبوع الكلاسيكيات»، فيما أعلنت القاهرة فتح تحقيق فى الواقعة.

وقالت الصالة، على موقعها على شبكة الإنترنت مؤخراً، إن المجموعة التى تعتزم بيعها تتشكل من البرونز، وهى عبارة عن تماثيل للمعبودات المصرية القديمة، ومن بينها «إيزيس وأوزوريس»، بالإضافة إلى مجموعة تماثيل لقطط وثيران وأدوات حربية مصرية قديمة.

فى المقابل، فتح خالد العنانى، وزير الآثار، تحقيقاً موسعاً مع إدارة الآثار المستردة بالوزارة حول الواقعة، وقال شعبان عبدالجواد، مدير عام إدارة الآثار المستردة بالوزارة، إنه تمت مخاطبة الخارجية وسفارة مصر فى لندن لوقف مزاد بيع الآثار المصرية القديمة فى دار «كريستى».

وأشار إلى أنها ليست المرة الأولى التى تُباع فيها الآثار المصرية القديمة، لكون تجارة الآثار ليست محرمة فى أوروبا، مشيراً إلى أن الشرطة الجنائية الدولية «الإنتربول» تتعهد بأن يعيد هذه الآثار للأراضى المصرية إن كانت خرجت بطريقة غير شرعية.

من جهة أخرى، أعلن الدكتور طارق توفيق، المشرف العام على المتحف المصرى الكبير، أن المتحف استقبل، أمس، تمثال ملك التوحيد بمصر القديمة «الملك إخناتون»، بالإضافة إلى تمثالين للملكين «أمنحوتب الثانى وتحتمس الثالث»، و850 قطعة أثرية من عصرى الدولتين «الوسطى والحديثة»، أهمها بعض القطع الخاصة بالملك توت عنخ آمون، وذلك فى إطار أعمال نقل العديد من القطع الأثرية الى المتحف، استعدادا لافتتاحه الجزئى نهاية عام 2017.

وقال عيسى زيدان، مدير عام الترميم الأولى ونقل الآثار بالمتحف الكبير، إن فريق العمل المختص بالمتحف قام بإعداد تقرير مفصل عن حالة القطع قبل عمليات التسلم، مشيرا إلى أن هناك بعض القطع بحاجة ماسة إلى أعمال الترميم، خاصة فى مجموعة الملك توت عنخ آمون، ومن المحتمل أن تستغرق شهورا.

ولفت «زيدان» إلى أن تمثال ملك التوحيد إخناتون، وهو أحد ملوك عصر الأسرة 18، يعد واحدا من أهم التماثيل الثقيلة التى يستقبلها المتحف، وهو عبارة عن رأس لتمثال من الحجر الرملى وفى حالة جيدة من الحفظ.

وقال أسامة أبوالخير، مدير شؤون الترميم بالمتحف، إن من ضمن مجموعة القطع التى تم نقلها تمثالين من الجرانيت، أحدهما للملك أمنحوتب الثانى، والآخر للملك تحتمس الثالث.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «الأرصاد»: طقس الإثنين معتدل.. وأمطار خفيفة على السواحل الشمالية
التالى رباط عنق أسود من فضلك